الملك والسماوي..مواجهة التعويض

يستضيف فريق الشارقة، في الثامنة من مساء اليوم في ملعبه البيضاوي، فريق بني ياس، ضمن مباريات الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي، في مباراة قمة في الأهمية، وتجمع بين فريقين يتشابهان في المواقف والترتيب العام للبطولة، وهما يعانيان من سوء نتائجهما في الجولات الماضية،

حيث نجد فريق الشارقة رغم أنه في رصيده 7 نقاط نالها من فوزين، وتعادل واحد في الجولة الماضية أمام شقيقه اتحاد كلباء فإن موقعه في الترتيب العام يعتبر لغزاً كبيراً، وأمراً يحير قاعدته الجماهيرية، التي توقعت أن يكون من فرق المقدمة في هذا الموسم، بعد التعاقد مع أسماء كبيرة من الدوري السعودي، بقيادة المدرب اليوناني دونيس صاحب الإنجازات في الدوري السعودي أيضاً، والأمر نفسه ينطبق على فريق بني ياس، الذي بات تذيّله للترتيب العام لدوري الخليج العربي من دون أن يحقق أي فوز في الجولات الثمانية الماضية لغزاً محيراً، والفريق يضم نجوماً لامعة من الأجانب والمواطنين، وتم استبداله مدربه في سبيل تحسين نتائج الفريق، لكن الحال ظل ماهو عليه منذ الجولة الأولى. تصحيح ا لاخطاء فريق الشارقة تأهب لمواجهة اليوم بتدريبات جادة وشاقة تحت قيادة مدربه دونيس، الذي عمل على تصحيح أخطاء الجولات السابقة خاصة المواجهة الأخيرة أمام فريق اتحاد كلباء التي خسر فيها نقطتين كانت في متناول اليد بالتعادل السلبي، الذي وصف بأنه خسارة للفريق، وتأكيد على سلبية خط هجومه، الذي فشل في الوصول إلى شباك كلباء خاصة اللاعب الدولي ريفاس، وهو الأمر الذي عمل مدرب الفريق على معالجته بجانب تصحيح الإخطاء الدفاعية، التي ظلت تلازم الفريق منذ الجولات الأولى للدوري. أما فريق بني ياس فيدخل مواجهة اليوم بشعار الفوز ولا غيره، للهروب من ذيلية الترتيب العام للدوري، وعمل الجهاز الفني للفريق بقيادة مدربه البرتغالي خوسيه جوميز على تصحيح أخطاء الجولات الماضية، وحث اللاعبين على ضرورة خطف النقاط الثلاث، في مواجهة اليوم المهمة أمام فريق الشارقة. 07 تعتبر خسارة فريق الشارقة أمام فريق الوحدة بسبعة أهداف مقابل هدف في الجولة السادسة من دوري الخليج العربي محطة مهمة في مسيرة الفريق في هذا الموسم وتسببت له في العديد من السلبيات وهو مازال يعاني من تداعيات تلك الخسارة خاصة بعد الخسارة أمام فريق النصر في ملعبه والسبعة أيضا في ملعبه لذلك الفريق أمام تحد كبير لكسر تلك القاعدة والفوز على بني ياس ومغادرة محطة خسارة الجولة السادسة. 11 تقاسم فريقا بني ياس والشارقة الفوز خلال الموسم الماضي، وكانت البداية عندما تخطى الملك السماوي على ملعب الأول 3/0، في الجولة 11، لكن سرعان ما رد السماوي الدين وتجاوزه 3/2، في الجولة 24، ولذلك فإن مواجهات الفريقين دائما تشهد تنافساً كبيراً بصرف النظر عن ترتيب كل فريق في قائمة الترتيب. الحسن صالح: الثلاث نقاط مسؤولية جماعية اليوم كشف ظهير الشارقة الحسن صالح عن استعدادات الفريق وعن الطريقة التي سيتعامل بها دفاع الشارقة مع هجوم فريق بني ياس، كما شدد اللاعب على المسؤولية الجماعية للاعبين في مواجهة منافسهم في المباراة.. ذكر الحسن أن تحضيراتهم جيدة وان كل اللاعبين مجتهدين في التدريبات لافتاً إلى أن تقليل الأخطاء الفردية هو ما يشغلهم وما يعملون عليه في الفترة التي تلت مباراة الفريق أمام اتحاد كلباء، وقال الحسن إن الجماعية واللعب كفريق واحد هي كلمة السر في هذه المباراة، ومضى الحسن في حديثه منوهاً لصعوبة المباراة كون بني ياس يحتاج بشدة لنقاطها حتى يغادر المركز الأخير في جدول الترتيب رغم أن المباراة تلعب على ملعب الشارقة ويمتلك الفريق الأفضلية في تحقيق الفوز.. وأوضح انه يرى كل فرق دوري الخليج العربي تمتلك خط هجوم قوياً منبهاً أن التصدي لهجوم بني ياس مسؤولية جماعية عامر عمر: تشابه الظروف يؤكد صعوبة المباراة قال لاعب بني ياس عامر عمر بأن ظروف الفريقين متشابهة وهما يسعيان من أجل تحسين النتائج وانتزاع النقاط الثلاث، ولذلك يتوقع أن تأخذ المباراة مسار الصعوبة والتنافسية العالية، وتمنى أن يكون الفوز حليف فريقه لأنهم يتعطشون إليه في ظل تراجع الفريق. وأضاف عمل المدرب واضح داخل وخارج الملعب، واللاعبون أنفسهم يبحثون عن صنع الانتصار، وفي حال حقق السماوي فوزاً فإنه سيمنح الجميع دفعات قوية نحو الأمام، لافتاً إلى أن فريقه قدم مباراة قوية أمام الوحدة وكان قريباً من الفوز، ولذلك يسعى إلى مواصلة تحسن المستوى والعودة من الشارقة بالنقاط الثلاث، لأنها مهمة جدا للفريقين سواء لتحسين الموقع في الترتيب العام للدوري أو كون الفريق محتاجاً لفوز معنوي يعطيه دفعات كبيرة في الجولات المقبلة من البطولة. دونيس: الكرة في ملعبنا ولا بديل لنا سوى الفوز أكد مدرب الشارقة اليوناني دونيس عن جاهزية فريقه لمباراته اليوم مشدداً على ضرورة تحقيق الفوز كون المباراة تجرى على ملعبه، ذكر المدرب أن التعامل مع خط هجوم بني ياس القوي يستلزم الجماعية في الأداء كما أوضح المدرب أن النتائج السلبية للفريق تؤثر سلباً على أسهمه كمدرب محترف مؤكداً سعيه لتحسين الصورة وبذل المزيد من الجهد في المباريات القادمة حتى يعود الفريق لسابق عهده وعبر دونيس عن ارتياحه لعدم حدوث أي مشاكل للفريق باستثناء المشاكل العادية بعد مباراة كلباء على مستوى فقدان لاعبين، وانتقل المدرب بحديثه عن المباراة متحدثاً عن أهميتها وضرورة الحصول على النقاط الثلاث ثم تحدث عن فريق بني ياس واصفاً وجوده في ذيل ترتيب فرق الدوري بغير المنصف لامتلاك الفريق لخط هجوم قوي وخطير وهم أفضل من فرق أخرى في دوري الخليج العربي وتوقع مباراة قوية وعنيفة من جانب الفريقين مع أفضلية الشارقة كونه يلعب على ملعبه وضرورة فوزه في مثل هذه المباريات وحصوله على نقاطها كاملة. دفاع وهجوم بخصوص تعامل خط دفاع الفريق مع الهجوم القوي لبني ياس رفض دونيس تحميله منفرداً المسؤولية ذاكراً أن الفريق عليه أن يدافع بجماعية وليس من العدل تحميل خط الدفاع فقط المسؤولية وقال انهم دائماً ما يسعون لتجويد التدريبات ومعالجة أي أخطاء في أداء الفريق ككل وليس خط الدفاع فقط كما ذكر انهم يعملون على تقليل الأخطاء الفردية قدر الإمكان وزيادة الثقة في ردود فعل اللاعبين داخل الملعب مشدداً على أهمية عدم إلقاء اللاعبين اللوم على بعضهم البعض مهما كان مطالباً الجميع بتحمل المسؤولية عندما يستدعي الأمر. خوسيه: لن نسمح للشارقة بالعودة على حسابنا قال البرتغالي خوسيه جوميز مدرب بني ياس إن فريقه يستعد لمواجهة الشارقة بروح جديدة ورغبة متجددة في تحقيق الفوز الأول، على الرغم أن المباراة خارج أرضه وأمام منافس قوي. وأضاف الشارقة فريق قوي،ويضم عناصر متميزة، وأنه يعرف قدرات لاعبيه الأجانب عندما كان يواجههم في الدوري السعودي، مؤكداً إعجابه بالمدير الفني للشارقة اليوناني دونيس الذي يرى منه مدرباً محنكاً بإمكانه قيادة «الملك» وإخراجه من الأزمة التي يمر بها الفريق. وتابع: الشارقة يطمح في العودة عن طريقنا، لكننا لم نمنحه الفرصة، وسنسعى من أجل الفوز لتحسين نتائجنا أيضاً، لذلك فإن المباراة ستأخذ مسار التنافسية والندية العالية، خصوصاً أن السماوي تذوق الفوز في لحظات كثيرة أمام الوحدة وكان قريباً من الانتصار قبل أن نخسر ذلك في الأخير والجيد بالأمر أن الفريق قدم مستوى كبيراً ومتفائلون بتحقيق الفوز. وأكد جوميز غياب احمد دادا وعبد السلام محمد في الخط الخلفي مع عدم وضوح الرؤية حتى الآن حول جاهزية فيصل الخديم ومحمد خوري بالإضافة إلى غياب ثنائي خط الوسط مارك مليغيان لحصوله على الإندار الثالث، وإصابة باستوس. وقال جوميز بأنه لا يبحث عن الأعذار ولكن منذ توليه قيادة السماوي لم يستطع الفريق الحصول على جميع العناصر في الملعب حيث استمر غياب عدة لاعبين مهمين وأساسيين في كل مناسبه حيث تمنى أن يحصل على كل لاعبيه في قادم الجولات لإتاحة الخيارات والبدائل أمامه. وعن الوقت القصير بين مباراة الوحدة والشارقة قال: المجموعة جاهزة طبياً وبقدرتهم خوض المباراة بأريحية لكن، ربما التأثر من الناحية النفسية، لشعور اللاعب بالضغط نتيجة خوضه لمباريات متتالية، مؤكداً أنه يجب على لاعبيه القتال داخل الملعب وفي المباريات المقبلة بشكل عام من أجل تحسين النتائج.


الخبر بالتفاصيل والصور


يستضيف فريق الشارقة، في الثامنة من مساء اليوم في ملعبه البيضاوي، فريق بني ياس، ضمن مباريات الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي، في مباراة قمة في الأهمية، وتجمع بين فريقين يتشابهان في المواقف والترتيب العام للبطولة، وهما يعانيان من سوء نتائجهما في الجولات الماضية، حيث نجد فريق الشارقة رغم أنه في رصيده 7 نقاط نالها من فوزين، وتعادل واحد في الجولة الماضية أمام شقيقه اتحاد كلباء فإن موقعه في الترتيب العام يعتبر لغزاً كبيراً، وأمراً يحير قاعدته الجماهيرية، التي توقعت أن يكون من فرق المقدمة في هذا الموسم، بعد التعاقد مع أسماء كبيرة من الدوري السعودي، بقيادة المدرب اليوناني دونيس صاحب الإنجازات في الدوري السعودي أيضاً، والأمر نفسه ينطبق على فريق بني ياس، الذي بات تذيّله للترتيب العام لدوري الخليج العربي من دون أن يحقق أي فوز في الجولات الثمانية الماضية لغزاً محيراً، والفريق يضم نجوماً لامعة من الأجانب والمواطنين، وتم استبداله مدربه في سبيل تحسين نتائج الفريق، لكن الحال ظل ماهو عليه منذ الجولة الأولى.

تصحيح ا لاخطاء

فريق الشارقة تأهب لمواجهة اليوم بتدريبات جادة وشاقة تحت قيادة مدربه دونيس، الذي عمل على تصحيح أخطاء الجولات السابقة خاصة المواجهة الأخيرة أمام فريق اتحاد كلباء التي خسر فيها نقطتين كانت في متناول اليد بالتعادل السلبي، الذي وصف بأنه خسارة للفريق، وتأكيد على سلبية خط هجومه، الذي فشل في الوصول إلى شباك كلباء خاصة اللاعب الدولي ريفاس، وهو الأمر الذي عمل مدرب الفريق على معالجته بجانب تصحيح الإخطاء الدفاعية، التي ظلت تلازم الفريق منذ الجولات الأولى للدوري.

أما فريق بني ياس فيدخل مواجهة اليوم بشعار الفوز ولا غيره، للهروب من ذيلية الترتيب العام للدوري، وعمل الجهاز الفني للفريق بقيادة مدربه البرتغالي خوسيه جوميز على تصحيح أخطاء الجولات الماضية، وحث اللاعبين على ضرورة خطف النقاط الثلاث، في مواجهة اليوم المهمة أمام فريق الشارقة.

07

تعتبر خسارة فريق الشارقة أمام فريق الوحدة بسبعة أهداف مقابل هدف في الجولة السادسة من دوري الخليج العربي محطة مهمة في مسيرة الفريق في هذا الموسم وتسببت له في العديد من السلبيات وهو مازال يعاني من تداعيات تلك الخسارة خاصة بعد الخسارة أمام فريق النصر في ملعبه والسبعة أيضا في ملعبه لذلك الفريق أمام تحد كبير لكسر تلك القاعدة والفوز على بني ياس ومغادرة محطة خسارة الجولة السادسة.

11

تقاسم فريقا بني ياس والشارقة الفوز خلال الموسم الماضي، وكانت البداية عندما تخطى الملك السماوي على ملعب الأول 3/0، في الجولة 11، لكن سرعان ما رد السماوي الدين وتجاوزه 3/2، في الجولة 24، ولذلك فإن مواجهات الفريقين دائما تشهد تنافساً كبيراً بصرف النظر عن ترتيب كل فريق في قائمة الترتيب.

الحسن صالح: الثلاث نقاط مسؤولية جماعية اليوم

كشف ظهير الشارقة الحسن صالح عن استعدادات الفريق وعن الطريقة التي سيتعامل بها دفاع الشارقة مع هجوم فريق بني ياس، كما شدد اللاعب على المسؤولية الجماعية للاعبين في مواجهة منافسهم في المباراة..

ذكر الحسن أن تحضيراتهم جيدة وان كل اللاعبين مجتهدين في التدريبات لافتاً إلى أن تقليل الأخطاء الفردية هو ما يشغلهم وما يعملون عليه في الفترة التي تلت مباراة الفريق أمام اتحاد كلباء، وقال الحسن إن الجماعية واللعب كفريق واحد هي كلمة السر في هذه المباراة، ومضى الحسن في حديثه منوهاً لصعوبة المباراة كون بني ياس يحتاج بشدة لنقاطها حتى يغادر المركز الأخير في جدول الترتيب رغم أن المباراة تلعب على ملعب الشارقة ويمتلك الفريق الأفضلية في تحقيق الفوز.. وأوضح انه يرى كل فرق دوري الخليج العربي تمتلك خط هجوم قوياً منبهاً أن التصدي لهجوم بني ياس مسؤولية جماعية

عامر عمر: تشابه الظروف يؤكد صعوبة المباراة

قال لاعب بني ياس عامر عمر بأن ظروف الفريقين متشابهة وهما يسعيان من أجل تحسين النتائج وانتزاع النقاط الثلاث، ولذلك يتوقع أن تأخذ المباراة مسار الصعوبة والتنافسية العالية، وتمنى أن يكون الفوز حليف فريقه لأنهم يتعطشون إليه في ظل تراجع الفريق.

وأضاف عمل المدرب واضح داخل وخارج الملعب، واللاعبون أنفسهم يبحثون عن صنع الانتصار، وفي حال حقق السماوي فوزاً فإنه سيمنح الجميع دفعات قوية نحو الأمام، لافتاً إلى أن فريقه قدم مباراة قوية أمام الوحدة وكان قريباً من الفوز، ولذلك يسعى إلى مواصلة تحسن المستوى والعودة من الشارقة بالنقاط الثلاث، لأنها مهمة جدا للفريقين سواء لتحسين الموقع في الترتيب العام للدوري أو كون الفريق محتاجاً لفوز معنوي يعطيه دفعات كبيرة في الجولات المقبلة من البطولة.

دونيس: الكرة في ملعبنا ولا بديل لنا سوى الفوز

أكد مدرب الشارقة اليوناني دونيس عن جاهزية فريقه لمباراته اليوم مشدداً على ضرورة تحقيق الفوز كون المباراة تجرى على ملعبه، ذكر المدرب أن التعامل مع خط هجوم بني ياس القوي يستلزم الجماعية في الأداء كما أوضح المدرب أن النتائج السلبية للفريق تؤثر سلباً على أسهمه كمدرب محترف مؤكداً سعيه لتحسين الصورة وبذل المزيد من الجهد في المباريات القادمة حتى يعود الفريق لسابق عهده

وعبر دونيس عن ارتياحه لعدم حدوث أي مشاكل للفريق باستثناء المشاكل العادية بعد مباراة كلباء على مستوى فقدان لاعبين، وانتقل المدرب بحديثه عن المباراة متحدثاً عن أهميتها وضرورة الحصول على النقاط الثلاث ثم تحدث عن فريق بني ياس واصفاً وجوده في ذيل ترتيب فرق الدوري بغير المنصف لامتلاك الفريق لخط هجوم قوي وخطير وهم أفضل من فرق أخرى في دوري الخليج العربي وتوقع مباراة قوية وعنيفة من جانب الفريقين مع أفضلية الشارقة كونه يلعب على ملعبه وضرورة فوزه في مثل هذه المباريات وحصوله على نقاطها كاملة.

دفاع وهجوم

بخصوص تعامل خط دفاع الفريق مع الهجوم القوي لبني ياس رفض دونيس تحميله منفرداً المسؤولية ذاكراً أن الفريق عليه أن يدافع بجماعية وليس من العدل تحميل خط الدفاع فقط المسؤولية وقال انهم دائماً ما يسعون لتجويد التدريبات ومعالجة أي أخطاء في أداء الفريق ككل وليس خط الدفاع فقط كما ذكر انهم يعملون على تقليل الأخطاء الفردية قدر الإمكان وزيادة الثقة في ردود فعل اللاعبين داخل الملعب مشدداً على أهمية عدم إلقاء اللاعبين اللوم على بعضهم البعض مهما كان مطالباً الجميع بتحمل المسؤولية عندما يستدعي الأمر.

خوسيه: لن نسمح للشارقة بالعودة على حسابنا

قال البرتغالي خوسيه جوميز مدرب بني ياس إن فريقه يستعد لمواجهة الشارقة بروح جديدة ورغبة متجددة في تحقيق الفوز الأول، على الرغم أن المباراة خارج أرضه وأمام منافس قوي.

وأضاف الشارقة فريق قوي،ويضم عناصر متميزة، وأنه يعرف قدرات لاعبيه الأجانب عندما كان يواجههم في الدوري السعودي، مؤكداً إعجابه بالمدير الفني للشارقة اليوناني دونيس الذي يرى منه مدرباً محنكاً بإمكانه قيادة «الملك» وإخراجه من الأزمة التي يمر بها الفريق.

وتابع: الشارقة يطمح في العودة عن طريقنا، لكننا لم نمنحه الفرصة، وسنسعى من أجل الفوز لتحسين نتائجنا أيضاً، لذلك فإن المباراة ستأخذ مسار التنافسية والندية العالية، خصوصاً أن السماوي تذوق الفوز في لحظات كثيرة أمام الوحدة وكان قريباً من الانتصار قبل أن نخسر ذلك في الأخير والجيد بالأمر أن الفريق قدم مستوى كبيراً ومتفائلون بتحقيق الفوز. وأكد جوميز غياب احمد دادا وعبد السلام محمد في الخط الخلفي مع عدم وضوح الرؤية حتى الآن حول جاهزية فيصل الخديم ومحمد خوري بالإضافة إلى غياب ثنائي خط الوسط مارك مليغيان لحصوله على الإندار الثالث، وإصابة باستوس.

وقال جوميز بأنه لا يبحث عن الأعذار ولكن منذ توليه قيادة السماوي لم يستطع الفريق الحصول على جميع العناصر في الملعب حيث استمر غياب عدة لاعبين مهمين وأساسيين في كل مناسبه حيث تمنى أن يحصل على كل لاعبيه في قادم الجولات لإتاحة الخيارات والبدائل أمامه.

وعن الوقت القصير بين مباراة الوحدة والشارقة قال: المجموعة جاهزة طبياً وبقدرتهم خوض المباراة بأريحية لكن، ربما التأثر من الناحية النفسية، لشعور اللاعب بالضغط نتيجة خوضه لمباريات متتالية، مؤكداً أنه يجب على لاعبيه القتال داخل الملعب وفي المباريات المقبلة بشكل عام من أجل تحسين النتائج.

رابط المصدر: الملك والسماوي..مواجهة التعويض

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً