ريال مدريد يرتدي «قمصاناً بلاستيكية»

■ الريال ارتدى قمصاناً من مواد معاد تدويرها | أ ف ب على الرغم من أن اللون الأبيض هو الشعار الأساسي للنادي الملكي، إلا أن ريال مدريد فاجأ عشاقه، بقمصان بيضاء تماماً، مع ألوان خفيفة عليها شعار «طيران الإمارات» الراعي الرسمي للنادي الملكي، مع

اختفاء علامة أديداس من القمصان، التي نفذها عملاق صناعة الملابس الألماني خصيصاً من أجل النادي الملكي، في إطار حملة «من أجل المحيط»، واستخدمت شركة أديداس أوعية بلاستيكية تم انتشالها من المحيط، من أجل صناعة هذه القمصان التي ارتداها نجوم الريال في مباراتهم أمام سبورتينغ خيخون أول من أمس في الدوري الإسباني. واحتاج عملاق صناعة الملابس الألماني إلى 28 زجاجة معاد تدويرها من الزجاجات التي تم انتشالها من المحيط الهادي لصناعة كل قميص، أي أن أديداس احتاجت إلى 308 عبوات بلاستيكية من أجل صناعة كامل القمصان الثمانية عشرة التي ارتداها لاعبو الريال. وكشف البرازيلي مارسيلو نجم النادي الملكي عن فخره الشخصي بمشاركته في هذه الحملة قائلاً: المحيط له مكانة كبيرة في قلبي، لقد نشأت بالقرب منه في ريو دي جانيرو، وخلال المباراة أمام خيخون كانت تداعبني ذكريات أيام الطفولة، عندما كنا نلعب على شواطئ المحيط، إنه من الفخر أن تكون جزءاً من هذا المشروع، وأن تعلم أن النادي الذي تلعب له يساهم في مثل هذه المشروعات الهادفة إلى حماية الأرض والمحيطات، من أجل بيئة نظيفة. نجاح ولم تؤثر الطبيعة الجديدة للقمصان على لاعبي النادي الملكي، حيث أمن الفريق صدارة الريال لليغا بعد الفوز بهدفين لهدف، في يوم تألق فيه الدون كريستيانو رونالدو مسجلاً الهدفين مانحاً فريقه فرصة البقاء في القمة حتى لو خسر مباراة الكلاسيكو المقبلة، يوم السبت في كامب نو التابع لبرشلونة، حيث يحاول النادي الملكي على الأقل تفادي الخسارة من أجل أن يواصل تحطيم الأرقام القياسية. ونجح النادي الملكي في تمديد رقمه في عدم الخسارة في عهد المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان إلى 31 مباراة على التوالي ليعادل الرقم الذي تحقق في عهد المدرب الأسبق كارلو أنشيلوتي المدير الفني الحالي لبايرن ميونيخ، ويحاول الفرنسي زين الدين زيدان أن يتخطى رقم أستاذه، حيث عمل زيدان مساعداً لأنشيلوتي في النادي الملكي، ولكنه يركز أكثر على الفوز والحصول على النقاط الثلاث في كل مباراة، وقال المدير الفني الفرنسي بعد المباراة: كان من المهم جداً الحصول على النقاط الثلاث، على الرغم من أن الفريق لم يقدم ما توقعناه، ذهبت بعض الأمر إلى عكس الاتجاه الذي خططنا له، ولكن في النهاية عرفنا كيف نحصل على النقاط الثلاث، ما جرى في المباراة يؤكد أن الفريق يستحق أن يكون في مركز أفضل من الحالي بكثير، إنهم فريق جيد قادر على المنافسة، وخلق المتاعب لأي منافس حتى لو كان ذلك على ملعب سنتياغو بيرنابيو. استهجان وعلى الرغم من نجاح الريال في الخروج منتصراً، إلا أن صافرات الاستهجان لاحقت لاعبي الفريق عند نهاية المباراة، حيث اعتبرت الجماهير الحاضرة في سنتياغو بيرنابيو أن المستوى الذي قدمه الفريق لا يليق بمكانة النادي الملكي، ولا المركز الصداري الذي يحتله، ودعا فلورينتينو بيريز رئيس النادي الملكي، جماهير النادي إلى مواصلة الدعم، والوحدة خلف اللاعبين، معتبراً، أن مثل هذه التصرفات، يمكن أن تؤثر سلباً على الفريق، في موسم طويل، وأن التراجع في الأداء خلال مباراة أمر طبيعي من واقع أن النادي الملكي جاء إلى لقاء خيخون بعد معركتين الأولى في الديربي أمام أتلتيكو، والثانية أمام سبورتينغ لشبونة في الأبطال، مذكراً أن هؤلاء اللاعبين، تمكنوا من الفوز على أرض أتلتيكو بثلاثية نظيفة، كما ضمنوا التأهل إلى مرحلة الأقصاء في الأبطال، بعد الفوز على ملعب لشبونة 2 – 1. وعلقت الصحافة الإسبانية على صيحات الجماهير بالتأكيد على وجود شيء غريب في الريال هذا الموسم عندما يلعب على أرضه، فبعد الفوز 5 – 2 على أوساسونا في بداية الموسم، لم يحقق نجوم النادي الملكي أي انتصار مقنع على ملعبهم بعد الفوز بصعوبة على أتلتيك بلباو وسلتا فيغو وخيخون، التعادل مع فياريال في ظاهرة ربما تؤثر سلباً على علاقة اللاعبين بجمهورهم على ملعبهم وهو ما يمكن أن ينسف موسم الريال بالكامل. جاهزية أثبت البرتغالي كريستيانو رونالدو أنه جاهز تماماً لمعركة الكلاسيكو السبت المقبل، بعد أن سجل 5 أهداف في آخر مباراتين للنادي الملكي في الدوري، حيث سجل هدفين في مرمى خيخون، وكان قد سجل ثلاثية في مرمى أتلتيكو في الديربي بالجولة السابقة.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ الريال ارتدى قمصاناً من مواد معاد تدويرها | أ ف ب

على الرغم من أن اللون الأبيض هو الشعار الأساسي للنادي الملكي، إلا أن ريال مدريد فاجأ عشاقه، بقمصان بيضاء تماماً، مع ألوان خفيفة عليها شعار «طيران الإمارات» الراعي الرسمي للنادي الملكي، مع اختفاء علامة أديداس من القمصان، التي نفذها عملاق صناعة الملابس الألماني خصيصاً من أجل النادي الملكي، في إطار حملة «من أجل المحيط»، واستخدمت شركة أديداس أوعية بلاستيكية تم انتشالها من المحيط، من أجل صناعة هذه القمصان التي ارتداها نجوم الريال في مباراتهم أمام سبورتينغ خيخون أول من أمس في الدوري الإسباني.

واحتاج عملاق صناعة الملابس الألماني إلى 28 زجاجة معاد تدويرها من الزجاجات التي تم انتشالها من المحيط الهادي لصناعة كل قميص، أي أن أديداس احتاجت إلى 308 عبوات بلاستيكية من أجل صناعة كامل القمصان الثمانية عشرة التي ارتداها لاعبو الريال.

وكشف البرازيلي مارسيلو نجم النادي الملكي عن فخره الشخصي بمشاركته في هذه الحملة قائلاً: المحيط له مكانة كبيرة في قلبي، لقد نشأت بالقرب منه في ريو دي جانيرو، وخلال المباراة أمام خيخون كانت تداعبني ذكريات أيام الطفولة، عندما كنا نلعب على شواطئ المحيط، إنه من الفخر أن تكون جزءاً من هذا المشروع، وأن تعلم أن النادي الذي تلعب له يساهم في مثل هذه المشروعات الهادفة إلى حماية الأرض والمحيطات، من أجل بيئة نظيفة.

نجاح

ولم تؤثر الطبيعة الجديدة للقمصان على لاعبي النادي الملكي، حيث أمن الفريق صدارة الريال لليغا بعد الفوز بهدفين لهدف، في يوم تألق فيه الدون كريستيانو رونالدو مسجلاً الهدفين مانحاً فريقه فرصة البقاء في القمة حتى لو خسر مباراة الكلاسيكو المقبلة، يوم السبت في كامب نو التابع لبرشلونة، حيث يحاول النادي الملكي على الأقل تفادي الخسارة من أجل أن يواصل تحطيم الأرقام القياسية.

ونجح النادي الملكي في تمديد رقمه في عدم الخسارة في عهد المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان إلى 31 مباراة على التوالي ليعادل الرقم الذي تحقق في عهد المدرب الأسبق كارلو أنشيلوتي المدير الفني الحالي لبايرن ميونيخ، ويحاول الفرنسي زين الدين زيدان أن يتخطى رقم أستاذه، حيث عمل زيدان مساعداً لأنشيلوتي في النادي الملكي، ولكنه يركز أكثر على الفوز والحصول على النقاط الثلاث في كل مباراة، وقال المدير الفني الفرنسي بعد المباراة: كان من المهم جداً الحصول على النقاط الثلاث، على الرغم من أن الفريق لم يقدم ما توقعناه، ذهبت بعض الأمر إلى عكس الاتجاه الذي خططنا له، ولكن في النهاية عرفنا كيف نحصل على النقاط الثلاث، ما جرى في المباراة يؤكد أن الفريق يستحق أن يكون في مركز أفضل من الحالي بكثير، إنهم فريق جيد قادر على المنافسة، وخلق المتاعب لأي منافس حتى لو كان ذلك على ملعب سنتياغو بيرنابيو.

استهجان

وعلى الرغم من نجاح الريال في الخروج منتصراً، إلا أن صافرات الاستهجان لاحقت لاعبي الفريق عند نهاية المباراة، حيث اعتبرت الجماهير الحاضرة في سنتياغو بيرنابيو أن المستوى الذي قدمه الفريق لا يليق بمكانة النادي الملكي، ولا المركز الصداري الذي يحتله، ودعا فلورينتينو بيريز رئيس النادي الملكي، جماهير النادي إلى مواصلة الدعم، والوحدة خلف اللاعبين، معتبراً، أن مثل هذه التصرفات، يمكن أن تؤثر سلباً على الفريق، في موسم طويل، وأن التراجع في الأداء خلال مباراة أمر طبيعي من واقع أن النادي الملكي جاء إلى لقاء خيخون بعد معركتين الأولى في الديربي أمام أتلتيكو، والثانية أمام سبورتينغ لشبونة في الأبطال، مذكراً أن هؤلاء اللاعبين، تمكنوا من الفوز على أرض أتلتيكو بثلاثية نظيفة، كما ضمنوا التأهل إلى مرحلة الأقصاء في الأبطال، بعد الفوز على ملعب لشبونة 2 – 1.

وعلقت الصحافة الإسبانية على صيحات الجماهير بالتأكيد على وجود شيء غريب في الريال هذا الموسم عندما يلعب على أرضه، فبعد الفوز 5 – 2 على أوساسونا في بداية الموسم، لم يحقق نجوم النادي الملكي أي انتصار مقنع على ملعبهم بعد الفوز بصعوبة على أتلتيك بلباو وسلتا فيغو وخيخون، التعادل مع فياريال في ظاهرة ربما تؤثر سلباً على علاقة اللاعبين بجمهورهم على ملعبهم وهو ما يمكن أن ينسف موسم الريال بالكامل.

جاهزية

أثبت البرتغالي كريستيانو رونالدو أنه جاهز تماماً لمعركة الكلاسيكو السبت المقبل، بعد أن سجل 5 أهداف في آخر مباراتين للنادي الملكي في الدوري، حيث سجل هدفين في مرمى خيخون، وكان قد سجل ثلاثية في مرمى أتلتيكو في الديربي بالجولة السابقة.

رابط المصدر: ريال مدريد يرتدي «قمصاناً بلاستيكية»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً