غوارديولا جاهز لفك «شفرة» تشيلسي

wpua-300x300

■ مان سيتي تخطى بيرنلي بصعوبة | أ ف ب أكد بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي أن فريقه جاهز تماما لمعركة إنجلترا الكبرى أمام تشيلسي على ملعب الاتحاد السبت المقبل، مضيفا أنه يدرس «سر» البلوز الحالي، وجاهز لفك شفرة كونتي الذي قاد فريقه

إلى سبعة انتصارات متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز. وأبان غوارديولا في تصريحات عقب الفوز الصعب على برينلي أول من أمس أن مان سيتي في حالة جيدة جدا بعد نجاحه في تحقيق الفوز الثاني على التوالي لأول مرة منذ سبتمبر الماضي، تشيلسي يعتبر الأفضل في الدوري الإنجليزي خلال آخر خمس أو ست جولات، يقدمون مستوى رائعاً، وينجحون في الفوز، سندرس الفريق جيداً، ونكتشف سره، ونتخطاهم في ملعب الاتحاد، هي مباراة مهمة للغاية، ولكنها ليست حاسمة، يمكن أن تمنحنا الصدارة، إذا فزنا بها، في الوقت نفسه هم يسعون إلى الابتعاد أكثر فأكثر عن بقية المنافسين. وعن مباراة برينلي قال غوارديولا: لقد كانت مباراة صعبة للغاية، حاولنا السيطرة والتحكم في المباراة، ولكن الأمر كان في غاية الصعوبة، بيرنلي من بين أقوى الأندية على أرضه، وأعتقد بأن المهم كان تحقيق الفوز في مباراة بمثل هذه الصعوبة. رفض ويشعر أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي بأن فريقه اجتاز اختبارا صعبا بفوزه على توتنهام أول من أمس لكنه لم يتحمس كثيراً للحديث عن فرص التتويج بالدوري رغم تحقيق الفوز السابع على التوالي. وجاء فوز المتصدر – في أول مواجهة حقيقية خلال فترة صحوته المستمرة منذ شهرين – بعدما عوض تأخره إلى الفوز 2-1 منهيا رقم توتنهام بعدم الخسارة في المسابقة هذا الموسم مما يوحي بأنه يتطلع لاستعادة اللقب الذي انتزع منه في الموسم الماضي. لكن كونتي المعروف بحماسه الشديد خلال المباريات قال للصحفيين: «من المبكر جداً الحديث عن اللقب. هذه البطولة في غاية الصعوبة»، خاصة أن فريقه يتفوق في الصدارة بفارق نقطة واحدة فقط عن أقرب ملاحقيه. وحقق تشيلسي ستة انتصارات متتالية دون استقبال أي هدف لكنه واجه اختبارا صعبا عندما تقدم عليه توتنهام بهدف مبكر في استاد ستامفورد بريدج بتسديدة متقنة من كريستيان اريكسن. 3 وباتت الخطة الجديدة لكونتي – المعتمدة على ثلاثة مدافعين مع منح حرية تحرك للجناحين – تحت ضغط شديد عندما سيطر الفريق الزائر على الكرة في الشوط الأول. لكن تشيلسي انتفض بعدما أدرك بيدرو التعادل من تسديدة مباغتة ثم أحرز فيكتور موزيس هدف الفوز في الدقيقة 51 عندما أحسن التعامل مع تمريرة دييغو كوستا. وتابع المدرب الإيطالي «كان هذا اختبارا كبيرا لأن توتنهام فريق جيد حقا ويتمتع بتنظيم رائع». بدأ توتنهام اللقاء بشكل أفضل منا وبحماس شديد وبضغط كبير وسجل هدفا رائعا ثم أعجبني رد فعلنا. لم يكن الأمر سهلا. وأقر كونتي بأن تشيلسي صار أقوى ذهنيا عما كان في وقت مبكر هذا الموسم عندما خسر أمام ليفربول وأرسنال على التوالي قبل أن يبدأ سلسلة انتصاراته. وواصل «نحن فريق مختلف الآن وحصلنا على دفعة جديدة من الثقة». وأبدى ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام أسفه لأن فريقه لعب بشكل أفضل لكنه لم ينجح في إيقاف مسيرة انتصارات تشيلسي. وقال «من السهل شرح الأمر.. كان تشيلسي حاسما أمام المرمى ونحن لم نكن كذلك». انتصار واستعاد أرسنال نغمة الانتصارات وعزز موقعه في المركز الرابع بفوز ثمين 3 – 1 على ضيفه بورنموث أمس، وعلى استاد «الإمارات» في العاصمة البريطانية لندن، كان أرسنال (المدفعجية) على موعد مع مباراة مثيرة وقوية في مواجهة ضيفه بورنموث الذي كان ندا قويا ومثيرا لأصحاب الأرض. ورفع أرسنال رصيده إلى 28 نقطة في المركز الرابع، حيث حقق اليوم انتصاره الثاني فقط مقابل ثلاثة تعادلات في آخر خمس مباريات خاضها الفريق بالدوري الإنجليزي هذا الموسم، كما جاء الفوز اليوم بعد تعادلين متتاليين، وتجمد رصيد بورنموث عند 15 نقطة في المركز الحادي عشر، حيث مني بالهزيمة الثالثة له في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة. هزيمة مجنونة وصف المدرب آلان باردو هزيمة فريقه كريستال بالاس الثقيلة 5-4 أمام سوانسي بأنها هزيمة «جنونية»، بينما أكد جاك كورك لاعب وسط سوانسي أن المباراة كانت «مجنونة» بالفعل أيضاً. وبخسارة بالاس للمباراة السادسة على التوالي في الدوري – وأمام سوانزي القابع بمنطقة الهبوط – فإن باردو وناديه يتعرضان للخطر أكثر من أي وقت مضى. كان بالاس متقدماً في النتيجة لكن البديل فرناندو يورينتي سجل هدفين متتاليين لسوانزي في الوقت المحتسب بدل الضائع لينتزع النقاط الثلاث لأصحاب الضيافة. وقال باردو «إنها مباراة لا تصدق.. مباراة مجنونة في الشوط الثاني وفي نهايتها بالتحديد».


الخبر بالتفاصيل والصور


■ مان سيتي تخطى بيرنلي بصعوبة | أ ف ب

أكد بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي أن فريقه جاهز تماما لمعركة إنجلترا الكبرى أمام تشيلسي على ملعب الاتحاد السبت المقبل، مضيفا أنه يدرس «سر» البلوز الحالي، وجاهز لفك شفرة كونتي الذي قاد فريقه إلى سبعة انتصارات متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأبان غوارديولا في تصريحات عقب الفوز الصعب على برينلي أول من أمس أن مان سيتي في حالة جيدة جدا بعد نجاحه في تحقيق الفوز الثاني على التوالي لأول مرة منذ سبتمبر الماضي، تشيلسي يعتبر الأفضل في الدوري الإنجليزي خلال آخر خمس أو ست جولات، يقدمون مستوى رائعاً، وينجحون في الفوز، سندرس الفريق جيداً، ونكتشف سره، ونتخطاهم في ملعب الاتحاد، هي مباراة مهمة للغاية، ولكنها ليست حاسمة، يمكن أن تمنحنا الصدارة، إذا فزنا بها، في الوقت نفسه هم يسعون إلى الابتعاد أكثر فأكثر عن بقية المنافسين. وعن مباراة برينلي قال غوارديولا: لقد كانت مباراة صعبة للغاية، حاولنا السيطرة والتحكم في المباراة، ولكن الأمر كان في غاية الصعوبة، بيرنلي من بين أقوى الأندية على أرضه، وأعتقد بأن المهم كان تحقيق الفوز في مباراة بمثل هذه الصعوبة.

رفض

ويشعر أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي بأن فريقه اجتاز اختبارا صعبا بفوزه على توتنهام أول من أمس لكنه لم يتحمس كثيراً للحديث عن فرص التتويج بالدوري رغم تحقيق الفوز السابع على التوالي. وجاء فوز المتصدر – في أول مواجهة حقيقية خلال فترة صحوته المستمرة منذ شهرين – بعدما عوض تأخره إلى الفوز 2-1 منهيا رقم توتنهام بعدم الخسارة في المسابقة هذا الموسم مما يوحي بأنه يتطلع لاستعادة اللقب الذي انتزع منه في الموسم الماضي. لكن كونتي المعروف بحماسه الشديد خلال المباريات قال للصحفيين: «من المبكر جداً الحديث عن اللقب.

هذه البطولة في غاية الصعوبة»، خاصة أن فريقه يتفوق في الصدارة بفارق نقطة واحدة فقط عن أقرب ملاحقيه. وحقق تشيلسي ستة انتصارات متتالية دون استقبال أي هدف لكنه واجه اختبارا صعبا عندما تقدم عليه توتنهام بهدف مبكر في استاد ستامفورد بريدج بتسديدة متقنة من كريستيان اريكسن.

3

وباتت الخطة الجديدة لكونتي – المعتمدة على ثلاثة مدافعين مع منح حرية تحرك للجناحين – تحت ضغط شديد عندما سيطر الفريق الزائر على الكرة في الشوط الأول. لكن تشيلسي انتفض بعدما أدرك بيدرو التعادل من تسديدة مباغتة ثم أحرز فيكتور موزيس هدف الفوز في الدقيقة 51 عندما أحسن التعامل مع تمريرة دييغو كوستا. وتابع المدرب الإيطالي «كان هذا اختبارا كبيرا لأن توتنهام فريق جيد حقا ويتمتع بتنظيم رائع». بدأ توتنهام اللقاء بشكل أفضل منا وبحماس شديد وبضغط كبير وسجل هدفا رائعا ثم أعجبني رد فعلنا. لم يكن الأمر سهلا. وأقر كونتي بأن تشيلسي صار أقوى ذهنيا عما كان في وقت مبكر هذا الموسم عندما خسر أمام ليفربول وأرسنال على التوالي قبل أن يبدأ سلسلة انتصاراته.

وواصل «نحن فريق مختلف الآن وحصلنا على دفعة جديدة من الثقة». وأبدى ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام أسفه لأن فريقه لعب بشكل أفضل لكنه لم ينجح في إيقاف مسيرة انتصارات تشيلسي. وقال «من السهل شرح الأمر.. كان تشيلسي حاسما أمام المرمى ونحن لم نكن كذلك».

انتصار

واستعاد أرسنال نغمة الانتصارات وعزز موقعه في المركز الرابع بفوز ثمين 3 – 1 على ضيفه بورنموث أمس، وعلى استاد «الإمارات» في العاصمة البريطانية لندن، كان أرسنال (المدفعجية) على موعد مع مباراة مثيرة وقوية في مواجهة ضيفه بورنموث الذي كان ندا قويا ومثيرا لأصحاب الأرض. ورفع أرسنال رصيده إلى 28 نقطة في المركز الرابع، حيث حقق اليوم انتصاره الثاني فقط مقابل ثلاثة تعادلات في آخر خمس مباريات خاضها الفريق بالدوري الإنجليزي هذا الموسم، كما جاء الفوز اليوم بعد تعادلين متتاليين، وتجمد رصيد بورنموث عند 15 نقطة في المركز الحادي عشر، حيث مني بالهزيمة الثالثة له في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة.

هزيمة مجنونة

وصف المدرب آلان باردو هزيمة فريقه كريستال بالاس الثقيلة 5-4 أمام سوانسي بأنها هزيمة «جنونية»، بينما أكد جاك كورك لاعب وسط سوانسي أن المباراة كانت «مجنونة» بالفعل أيضاً. وبخسارة بالاس للمباراة السادسة على التوالي في الدوري – وأمام سوانزي القابع بمنطقة الهبوط – فإن باردو وناديه يتعرضان للخطر أكثر من أي وقت مضى. كان بالاس متقدماً في النتيجة لكن البديل فرناندو يورينتي سجل هدفين متتاليين لسوانزي في الوقت المحتسب بدل الضائع لينتزع النقاط الثلاث لأصحاب الضيافة. وقال باردو «إنها مباراة لا تصدق.. مباراة مجنونة في الشوط الثاني وفي نهايتها بالتحديد».

رابط المصدر: غوارديولا جاهز لفك «شفرة» تشيلسي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً