عصيان مدني في طرابلس ومدن ليبية

■ جنود ليبيون خلال المعارك في منطقة الجيزة البحرية بسرت | رويترز شهدت العاصمة الليبية أمس نذر عصيان مدني شملت عدداً من المنشآت والمرافق، إذ رفع محتجون شعارات تندد باستمرار تردّي الأوضاع المعيشية وأغلقوا ميدان الجزائر بقلب طرابلس، فيما دخل طلاب كلية الإعلام بجامعة

طرابلس في عصيان مدني وأقفلوا أبواب الكلية تعبيراً عن غضبهم بسبب سوء الأوضاع المعيشية في البلاد. ونفّذت مدينة القرابولي شرقي طرابلس عصياناً شاملاً، واتسعت الاحتجاجات لتشمل مدن الجنوب ومنها براك الشاطئ والشويرف، كما نظم سكان مدينة هون وقفة احتجاجية ضد الأوضاع الاقتصادية من غلاء معيشة وارتفاع في سعر صرف الدولار أمام الدينار، وانعدام السيولة وتردي الأوضاع الصحية التي تشهدها المدينة وكل ربوع ليبيا. ودخلت مدينة صرمان في عصيان مدني بكل مؤسساتها، حيث شمل مختلف المؤسسات التعليمية والمؤسسات العامة والمحال التجارية، تعبيراً عن رفض السكان لما وصفوه بسياسة التجويع التي تنتهجها الحكومات وغياب الأمن. وخرج عدد من الليبيين في الزاوية إلى ميدان الشهداء وسط المدينة، معبرين عن غضبهم بسبب الأوضاع المعيشية والأمنية، في حين انضمت بعض المؤسسات إلى العصيان المدني. ودعا ناشطون إلى انتفاضة شاملة في البلاد 12 ديسمبر المقبل، فيما قالت مصادر مطلعة لـ «البيان»، إنّ الاحتجاجات الشعبية ستتسع مع اقتراب الذكرى الأولى لإعلان اتفاق الصخيرات للحوار السياسي الذي فشل في تحقيق أهداف الليبيين على حد قولهم. خلايا نائمة في الأثناء، أفاد مصدر أمني بمدينة مصراتة بأنّ مجهولين هاجموا معسكر الدفاع الجوي وقتلوا حارسين أمام البوابة أمس، مشيراً إلى أنّه لم يجر التعرف على المهاجمين الذين لاذوا بالفرار. وقال آمر قطاع الدفاع الجوي في مصراتة العميد خالد الفرجاني، إن يد الغدر نفّذت جريمة اغتيال ضد اثنين من أفراد سلاح الدفاع الجوي، في وقت كانا يقومان فيه بالواجب في معسكر القطاع في منطقة الجزيرة. على صعيد متصل، دخلت الخمس إحدى أبرز المدن الساحلية غربي البلاد في حالة حداد ثلاثة أيام بقرار من المجلس البلدي، بعد الإعلان عن مقتل أربعة أفراد من أسرة واحدة ذبحاً أول من أمس. وأكّد المجلس البلدي أنّه قرّر الحداد علي أرواح ضحايا الإرهاب الغادر الذي وقع بمنطقة الساحل بمدينة الخمس وذبح على إثره إحميده إميمن وأولاده الثلاثة بدم بارد. ودان المجلس جريمة القتل التي وصفها بـ«البشعة»، مشيراً إلى متابعته التحقيقات الجارية بتنسيق كامل مع الأجهزة الأمنية للقبض على الجناة. ورجّح مراقبون محليون أن تكون خلايا نائمة تابعة لتنظيم داعش وراء الجريمة، لاسيّما أنّ أحد أفراد الأسرة كان انضم إلى ميليشيات البنيان المرصوص. بدوره، أكّد الناطق باسم «لواء المحجوب» أحد ألوية البنيان المرصوص حمزة أبوسنينة، وجود صلة بين عناصر تنظيم داعش في بنغازي وتنظيمهم بسرت، لافتاً إلى أنّ الأدلة متوافرة لدى جهاز الاستخبارات بمصراتة بعد اعتراف عناصر من التنظيم قُبض عليهم أخيراً. من جهته، قال القائد الميداني بجبهة القتال في سرت، إنّ عناصر «داعش» محاصرون في مساحة ضيقة جدًّاً مساحتها 100 متر طولاً، و200 متر عرضاً بمنازل حي الجيزة البحرية، كما أن المنازل التي لا تزال بحوزتهم لا تتعدى 40 منزلاً من طابقين، ويعتمدون على القناصة والمفخخات فقط، ونفدت الذخائر والمؤن منهم، ويعيشون على المعلبات. وتجددت الاشتباكات أمس في مدينة الزاوية، إذ قالت مصادر محلية متطابقة أنّ مواجهات مسلحة اندلعت في منطقة الرزاقة بين مليشيا الخذراوي ومليشيا الحنيش أسفرت عن مقتل عنصر من ميليشيا الحنيش. إدانة دانت رئاسة مجلس القبائل والمدن الليبية استمرار الاقتتال بمدينة سبها والعمليات الإجرامية التي تقترفها المليشيات الجهوية ضد بقية المكونات الاجتماعية، معتبرة أنّ الجرائم التي تستهدف المدنيين من قتل وخطف وحرابة وحرق وتدمير ممتلكات لا تسقط بالتقادم. ووصفت في بيان ما يجري بأنّه مؤامرة لتفتيت اللحمة الاجتماعية وتحويل البلاد إلى ساحة معارك.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ جنود ليبيون خلال المعارك في منطقة الجيزة البحرية بسرت | رويترز

شهدت العاصمة الليبية أمس نذر عصيان مدني شملت عدداً من المنشآت والمرافق، إذ رفع محتجون شعارات تندد باستمرار تردّي الأوضاع المعيشية وأغلقوا ميدان الجزائر بقلب طرابلس، فيما دخل طلاب كلية الإعلام بجامعة طرابلس في عصيان مدني وأقفلوا أبواب الكلية تعبيراً عن غضبهم بسبب سوء الأوضاع المعيشية في البلاد.

ونفّذت مدينة القرابولي شرقي طرابلس عصياناً شاملاً، واتسعت الاحتجاجات لتشمل مدن الجنوب ومنها براك الشاطئ والشويرف، كما نظم سكان مدينة هون وقفة احتجاجية ضد الأوضاع الاقتصادية من غلاء معيشة وارتفاع في سعر صرف الدولار أمام الدينار، وانعدام السيولة وتردي الأوضاع الصحية التي تشهدها المدينة وكل ربوع ليبيا.

ودخلت مدينة صرمان في عصيان مدني بكل مؤسساتها، حيث شمل مختلف المؤسسات التعليمية والمؤسسات العامة والمحال التجارية، تعبيراً عن رفض السكان لما وصفوه بسياسة التجويع التي تنتهجها الحكومات وغياب الأمن.

وخرج عدد من الليبيين في الزاوية إلى ميدان الشهداء وسط المدينة، معبرين عن غضبهم بسبب الأوضاع المعيشية والأمنية، في حين انضمت بعض المؤسسات إلى العصيان المدني.

ودعا ناشطون إلى انتفاضة شاملة في البلاد 12 ديسمبر المقبل، فيما قالت مصادر مطلعة لـ «البيان»، إنّ الاحتجاجات الشعبية ستتسع مع اقتراب الذكرى الأولى لإعلان اتفاق الصخيرات للحوار السياسي الذي فشل في تحقيق أهداف الليبيين على حد قولهم.

خلايا نائمة

في الأثناء، أفاد مصدر أمني بمدينة مصراتة بأنّ مجهولين هاجموا معسكر الدفاع الجوي وقتلوا حارسين أمام البوابة أمس، مشيراً إلى أنّه لم يجر التعرف على المهاجمين الذين لاذوا بالفرار.

وقال آمر قطاع الدفاع الجوي في مصراتة العميد خالد الفرجاني، إن يد الغدر نفّذت جريمة اغتيال ضد اثنين من أفراد سلاح الدفاع الجوي، في وقت كانا يقومان فيه بالواجب في معسكر القطاع في منطقة الجزيرة.

على صعيد متصل، دخلت الخمس إحدى أبرز المدن الساحلية غربي البلاد في حالة حداد ثلاثة أيام بقرار من المجلس البلدي، بعد الإعلان عن مقتل أربعة أفراد من أسرة واحدة ذبحاً أول من أمس.

وأكّد المجلس البلدي أنّه قرّر الحداد علي أرواح ضحايا الإرهاب الغادر الذي وقع بمنطقة الساحل بمدينة الخمس وذبح على إثره إحميده إميمن وأولاده الثلاثة بدم بارد.

ودان المجلس جريمة القتل التي وصفها بـ«البشعة»، مشيراً إلى متابعته التحقيقات الجارية بتنسيق كامل مع الأجهزة الأمنية للقبض على الجناة.

ورجّح مراقبون محليون أن تكون خلايا نائمة تابعة لتنظيم داعش وراء الجريمة، لاسيّما أنّ أحد أفراد الأسرة كان انضم إلى ميليشيات البنيان المرصوص.

بدوره، أكّد الناطق باسم «لواء المحجوب» أحد ألوية البنيان المرصوص حمزة أبوسنينة، وجود صلة بين عناصر تنظيم داعش في بنغازي وتنظيمهم بسرت، لافتاً إلى أنّ الأدلة متوافرة لدى جهاز الاستخبارات بمصراتة بعد اعتراف عناصر من التنظيم قُبض عليهم أخيراً.

من جهته، قال القائد الميداني بجبهة القتال في سرت، إنّ عناصر «داعش» محاصرون في مساحة ضيقة جدًّاً مساحتها 100 متر طولاً، و200 متر عرضاً بمنازل حي الجيزة البحرية، كما أن المنازل التي لا تزال بحوزتهم لا تتعدى 40 منزلاً من طابقين، ويعتمدون على القناصة والمفخخات فقط، ونفدت الذخائر والمؤن منهم، ويعيشون على المعلبات.

وتجددت الاشتباكات أمس في مدينة الزاوية، إذ قالت مصادر محلية متطابقة أنّ مواجهات مسلحة اندلعت في منطقة الرزاقة بين مليشيا الخذراوي ومليشيا الحنيش أسفرت عن مقتل عنصر من ميليشيا الحنيش.

إدانة

دانت رئاسة مجلس القبائل والمدن الليبية استمرار الاقتتال بمدينة سبها والعمليات الإجرامية التي تقترفها المليشيات الجهوية ضد بقية المكونات الاجتماعية، معتبرة أنّ الجرائم التي تستهدف المدنيين من قتل وخطف وحرابة وحرق وتدمير ممتلكات لا تسقط بالتقادم. ووصفت في بيان ما يجري بأنّه مؤامرة لتفتيت اللحمة الاجتماعية وتحويل البلاد إلى ساحة معارك.

رابط المصدر: عصيان مدني في طرابلس ومدن ليبية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً