«خبرات مضيئة» تستعرض تجربة مالديني الكروية

صورة نظم مجلس أبوظبي الرياضي (اليوم الأحد الموافق 27 نوفمبر الجاري)، بقاعة المضيف 2 بفندق سانت ريجييس بكورنيش أبوظبي، ندوة «خبرات مضيئة في كرة القدم»، بمشاركة نجم منتخب إيطاليا وإيه سي ميلان، باولو تشيزاري مالديني،

صاحب التجربة الثرية في الملاعب الإيطالية والأوروبية والعالمية. حضر الندوة، سعادة عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وطلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية في المجلس، وممثلو أندية العاصمة أبوظبي، بجانب عدد كبير من الرياضيين المنتسبين لبرنامج الرعاية الرياضية بين لاعبين ومدربين وإداريين في الوقت نفسه. وافتتح طلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي، محاور الندوة، بكلمة رحب من خلالها بالنجم الإيطالي صاحب التجربة الثرية في رياضة كرة القدم، آملاً أن يستفيد جميع الحاضرين من هذه التجربة، ومبيناً في الوقت نفسه أهمية أن يقتدي لاعبو كرة القدم في أندية العاصمة، بتجربة مالديني الثرية والقيمة. وقال الهاشمي: «مشاركة نجم بهذه القيمة الكبيرة في مسيرة كرة القدم الأوروبية لاستعراض خبراته والتعرف إلى مسيرته الاحترافية ومشواره داخل وخارج الملاعب، يعكس الدور الكبير الذي يقوم به مجلس أبوظبي الرياضي وبرنامج الرعاية الرياضية، وحرصه على توفير الفرص والمحطات لدعم تجارب الرياضيين المنتسبين في برنامج الرعاية الرياضية، للخروج بنتاجات مهمة من هذه الندوات العالمية، والعمل على عكسها في مسيرتهم». استهداف وتستهدف الندوة، الرياضيين والمدربين المنتسبين لبرنامج الرعاية الرياضية، التابع لمجلس أبوظبي الرياضي، وذلك استكمالاً لسلسلة ندوات خبرات مضيئة في كرة القدم، والتي تقام في ضوء خطة الدورات والورش التدريبية والندوات التطويرية المعتمدة من مجلس أبوظبي الرياضي، لتأهيل وتطوير الرياضيين وكافة المنتسبين لبرنامج الرعاية الرياضية للارتقاء بمستوياتهم، ورفدهم بأحدث الخبرات العالمية والتجارب الاحترافية التي سجلت حضوراً فاعلاً في الساحة الرياضية الدولية. تجربة من جهته، قال مالديني في مستهل حديثه في الندوة: «اعتزلت كرة القدم منذ 7 سنوات تقريباً، وبعدها بدأت بمتابعة رياضات أخرى، كالتنس الأرضي، أما تجربتي لحضور منافسات الفورمولا 1، فهي الأولى من نوعها، وقد استمتعت كثيراً يوم أمس الأول، خلال حضوري المنافسات التأهيلية في حلبة مرسى ياس الرائعة في العاصمة أبوظبي، التي تستضيف الكثير من الفعاليات الرياضية العالمية، وهو أمر مثير للإعجاب، ومميز في الوقت ذاته لكسب رواج أكبر بين مدن العالم. وعن رأيه بمستوى كرة القدم الإماراتية، أكد مالديني أن الإمارات ليست ببعيدة عن مستوى الاحتراف، فالبنى التحتية والشغف الكروي والمواهب موجودة، وقد تحتاج بعضاً من الوقت للوصول إلى مستوى الاحتراف الحقيقي. وأكد مالديني أن الأرجنتيني ميسي يتربع على عرش أفضل لاعب كرة قدم في العالم حالياً، لأنه لاعب فريد من نوعه، ويبقى البرتغالي رونالدو لاعباً جيداً ورائعاً مع ريال مدريد ومنتخبه البرتغال، لكن ميسي هو الأفضل. تذكار في ختام الندوة، قدم عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، درع المجلس لباولو مالديني، تقديراً لوجوده في أبوظبي، واستعراض تجربته أمام لاعبي ومدربي وإداريي أندية أبوظبي، في حين قدم نجم الكرة الإيطالية، قميص ميلان برقم 3 إلى الأمين العام للمجلس.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

نظم مجلس أبوظبي الرياضي (اليوم الأحد الموافق 27 نوفمبر الجاري)، بقاعة المضيف 2 بفندق سانت ريجييس بكورنيش أبوظبي، ندوة «خبرات مضيئة في كرة القدم»، بمشاركة نجم منتخب إيطاليا وإيه سي ميلان، باولو تشيزاري مالديني، صاحب التجربة الثرية في الملاعب الإيطالية والأوروبية والعالمية.

حضر الندوة، سعادة عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وطلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية في المجلس، وممثلو أندية العاصمة أبوظبي، بجانب عدد كبير من الرياضيين المنتسبين لبرنامج الرعاية الرياضية بين لاعبين ومدربين وإداريين في الوقت نفسه.

وافتتح طلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي، محاور الندوة، بكلمة رحب من خلالها بالنجم الإيطالي صاحب التجربة الثرية في رياضة كرة القدم، آملاً أن يستفيد جميع الحاضرين من هذه التجربة، ومبيناً في الوقت نفسه أهمية أن يقتدي لاعبو كرة القدم في أندية العاصمة، بتجربة مالديني الثرية والقيمة.

وقال الهاشمي: «مشاركة نجم بهذه القيمة الكبيرة في مسيرة كرة القدم الأوروبية لاستعراض خبراته والتعرف إلى مسيرته الاحترافية ومشواره داخل وخارج الملاعب، يعكس الدور الكبير الذي يقوم به مجلس أبوظبي الرياضي وبرنامج الرعاية الرياضية، وحرصه على توفير الفرص والمحطات لدعم تجارب الرياضيين المنتسبين في برنامج الرعاية الرياضية، للخروج بنتاجات مهمة من هذه الندوات العالمية، والعمل على عكسها في مسيرتهم».

استهداف

وتستهدف الندوة، الرياضيين والمدربين المنتسبين لبرنامج الرعاية الرياضية، التابع لمجلس أبوظبي الرياضي، وذلك استكمالاً لسلسلة ندوات خبرات مضيئة في كرة القدم، والتي تقام في ضوء خطة الدورات والورش التدريبية والندوات التطويرية المعتمدة من مجلس أبوظبي الرياضي، لتأهيل وتطوير الرياضيين وكافة المنتسبين لبرنامج الرعاية الرياضية للارتقاء بمستوياتهم، ورفدهم بأحدث الخبرات العالمية والتجارب الاحترافية التي سجلت حضوراً فاعلاً في الساحة الرياضية الدولية.

تجربة

من جهته، قال مالديني في مستهل حديثه في الندوة: «اعتزلت كرة القدم منذ 7 سنوات تقريباً، وبعدها بدأت بمتابعة رياضات أخرى، كالتنس الأرضي، أما تجربتي لحضور منافسات الفورمولا 1، فهي الأولى من نوعها، وقد استمتعت كثيراً يوم أمس الأول، خلال حضوري المنافسات التأهيلية في حلبة مرسى ياس الرائعة في العاصمة أبوظبي، التي تستضيف الكثير من الفعاليات الرياضية العالمية، وهو أمر مثير للإعجاب، ومميز في الوقت ذاته لكسب رواج أكبر بين مدن العالم.

وعن رأيه بمستوى كرة القدم الإماراتية، أكد مالديني أن الإمارات ليست ببعيدة عن مستوى الاحتراف، فالبنى التحتية والشغف الكروي والمواهب موجودة، وقد تحتاج بعضاً من الوقت للوصول إلى مستوى الاحتراف الحقيقي.

وأكد مالديني أن الأرجنتيني ميسي يتربع على عرش أفضل لاعب كرة قدم في العالم حالياً، لأنه لاعب فريد من نوعه، ويبقى البرتغالي رونالدو لاعباً جيداً ورائعاً مع ريال مدريد ومنتخبه البرتغال، لكن ميسي هو الأفضل.

تذكار

في ختام الندوة، قدم عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، درع المجلس لباولو مالديني، تقديراً لوجوده في أبوظبي، واستعراض تجربته أمام لاعبي ومدربي وإداريي أندية أبوظبي، في حين قدم نجم الكرة الإيطالية، قميص ميلان برقم 3 إلى الأمين العام للمجلس.

رابط المصدر: «خبرات مضيئة» تستعرض تجربة مالديني الكروية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً