محمد بن راشد يشهد اليوم حفل أوائل الإمارات

تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» تقام اليوم الدورة الثالثة من حفل أوائل الإمارات والذي وجه سموه بتخصيصه هذا العام لتكريم 45 شخصية وجهة حكومية اتحادية ومحلية ومؤسسات في

القطاع الخاص ساهمت في دعم القراءة خلال عام القراءة وذلك بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 45. ويهدف تنظيم حفل أوائل الإمارات إلى تعزيز مفهوم التكريم كعادة إماراتية سنوية ترسخ حب أهل الإمارات للمركز الأول وشغفهم الدائم للريادة في مجالات جديدة لم يسبقهم إليها أحد وتبرز في الوقت ذاته أوائل المنجزين الإماراتيين ممن عملوا بإخلاص مند تأسيس دولة الإمارات لترسيخ الاتحاد ورفع علم الدولة في كافة المحافل. يذكر أن مبادرة «أوائل الإمارات» كرمت منذ انطلاقتها وحتى اليوم 87 شخصية وجهة واحتفت بقصص نجاحهم وتميزهم. ترشيح الأوائل وقد أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن أوائل الإمارات في العام 2014 وبالتزامن مع احتفالات اليوم الوطني والذكرى الـ 43 لتأسيس اتحاد الدولة خلال تغريدات نشرت على حساب سموه على وسائل التواصل الاجتماعي لاقتراح وترشيح الأوائل في الإمارات ضمن 43 مجالا مختلفا لتكريمهم تكريما خاصا. وشهد الوسم الخاص بالمبادرة (#أوائل_الإمارات) ومنذ الإعلان عنه تفاعلا منقطع النظير لترشيح أشخاص ساهموا من خلال جهودهم وابتكاراتهم ومساهمتهم في خدمة الوطن في شتى المجالات واستقبلت أكثر من 85 ألف مشاركة تم خلالها ترشيح المئات من الأوائل والمتخصصين والمبدعين في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والعلمية والتعليمية والطبية والأدبية كافة من خلال وسم أوائل الإمارات. مبادرة وحظيت المبادرة في دورتها الأولى بتكريم الآباء المؤسسين عرفانا بدورهم الكبير والتاريخي في تأسيس دولة الإمارات حيث تم تكريم المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم طيب الله ثراهما وذلك لجهودهما في تأسيس اتحاد الدولة في ديسمبر 1971 والعمل مع إخوانهم حكام الإمارات على وضع حجر أساس للاتحاد ورسم ملامح مسيرة التنمية لدولة الإمارات والتي تحتل اليوم في ظل قيادتها المتميزة مكانة عالمية فريدة وبارزة. الدورة الأولى وشهدت الدورة الأولى كذلك تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة رائدة العمل النسائي في الدولة والداعمة الأولى للمرأة الإماراتية والتي آمنت بأهمية تنمية الإنسان عمليا وفكريا وإنسانيا. وكان المجتمع الإماراتي على موعد مع الدورة الثانية من مبادرة «أوائل الإمارات» وتكريم كوكبة جديدة من أوائل الإمارات الذين يعملون بجد وإخلاص لرفعة دولة الإمارات وكان التفاعل الكبير مع تغريدات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم التي تزامنت مع احتفالات اليوم الوطني والذكرى الـ 44 لتأسيس الاتحاد لاقتراح وترشيح الأوائل في الإمارات ضمن 44 مجالا مختلفا لتكريمهم تكريما خاصا. الدورة الثانية وشملت الدورة الثانية من «أوائل الإمارات» مجالات كثيرة هي التعليم والصحة والاختراعات والابتكارات والتكنولوجيا والرياضة والثقافة والفنون والإعلام والريادة الاجتماعية والعمل الإنساني بالإضافة إلى القطاعين الحكومي والعسكري والمبادرات المتميزة في مختلف المجالات في دولة الإمارات. وأصدرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء بالتعاون مع دار كتاب موسوعة أوائل الإمارات الأولى في عام 2014 والتي ضمت 43 شخصية إماراتية كانت رائدة والأولى في مجالها وتم تكريمها من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في الدورة الأولى من مبادرة أوائل الإمارات كما تم إطلاق النسخة الثانية من الكتاب عام 2015 والتي تضمنت 44 شخصية رائدة ويستعرض الكتاب القصص الملهمة لهذه الشخصيات التي لم تدخر وسعا في خدمة الوطن ورفعته.


الخبر بالتفاصيل والصور


تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» تقام اليوم الدورة الثالثة من حفل أوائل الإمارات والذي وجه سموه بتخصيصه هذا العام لتكريم 45 شخصية وجهة حكومية اتحادية ومحلية ومؤسسات في القطاع الخاص ساهمت في دعم القراءة خلال عام القراءة وذلك بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 45.

ويهدف تنظيم حفل أوائل الإمارات إلى تعزيز مفهوم التكريم كعادة إماراتية سنوية ترسخ حب أهل الإمارات للمركز الأول وشغفهم الدائم للريادة في مجالات جديدة لم يسبقهم إليها أحد وتبرز في الوقت ذاته أوائل المنجزين الإماراتيين ممن عملوا بإخلاص مند تأسيس دولة الإمارات لترسيخ الاتحاد ورفع علم الدولة في كافة المحافل.

يذكر أن مبادرة «أوائل الإمارات» كرمت منذ انطلاقتها وحتى اليوم 87 شخصية وجهة واحتفت بقصص نجاحهم وتميزهم.

ترشيح الأوائل

وقد أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن أوائل الإمارات في العام 2014 وبالتزامن مع احتفالات اليوم الوطني والذكرى الـ 43 لتأسيس اتحاد الدولة خلال تغريدات نشرت على حساب سموه على وسائل التواصل الاجتماعي لاقتراح وترشيح الأوائل في الإمارات ضمن 43 مجالا مختلفا لتكريمهم تكريما خاصا.

وشهد الوسم الخاص بالمبادرة (#أوائل_الإمارات) ومنذ الإعلان عنه تفاعلا منقطع النظير لترشيح أشخاص ساهموا من خلال جهودهم وابتكاراتهم ومساهمتهم في خدمة الوطن في شتى المجالات واستقبلت أكثر من 85 ألف مشاركة تم خلالها ترشيح المئات من الأوائل والمتخصصين والمبدعين في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والعلمية والتعليمية والطبية والأدبية كافة من خلال وسم أوائل الإمارات.

مبادرة

وحظيت المبادرة في دورتها الأولى بتكريم الآباء المؤسسين عرفانا بدورهم الكبير والتاريخي في تأسيس دولة الإمارات حيث تم تكريم المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم طيب الله ثراهما وذلك لجهودهما في تأسيس اتحاد الدولة في ديسمبر 1971 والعمل مع إخوانهم حكام الإمارات على وضع حجر أساس للاتحاد ورسم ملامح مسيرة التنمية لدولة الإمارات والتي تحتل اليوم في ظل قيادتها المتميزة مكانة عالمية فريدة وبارزة.

الدورة الأولى

وشهدت الدورة الأولى كذلك تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة رائدة العمل النسائي في الدولة والداعمة الأولى للمرأة الإماراتية والتي آمنت بأهمية تنمية الإنسان عمليا وفكريا وإنسانيا.

وكان المجتمع الإماراتي على موعد مع الدورة الثانية من مبادرة «أوائل الإمارات» وتكريم كوكبة جديدة من أوائل الإمارات الذين يعملون بجد وإخلاص لرفعة دولة الإمارات وكان التفاعل الكبير مع تغريدات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم التي تزامنت مع احتفالات اليوم الوطني والذكرى الـ 44 لتأسيس الاتحاد لاقتراح وترشيح الأوائل في الإمارات ضمن 44 مجالا مختلفا لتكريمهم تكريما خاصا.

الدورة الثانية

وشملت الدورة الثانية من «أوائل الإمارات» مجالات كثيرة هي التعليم والصحة والاختراعات والابتكارات والتكنولوجيا والرياضة والثقافة والفنون والإعلام والريادة الاجتماعية والعمل الإنساني بالإضافة إلى القطاعين الحكومي والعسكري والمبادرات المتميزة في مختلف المجالات في دولة الإمارات.

وأصدرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء بالتعاون مع دار كتاب موسوعة أوائل الإمارات الأولى في عام 2014 والتي ضمت 43 شخصية إماراتية كانت رائدة والأولى في مجالها وتم تكريمها من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في الدورة الأولى من مبادرة أوائل الإمارات كما تم إطلاق النسخة الثانية من الكتاب عام 2015 والتي تضمنت 44 شخصية رائدة ويستعرض الكتاب القصص الملهمة لهذه الشخصيات التي لم تدخر وسعا في خدمة الوطن ورفعته.

رابط المصدر: محمد بن راشد يشهد اليوم حفل أوائل الإمارات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً