السودان: تعليق بثّ قناة تلفزيونية وسط عصيان عام

أمرت السلطات السودانية مساء الأحد قناة تلفزيونية خاصة بوقف بث برامجها، متهمة إياها بالعمل بلا ترخيص، بحسب ما قال مالكها. وقال حسين خوجلي إنه

تلقى رسالة من الهيئة السودانية للبث الاذاعي والتلفزيوني بوقف بث قناة “أم درمان”. وأضاف: “اليوم (الأحد) الساعة 20,30، تلقينا رسالة من السلطات تقول إنه ينبغي تعليق بث المحطة لأنه لا يوجد لديها ترخيص”.وشدد على أن “هذا غير صحيح تماماً”، موضحاً أن القناة حصلت على ترخيص قبل ست سنوات عندما تم إطلاقها.وتابع: “الرسالة لم تحدد متى يفترض وقف البث”. وواصلت قناة “أم درمان” بث برامجها مساء الأحد.ويأتي ذلك في اليوم الأول من إضراب وطني وعصيان عام دعت إليه العديد من جماعات المعارضة ضد قرار الحكومة خفض دعم الوقود.وقال خوجلي “نحن نعمل بطريقة مهنية”. ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين في وزارة الإعلام للحصول على تعليق.وأعلن السودان بداية نوفمبر (تشرين الثاني) زيادة أسعار الوقود بنحو 30% بسبب النقص الحاد في المحروقات نظراً لتراجع احتياطي العملة الصعبة في البلاد.وأدى ذلك إلى ارتفاع اسعار السلع الأخرى ومنها الأدوية وأثار ردود فعل غاضبة بين السكان.ورفع أسعار المحروقات مسألة حساسة في السودان الذي خسر ثلاثة أرباع احتياطاته النفطية بعد انفصال جنوب السودان في 2011.


الخبر بالتفاصيل والصور



أمرت السلطات السودانية مساء الأحد قناة تلفزيونية خاصة بوقف بث برامجها، متهمة إياها بالعمل بلا ترخيص، بحسب ما قال مالكها.

وقال حسين خوجلي إنه تلقى رسالة من الهيئة السودانية للبث الاذاعي والتلفزيوني بوقف بث قناة “أم درمان”.

وأضاف: “اليوم (الأحد) الساعة 20,30، تلقينا رسالة من السلطات تقول إنه ينبغي تعليق بث المحطة لأنه لا يوجد لديها ترخيص”.

وشدد على أن “هذا غير صحيح تماماً”، موضحاً أن القناة حصلت على ترخيص قبل ست سنوات عندما تم إطلاقها.

وتابع: “الرسالة لم تحدد متى يفترض وقف البث”. وواصلت قناة “أم درمان” بث برامجها مساء الأحد.

ويأتي ذلك في اليوم الأول من إضراب وطني وعصيان عام دعت إليه العديد من جماعات المعارضة ضد قرار الحكومة خفض دعم الوقود.

وقال خوجلي “نحن نعمل بطريقة مهنية”. ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين في وزارة الإعلام للحصول على تعليق.

وأعلن السودان بداية نوفمبر (تشرين الثاني) زيادة أسعار الوقود بنحو 30% بسبب النقص الحاد في المحروقات نظراً لتراجع احتياطي العملة الصعبة في البلاد.

وأدى ذلك إلى ارتفاع اسعار السلع الأخرى ومنها الأدوية وأثار ردود فعل غاضبة بين السكان.

ورفع أسعار المحروقات مسألة حساسة في السودان الذي خسر ثلاثة أرباع احتياطاته النفطية بعد انفصال جنوب السودان في 2011.

رابط المصدر: السودان: تعليق بثّ قناة تلفزيونية وسط عصيان عام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً