«الأخضر» السعودي يعسكر في أبوظبي يناير المقبل

■ منتخب السعودية يجهز عددا من الوديات خلال معسكر أبوظبي | أرشيفية اختار الجهاز الفني للمنتخب السعودي الأول بقيادة الهولندي مارفيك موعد المعسكر، الذي سيقام في العاصمة الإماراتية أبوظبي من 6 -15 يناير، على أن يخوض «الأخضر» لقاءين وديين أحدهما مع منتخب أوروبي من

منتخبات الفئة الأولى، ويكون اللقاء الثاني مع منتخب آسيوي من منتخبات الفئة الثانية؛ فيما تجري أمانة اتحاد الكرة اتصالاتها مع العديد من المنتخبات وانتظار الرد لاعتماد الجدول الفني من قبل المدرب بيرت فان مارفيك خصوصاً أن المنتخب سيلعب لقاءات العراق واليابان في السعودية، أما لقاءات تايلند وأستراليا والإمارات فستكون خارج السعودية. وذكر المشرف على المنتخب طارق كيال ان مارفيك سيحدد الجدول الزمني لشهر مارس وقال: «سيكون لنا اجتماع مع المدرب لتحديد البرنامج الزمني بعد ان تأكد لعب لقاء العراق في السعودية، اذ سنحدد الملعب الأنسب جدة أو الرياض، خصوصا انه بعد لقاء تايلند في بانكوك بخمسة أيام وهو يوم 28 مارس، لذا سنحدد الأفضل لنا». وأضاف: «حرصنا على معسكر أبوظبي ليصبح اللاعبون في أجواء مباريات المنتخبات ويكون الاستعداد إيجابيا لمرحلة مهمة وهي مباريات الرد للتصفيات». وصافة وعلى الجانب الآخر قفز فريق الاتحاد للمركز الثاني لدوري جميل السعودي للمحترفين لكرة القدم بفوزه على القادسية بثلاثة أهداف دون مقابل على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام في ختام الجولة العاشرة للمسابقة. وسجل أهداف الاتحاد فهد المولد عند الدقيقة السادسة ومحمود عبدالمنعم من ركلة جزاء عند الدقيقة 34 وأحمد عكايشي عند الدقيقة 74. وارتفع رصيد الاتحاد بهذا الفوز إلى 22 نقطة وقفز للمركز الثاني، فيما تجمد رصيد القادسية عند 5 نقاط في المركز الرابع عشر والأخير. وفي بريدة لم يحسن الشباب استغلال تعثر منافسيه في مقدمة الترتيب وفقد نقطتين ثمينتين بعد تعادله مع الرائد ٢-٢ على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ولعب «الليث» وسط غيابات مؤثرة في صفوفه ابرزها المدافعان حسن معاذ وعبدالله الفهد والمهاجم الجزائري محمد بن يطو، إذ انعكس ذلك على مستواه الفني وواصل تفريطه في النقاط بتعادله للجولة الثانية على التوالي، أما «رائد التحدي» فانتزع نقطة مهمة في مشواره، وتعتبر النتيجة إيجابية رغم لعبه على ارضه وبين جماهيره قياساً على الفوارق بينه وضيفه. زيارة زار الرائد شباك الشباب أولاً عن طريق مهاجمه الهداف الفرنسي اسماعيل بانغورا الذي تجاوز المدافع الجزائري جمال الدين بن العمري وسدد كرة قوية في اقصى الزاوية اليسرى للحارس وليد عبدالله سكنت المرمى هدفاً اولاً «٢٨»، ومع بداية الشوط الثاني ادرك المهاجم اسماعيل مغربي التعادل للشباب من كرة رأسية «٤٩»، وتمكن لاعب الوسط عبدالوهاب جعفر من ترجيح كفة الشباب بتسجيله الهدف الثاني اثر تسديده كرة أرضية قوية «٦٦»، ورفض لاعب وسط الرائد سلطان سوادي ان يخرج فريقه خاسراً وسجل هدف التعادل «٧٥». الرائد بات يمتلك ١٣ نقطة في المركز السابع، ويتقدم عليه الشباب في المركز الخامس بـ١٩ نقطة.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ منتخب السعودية يجهز عددا من الوديات خلال معسكر أبوظبي | أرشيفية

اختار الجهاز الفني للمنتخب السعودي الأول بقيادة الهولندي مارفيك موعد المعسكر، الذي سيقام في العاصمة الإماراتية أبوظبي من 6 -15 يناير، على أن يخوض «الأخضر» لقاءين وديين أحدهما مع منتخب أوروبي من منتخبات الفئة الأولى، ويكون اللقاء الثاني مع منتخب آسيوي من منتخبات الفئة الثانية؛ فيما تجري أمانة اتحاد الكرة اتصالاتها مع العديد من المنتخبات وانتظار الرد لاعتماد الجدول الفني من قبل المدرب بيرت فان مارفيك خصوصاً أن المنتخب سيلعب لقاءات العراق واليابان في السعودية، أما لقاءات تايلند وأستراليا والإمارات فستكون خارج السعودية.

وذكر المشرف على المنتخب طارق كيال ان مارفيك سيحدد الجدول الزمني لشهر مارس وقال: «سيكون لنا اجتماع مع المدرب لتحديد البرنامج الزمني بعد ان تأكد لعب لقاء العراق في السعودية، اذ سنحدد الملعب الأنسب جدة أو الرياض، خصوصا انه بعد لقاء تايلند في بانكوك بخمسة أيام وهو يوم 28 مارس، لذا سنحدد الأفضل لنا».

وأضاف: «حرصنا على معسكر أبوظبي ليصبح اللاعبون في أجواء مباريات المنتخبات ويكون الاستعداد إيجابيا لمرحلة مهمة وهي مباريات الرد للتصفيات».

وصافة

وعلى الجانب الآخر قفز فريق الاتحاد للمركز الثاني لدوري جميل السعودي للمحترفين لكرة القدم بفوزه على القادسية بثلاثة أهداف دون مقابل على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام في ختام الجولة العاشرة للمسابقة.

وسجل أهداف الاتحاد فهد المولد عند الدقيقة السادسة ومحمود عبدالمنعم من ركلة جزاء عند الدقيقة 34 وأحمد عكايشي عند الدقيقة 74.

وارتفع رصيد الاتحاد بهذا الفوز إلى 22 نقطة وقفز للمركز الثاني، فيما تجمد رصيد القادسية عند 5 نقاط في المركز الرابع عشر والأخير.

وفي بريدة لم يحسن الشباب استغلال تعثر منافسيه في مقدمة الترتيب وفقد نقطتين ثمينتين بعد تعادله مع الرائد ٢-٢ على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ولعب «الليث» وسط غيابات مؤثرة في صفوفه ابرزها المدافعان حسن معاذ وعبدالله الفهد والمهاجم الجزائري محمد بن يطو، إذ انعكس ذلك على مستواه الفني وواصل تفريطه في النقاط بتعادله للجولة الثانية على التوالي، أما «رائد التحدي» فانتزع نقطة مهمة في مشواره، وتعتبر النتيجة إيجابية رغم لعبه على ارضه وبين جماهيره قياساً على الفوارق بينه وضيفه.

زيارة

زار الرائد شباك الشباب أولاً عن طريق مهاجمه الهداف الفرنسي اسماعيل بانغورا الذي تجاوز المدافع الجزائري جمال الدين بن العمري وسدد كرة قوية في اقصى الزاوية اليسرى للحارس وليد عبدالله سكنت المرمى هدفاً اولاً «٢٨»، ومع بداية الشوط الثاني ادرك المهاجم اسماعيل مغربي التعادل للشباب من كرة رأسية «٤٩»، وتمكن لاعب الوسط عبدالوهاب جعفر من ترجيح كفة الشباب بتسجيله الهدف الثاني اثر تسديده كرة أرضية قوية «٦٦»، ورفض لاعب وسط الرائد سلطان سوادي ان يخرج فريقه خاسراً وسجل هدف التعادل «٧٥».

الرائد بات يمتلك ١٣ نقطة في المركز السابع، ويتقدم عليه الشباب في المركز الخامس بـ١٩ نقطة.

رابط المصدر: «الأخضر» السعودي يعسكر في أبوظبي يناير المقبل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً