الوصل والأهلي..اختبار الصدارة

يخوض الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل، اختباراً حقيقياً عندما يستضيف نظيره الأهلي في الثامنة من مساء اليوم، ضمن منافسات الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي، ويسعى أصحاب الأرض إلى مواصلة مسلسل الانتصارات وتحقيق الفوز الثامن على التوالي، فيما يسعى «الفرسان» إلى تجاوز أثار الخسارة

من الجزيرة والتعادل مع الظفرة في الجولتين السادسة والسابعة. تعد مواجهة اليوم، اختباراً حقيقياً لـ«الإمبراطور» على صدارته لدوري الخليج العربي، والتي يحتلها قبل جولتين جامعاً في رصيده 21 نقطة، وفي حال تحقيق الفهود الفوز في هذا اللقاء المهم، فسيكتسب لاعبوه ثقة كبيرة ستكون دافعاً لهم من أجل بذل المزيد من الجهود في المباريات المقبلة وجمع المزيد من النقاط تدفع بهم نحو المزيد من الإنفراد بالصدارة. في المقابل، يدخل الأهلي المباراة وفي رصيده 14 نقطة من 7 مباريات، ومحتلاً المركز الخامس، ولديه مباراة مؤجلة مع العين ستقام يوم 31 ديسمبر المقبل، والفوز يعني اشتعال الصراع على المراكز المتقدمة في ترتيب الدوري، ببقاء «الفرسان» قريبين من القمة، وعرقلة مسيرة الوصل القوية في الموسم الحالي. استعد الفهود للقاء بتحضيرات مكثفة الأسبوع الماضي، سواء على الصعيد الفني أو البدني وحرص لاعبو الوصل على خوض بعض التدريبات البدنية بمسبح النادي للخروج من الجو الروتيني للتحضيرات، وهذا النهج يحرص عليه الجهاز الفني والإداري للفهود، وسبق وأن خاض اللاعبون بعض التدريبات غير التقليدية على شواطئ جميرا فترة توقف الدوري. بينما تواصلت تدريبات الأهلي اليومية في ند الشبا، وسعى خلالها الجهاز الفني، إلى العبور باللاعبين من الحالة النفسية السيئة المسيطرة عليهم بعد نتيجة آخر مباراتين، خاصة وأن الجهاز لم يكن لديه فارق زمني كبير، بعد لقاء الظفرة، لتجهيز اللاعبين بالصورة البدنية والفنية الجيدة. يتوقع أن تشهد المباراة حضوراً جماهيرياً مكثفاً، وخصوصاً من قبل جمهور الوصل الذي يحرص على الحضور بكثافة لكافة مباريات الإمبراطور هذا الموسم، كما أن «جمهور الذهب» اطلق هاشتاق عبر شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» تحت عنوان:«نلبس أصفر» في إطار الدعوة وتحفيز الجمهور للحضور. 8 يسعى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل، إلى تحقيق فوزه الثامن على التوالي في بطولة دوري الخليج العربي، حيث لم يتلق الوصل سوى هزيمة واحدة من الجزيرة في الجولة الأولى للدوري 1ـ 3، بينما فاز في الجولات السبع المتبقية على التوالي جامعاً 21 نقطة. 6 تعرض مدافع الأهلي يوسف السيد، لإصابة جديدة بالرباط الصليبي أثناء مشاركته مع الفريق أمام الظفرة في دوري 21 سنة، ويتوقع غياب اللاعب 6 أشهر لإجراء الجراحة والعلاج، مع العلم أن اللاعب سبق وتعرض للإصابة نفسها قبل موسمين تقريباً. ريبيرو: تنتظرنا مباراة مهمة و صعبة قال ريبيرو لاعب الأهلي، إن مباراة فريقه والوصل، مهمة وصعبة، وأضاف: «علينا ان نعود لمستوانا وتحقيق الفوز والنقاط الكاملة، لنعود لطريق الانتصارات من جديد وكسب الروح المعنوية، وانا غير مقتنع بأدائي، ونعرف أن المرحلة صعبة وتحتاج إلى تكاتف الجميع، والقتال داخل الملعب من أجل العودة».. وتابع: «اطالب الجماهير، بالحضور ودعم الفريق، والطريق ما زال طويلا، وسنقاتل لنعيد الانتصارات للنادي». كايو: ثقتي بقدرتي على التسجيل لا حدود لها أكد كايو مهاجم الوصل، ثقته بالتسجيل في مرمى الخصوم، مشيراً إلى أن المهمة ليست بالسهلة، وخصوصاً أمام الأهلي، مشيداً بالقوة الهجومية للوصل. وقال: «الأهلي لديه دفاع مميز جداً، ولدي ثقة بامكانياتي وبزملائي، وقدرتنا على تحقيق الفوز، ونأخذ كل مباراة على حدة، وهذه المباراة على أرضنا، ولا نريد أن نفقد أية نقاط». وأضاف: «في لقاءات الديربي، الفريق الأقل أخطاء هو من سيفوز، والحفاظ على القمة أصعب من الوصول إليها، والفوز مهم من أجل جمهورنا الكبير، ونحن جاهزون، والأهلي لديه لاعبون مميزون مثل ريبيرو الذي لعبت أمامه سابقا بالبرازيل، وأنا متأكد أن المدرب سيضع الخطة الملائمة للمباراة». واختتم: «لا أفكر أبدا بمن يسجل الأهداف، ما يهمني فقط الفوز بالنقاط الثلاث، وأحب التسجيل ولكن هذا الأمر يحدث بشكل طبيعي، الأهم الفوز وفي المباراة الماضية كنت سعيداً بالنقاط الثلاث الصعبة رغم عدم تسجيلي، لأن هدفي مساعدة الفريق». أروابارينا: لقاؤنا بالفرسان مثل أية مباراة أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا المدير الفني لفريق الوصل، أن مواجهة فريقه اليوم أمام الأهلي مثل أية مباراة خاضها الوصل من قبل، موضحاً أنه يعير كافة مباريات الفهود الأهمية المطلوبة. وقال: «الأهلي فريق قوي، ولديه العديد من اللاعبين الدوليين، ويتميز الفريق بحالة استقرار فني طويلة، وأتوقع أن تكون المباراة رائعة وسندخلها بهدف تحقيق الفوز لإسعاد الجمهور ولاعبي الفريق». وأضاف: «أظهرنا شخصيتنا في المباريات السابقة، والآن أمامنا مباراة مهمة جداً أمام حامل اللقب، ولكنها تبقى مباراة في الدوري الذي لم يمض إلا ثلثه تقريبا، وعلينا مواصلة الانتصارات التي حققناها في الدوري وحصد المزيد من النقاط، ولكي يحقق الوصل النقاط الثلاث، فإنه يحتاج لمتابعة العمل الجيد الذي يقوم به الفريق، وأن نعطي كل ما لدينا على أرض الملعب وأن نحترم الخصم». قال أروابارينا: «بالنسبة لغياب علي سالمين وحسن زهران، فهما لاعبان مهمان، ويشاركان معنا بشكل منتظم، وبالنسبة لي دائماً، أتحدث مع جميع اللاعبين بأنني احتاجهم جميعا جاهزين للمشاركة عندما يحتاجهم الفريق». وتابع: «لدي ثقة بأن اللاعبين اللذين سيشاركان مكان سالمين وزهران سيقدمان مباراة جيدة». وفي رده على سؤال عن مدى إدراك لاعبي الوصل لأهمية وصعوبة المباراة القادمة كونها أمام الأهلي، قال: «جميع اللاعبين يدركون أهمية المباراة، ويريدون تقديم أفضل ما لديهم أمام الجمهور الكبير والمتابعين، مع كل الاحترام للخصم وامكاناته ما يهم دائما هو ما سيقدمه فريقي». كوزمين: مباراة الفهود مفتاح العودة للانتصارات أكد كوزمين مدرب للأهلي، أن فريقه يحاول تخطي المرحلة الصعبة والغير إيجابية حالياً، وأعرب عن اعتقاده بأن مباراة الوصل ستكون فرصة لتخطي هذه المرحلة، وقال: «المرحلة الحالية ليست سعيدة، ويمكن أن تحدث لأي فريق، وهي مرحلة نحتاج فيها للتوحد والعزيمة والإصرار، ولرجال أقوياء يقاتلون للوصول إلى أهدافهم». وأضاف: «نواجه الوصل الفريق الجيد، والذي لديه طريقة لعب مميزة، ولاعبون جيدون وتحركات مميزة في الملعب وخشونة كروية، وأكيد مثل كل الفرق لديه نقاط سلبية، وبالنسبة لنا نعمل كل المطلوب لتحقيق الفوز، وفي مرات ننجح وأخرى لا ننجح، وأفضل أن فريقي يلعب كرة حتى إذا لم ينتصر، ومتأكد أن الأمور ستتحسن وتعود إلى مكانها، ولكن نحن لا يجب أن نخسر، ونتأثر بالمشاكل الموجودة». وعن نوعية المشاكل التي تحدث عنها، قال: «عندما أتحدث عن مشاكل، فأنا اقصد مشاكل فنية، وعندما يكون فريق في مكانة الأهلي، ومعروف عنه الانتصارات والبطولات، ويتعرض لتعادلات وهزائم، فهذا بالتأكيد مشكلة، وعانينا في آخر 5 أشهر من إصابات وإيقافات، وهي التي اتحدث عنها، وهذه الأمور قابلتنا قبل موسمين، ونحتاج للعودة بالتكاتف وتلاحم الجميع، وأعتقد أن مباراة الوصل ستكون مفتاح العودة للانتصارات». وقال حول حديثه الدائم عن عدم توفر الوقت الفعلي للعب، وهل تكون إشارة وتلويحاً بإمكانية رحيله، قال: «لا دخل للحديث عن وجودي 4 سنوات مع الأهلي، بتفكيري في الخروج أو غيره، لأنني إذا أردت الرحيل، فسأرحل، وتحدثت بذلك لأنني اعرف أن لاعبي الفريق لديهم الكثير، وهو السبب في مواصلتي 4 سنوات، ونحن نعمل وهدفنا أن نقدم المتعة وجلب الجمهور للملعب، وأتمنى فقط أن تسير المباريات بروح المتعة والفنيات، وهذا الحديث للأهلي أو لغيره من الفرق».


الخبر بالتفاصيل والصور


يخوض الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل، اختباراً حقيقياً عندما يستضيف نظيره الأهلي في الثامنة من مساء اليوم، ضمن منافسات الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي، ويسعى أصحاب الأرض إلى مواصلة مسلسل الانتصارات وتحقيق الفوز الثامن على التوالي، فيما يسعى «الفرسان» إلى تجاوز أثار الخسارة من الجزيرة والتعادل مع الظفرة في الجولتين السادسة والسابعة.

تعد مواجهة اليوم، اختباراً حقيقياً لـ«الإمبراطور» على صدارته لدوري الخليج العربي، والتي يحتلها قبل جولتين جامعاً في رصيده 21 نقطة، وفي حال تحقيق الفهود الفوز في هذا اللقاء المهم، فسيكتسب لاعبوه ثقة كبيرة ستكون دافعاً لهم من أجل بذل المزيد من الجهود في المباريات المقبلة وجمع المزيد من النقاط تدفع بهم نحو المزيد من الإنفراد بالصدارة.

في المقابل، يدخل الأهلي المباراة وفي رصيده 14 نقطة من 7 مباريات، ومحتلاً المركز الخامس، ولديه مباراة مؤجلة مع العين ستقام يوم 31 ديسمبر المقبل، والفوز يعني اشتعال الصراع على المراكز المتقدمة في ترتيب الدوري، ببقاء «الفرسان» قريبين من القمة، وعرقلة مسيرة الوصل القوية في الموسم الحالي.

استعد الفهود للقاء بتحضيرات مكثفة الأسبوع الماضي، سواء على الصعيد الفني أو البدني وحرص لاعبو الوصل على خوض بعض التدريبات البدنية بمسبح النادي للخروج من الجو الروتيني للتحضيرات، وهذا النهج يحرص عليه الجهاز الفني والإداري للفهود، وسبق وأن خاض اللاعبون بعض التدريبات غير التقليدية على شواطئ جميرا فترة توقف الدوري.

بينما تواصلت تدريبات الأهلي اليومية في ند الشبا، وسعى خلالها الجهاز الفني، إلى العبور باللاعبين من الحالة النفسية السيئة المسيطرة عليهم بعد نتيجة آخر مباراتين، خاصة وأن الجهاز لم يكن لديه فارق زمني كبير، بعد لقاء الظفرة، لتجهيز اللاعبين بالصورة البدنية والفنية الجيدة.

يتوقع أن تشهد المباراة حضوراً جماهيرياً مكثفاً، وخصوصاً من قبل جمهور الوصل الذي يحرص على الحضور بكثافة لكافة مباريات الإمبراطور هذا الموسم، كما أن «جمهور الذهب» اطلق هاشتاق عبر شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» تحت عنوان:«نلبس أصفر» في إطار الدعوة وتحفيز الجمهور للحضور.

8

يسعى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل، إلى تحقيق فوزه الثامن على التوالي في بطولة دوري الخليج العربي، حيث لم يتلق الوصل سوى هزيمة واحدة من الجزيرة في الجولة الأولى للدوري 1ـ 3، بينما فاز في الجولات السبع المتبقية على التوالي جامعاً 21 نقطة.

6

تعرض مدافع الأهلي يوسف السيد، لإصابة جديدة بالرباط الصليبي أثناء مشاركته مع الفريق أمام الظفرة في دوري 21 سنة، ويتوقع غياب اللاعب 6 أشهر لإجراء الجراحة والعلاج، مع العلم أن اللاعب سبق وتعرض للإصابة نفسها قبل موسمين تقريباً.


ريبيرو: تنتظرنا مباراة مهمة و صعبة

قال ريبيرو لاعب الأهلي، إن مباراة فريقه والوصل، مهمة وصعبة، وأضاف: «علينا ان نعود لمستوانا وتحقيق الفوز والنقاط الكاملة، لنعود لطريق الانتصارات من جديد وكسب الروح المعنوية، وانا غير مقتنع بأدائي، ونعرف أن المرحلة صعبة وتحتاج إلى تكاتف الجميع، والقتال داخل الملعب من أجل العودة»..

وتابع: «اطالب الجماهير، بالحضور ودعم الفريق، والطريق ما زال طويلا، وسنقاتل لنعيد الانتصارات للنادي».

كايو: ثقتي بقدرتي على التسجيل لا حدود لها

أكد كايو مهاجم الوصل، ثقته بالتسجيل في مرمى الخصوم، مشيراً إلى أن المهمة ليست بالسهلة، وخصوصاً أمام الأهلي، مشيداً بالقوة الهجومية للوصل.

وقال: «الأهلي لديه دفاع مميز جداً، ولدي ثقة بامكانياتي وبزملائي، وقدرتنا على تحقيق الفوز، ونأخذ كل مباراة على حدة، وهذه المباراة على أرضنا، ولا نريد أن نفقد أية نقاط». وأضاف: «في لقاءات الديربي، الفريق الأقل أخطاء هو من سيفوز، والحفاظ على القمة أصعب من الوصول إليها، والفوز مهم من أجل جمهورنا الكبير، ونحن جاهزون، والأهلي لديه لاعبون مميزون مثل ريبيرو الذي لعبت أمامه سابقا بالبرازيل، وأنا متأكد أن المدرب سيضع الخطة الملائمة للمباراة». واختتم: «لا أفكر أبدا بمن يسجل الأهداف، ما يهمني فقط الفوز بالنقاط الثلاث، وأحب التسجيل ولكن هذا الأمر يحدث بشكل طبيعي، الأهم الفوز وفي المباراة الماضية كنت سعيداً بالنقاط الثلاث الصعبة رغم عدم تسجيلي، لأن هدفي مساعدة الفريق».

أروابارينا: لقاؤنا بالفرسان مثل أية مباراة

أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا المدير الفني لفريق الوصل، أن مواجهة فريقه اليوم أمام الأهلي مثل أية مباراة خاضها الوصل من قبل، موضحاً أنه يعير كافة مباريات الفهود الأهمية المطلوبة.

وقال: «الأهلي فريق قوي، ولديه العديد من اللاعبين الدوليين، ويتميز الفريق بحالة استقرار فني طويلة، وأتوقع أن تكون المباراة رائعة وسندخلها بهدف تحقيق الفوز لإسعاد الجمهور ولاعبي الفريق».

وأضاف: «أظهرنا شخصيتنا في المباريات السابقة، والآن أمامنا مباراة مهمة جداً أمام حامل اللقب، ولكنها تبقى مباراة في الدوري الذي لم يمض إلا ثلثه تقريبا، وعلينا مواصلة الانتصارات التي حققناها في الدوري وحصد المزيد من النقاط، ولكي يحقق الوصل النقاط الثلاث، فإنه يحتاج لمتابعة العمل الجيد الذي يقوم به الفريق، وأن نعطي كل ما لدينا على أرض الملعب وأن نحترم الخصم».

قال أروابارينا: «بالنسبة لغياب علي سالمين وحسن زهران، فهما لاعبان مهمان، ويشاركان معنا بشكل منتظم، وبالنسبة لي دائماً، أتحدث مع جميع اللاعبين بأنني احتاجهم جميعا جاهزين للمشاركة عندما يحتاجهم الفريق».

وتابع: «لدي ثقة بأن اللاعبين اللذين سيشاركان مكان سالمين وزهران سيقدمان مباراة جيدة».

وفي رده على سؤال عن مدى إدراك لاعبي الوصل لأهمية وصعوبة المباراة القادمة كونها أمام الأهلي، قال: «جميع اللاعبين يدركون أهمية المباراة، ويريدون تقديم أفضل ما لديهم أمام الجمهور الكبير والمتابعين، مع كل الاحترام للخصم وامكاناته ما يهم دائما هو ما سيقدمه فريقي».

كوزمين: مباراة الفهود مفتاح العودة للانتصارات

أكد كوزمين مدرب للأهلي، أن فريقه يحاول تخطي المرحلة الصعبة والغير إيجابية حالياً، وأعرب عن اعتقاده بأن مباراة الوصل ستكون فرصة لتخطي هذه المرحلة، وقال: «المرحلة الحالية ليست سعيدة، ويمكن أن تحدث لأي فريق، وهي مرحلة نحتاج فيها للتوحد والعزيمة والإصرار، ولرجال أقوياء يقاتلون للوصول إلى أهدافهم».

وأضاف: «نواجه الوصل الفريق الجيد، والذي لديه طريقة لعب مميزة، ولاعبون جيدون وتحركات مميزة في الملعب وخشونة كروية، وأكيد مثل كل الفرق لديه نقاط سلبية، وبالنسبة لنا نعمل كل المطلوب لتحقيق الفوز، وفي مرات ننجح وأخرى لا ننجح، وأفضل أن فريقي يلعب كرة حتى إذا لم ينتصر، ومتأكد أن الأمور ستتحسن وتعود إلى مكانها، ولكن نحن لا يجب أن نخسر، ونتأثر بالمشاكل الموجودة».

وعن نوعية المشاكل التي تحدث عنها، قال: «عندما أتحدث عن مشاكل، فأنا اقصد مشاكل فنية، وعندما يكون فريق في مكانة الأهلي، ومعروف عنه الانتصارات والبطولات، ويتعرض لتعادلات وهزائم، فهذا بالتأكيد مشكلة، وعانينا في آخر 5 أشهر من إصابات وإيقافات، وهي التي اتحدث عنها، وهذه الأمور قابلتنا قبل موسمين، ونحتاج للعودة بالتكاتف وتلاحم الجميع، وأعتقد أن مباراة الوصل ستكون مفتاح العودة للانتصارات».

وقال حول حديثه الدائم عن عدم توفر الوقت الفعلي للعب، وهل تكون إشارة وتلويحاً بإمكانية رحيله، قال: «لا دخل للحديث عن وجودي 4 سنوات مع الأهلي، بتفكيري في الخروج أو غيره، لأنني إذا أردت الرحيل، فسأرحل، وتحدثت بذلك لأنني اعرف أن لاعبي الفريق لديهم الكثير، وهو السبب في مواصلتي 4 سنوات، ونحن نعمل وهدفنا أن نقدم المتعة وجلب الجمهور للملعب، وأتمنى فقط أن تسير المباريات بروح المتعة والفنيات، وهذا الحديث للأهلي أو لغيره من الفرق».

رابط المصدر: الوصل والأهلي..اختبار الصدارة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً