ضباب نوفمبر يخلّف 29 حادثاً مرورياً في الإمارات

غيث الزعابي تسبّب الضباب الذي خيم على معظم طرق ومناطق الدولة خلال نوفمبر الجاري بوقوع 29 حادثاً مرورياً في مجملها حوادث صدم وتصادم بين مركبات مما خلف نحو 4 إصابات منها إصابة بليغة واثنتان متوسطة وأخرى بسيطة، وفقاً لإحصائيات الإدارة العامة للتنسيق المروري في

وزارة الداخلية. تعليمات وأكد العميد غيث الزعابي مدير عام التنسيق المروري في وزارة الداخلية لـ «البيان» أنه مع عودة تشكل الضباب على معظم الطرق الداخلية والخارجية في الدولة والذي يشهد كثافة خلال هذه الفترة من العام أطلقت الإدارة بالتعاون والتنسيق مع إدارات المرور بالدولة العديد من التوجيهات والتعليمات للسائقين وشركات النقل العامة وشركات نقل العمال إلى توخي الحذر والحيطة والانتباه والحذر عند القيادة خلال تشكل الضباب. وشدد على خطورة حوادث الضباب لما تسببه من وفيات وإصابات وخسائر مادية، حيث تكون في مجملها حوادث صدم وتصادم بسبب عدم ترك مسافة كافية بين المركبات وعدم الالتزام بخفض السرعات أو حتى التوقف على جانب الطريق عند انخفاض مستوى الرؤية الأفقية. الدوام المرن وأشاد العميد غيث الزعابي بالتعميم الذي أصدرته الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية لجميع الجهات الحكومية الاتحادية بالدولة بإلزامها بتطبيق «الدوام المرن» وكذلك الجهات المحلية من خلال وضع آليات وضوابط وإجراءات تضمن الحفاظ على سلامة الموظفين وخاصة في الظروف الجوية المتقلبة خلال ذهابهم وإيابهم من وإلى مقر عملهم أو الأيام التي يتشكل فيها الضباب وغيرها من الظروف الجوية الطارئة. وأكّد الزعابي أن وزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة للتنسيق المروري سبق أن أصدرت العديد من التعليمات بخصوص القيادة في الأحوال الجوية المضطربة في وتشكل الضباب للحفاظ على سلامة الأرواح وتجنيبهم خطر الحوادث التي تكثر بشكل خاص خلال الأحوال الجوية المضطربة وتشكل الضباب. وقال إن هذا التعميم يؤكد حرص الدولة على سلامة المواطنين والمقيمين الموظفين مغلبة سلامتهم على أي اعتبارات أخرى، ودعت جميع الجهات الالتزام بهذا التعميم وتنفيذه لما له من أهمية كبيرة في تحقيق الصالح العام. إرشادات كما جدد العميد الزعابي مناشدته أصحاب الشركات وملاك المركبات الثقيلة الالتزام بمنع مركباتها من التحرك على الطرق خلال تشكل الضباب وأن تبقى في مواقعها بهدف حماية مستخدمي الطرق خلال أوقات تشكل الضباب. كما ناشد الزعابي السائقين عدم التجاوز أو تغير المسرب مع الاسترشاد بالعلامات الأرضية للطريق وبحد الطريق الأيمن وعدم الاسترشاد بخط منتصف الطريق إضافة إلى مضاعفة مسافة التتابع والتي سيكون السائق بحاجة إلى مسافة وقوف آمنة أكبر من الحالات العادية. وتتضمن تعليمات التنسيق المروري في الداخلية تخفيض السرعة وبشكل خاص في الطرق الخارجية وإذا كانت الرؤية متدنية ولا يمكن متابعة السير فمن المهم أن يتم إيقاف المركبة بعيداً عن حركة السير. كما تنص الإرشادات على ضرورة أن يتعامل السائق مع الطريق بحذر وحرص.


الخبر بالتفاصيل والصور


غيث الزعابي

تسبّب الضباب الذي خيم على معظم طرق ومناطق الدولة خلال نوفمبر الجاري بوقوع 29 حادثاً مرورياً في مجملها حوادث صدم وتصادم بين مركبات مما خلف نحو 4 إصابات منها إصابة بليغة واثنتان متوسطة وأخرى بسيطة، وفقاً لإحصائيات الإدارة العامة للتنسيق المروري في وزارة الداخلية.

تعليمات

وأكد العميد غيث الزعابي مدير عام التنسيق المروري في وزارة الداخلية لـ «البيان» أنه مع عودة تشكل الضباب على معظم الطرق الداخلية والخارجية في الدولة والذي يشهد كثافة خلال هذه الفترة من العام أطلقت الإدارة بالتعاون والتنسيق مع إدارات المرور بالدولة العديد من التوجيهات والتعليمات للسائقين وشركات النقل العامة وشركات نقل العمال إلى توخي الحذر والحيطة والانتباه والحذر عند القيادة خلال تشكل الضباب.

وشدد على خطورة حوادث الضباب لما تسببه من وفيات وإصابات وخسائر مادية، حيث تكون في مجملها حوادث صدم وتصادم بسبب عدم ترك مسافة كافية بين المركبات وعدم الالتزام بخفض السرعات أو حتى التوقف على جانب الطريق عند انخفاض مستوى الرؤية الأفقية.

الدوام المرن

وأشاد العميد غيث الزعابي بالتعميم الذي أصدرته الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية لجميع الجهات الحكومية الاتحادية بالدولة بإلزامها بتطبيق «الدوام المرن» وكذلك الجهات المحلية من خلال وضع آليات وضوابط وإجراءات تضمن الحفاظ على سلامة الموظفين وخاصة في الظروف الجوية المتقلبة خلال ذهابهم وإيابهم من وإلى مقر عملهم أو الأيام التي يتشكل فيها الضباب وغيرها من الظروف الجوية الطارئة.

وأكّد الزعابي أن وزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة للتنسيق المروري سبق أن أصدرت العديد من التعليمات بخصوص القيادة في الأحوال الجوية المضطربة في وتشكل الضباب للحفاظ على سلامة الأرواح وتجنيبهم خطر الحوادث التي تكثر بشكل خاص خلال الأحوال الجوية المضطربة وتشكل الضباب.

وقال إن هذا التعميم يؤكد حرص الدولة على سلامة المواطنين والمقيمين الموظفين مغلبة سلامتهم على أي اعتبارات أخرى، ودعت جميع الجهات الالتزام بهذا التعميم وتنفيذه لما له من أهمية كبيرة في تحقيق الصالح العام.

إرشادات

كما جدد العميد الزعابي مناشدته أصحاب الشركات وملاك المركبات الثقيلة الالتزام بمنع مركباتها من التحرك على الطرق خلال تشكل الضباب وأن تبقى في مواقعها بهدف حماية مستخدمي الطرق خلال أوقات تشكل الضباب.

كما ناشد الزعابي السائقين عدم التجاوز أو تغير المسرب مع الاسترشاد بالعلامات الأرضية للطريق وبحد الطريق الأيمن وعدم الاسترشاد بخط منتصف الطريق إضافة إلى مضاعفة مسافة التتابع والتي سيكون السائق بحاجة إلى مسافة وقوف آمنة أكبر من الحالات العادية.

وتتضمن تعليمات التنسيق المروري في الداخلية تخفيض السرعة وبشكل خاص في الطرق الخارجية وإذا كانت الرؤية متدنية ولا يمكن متابعة السير فمن المهم أن يتم إيقاف المركبة بعيداً عن حركة السير. كما تنص الإرشادات على ضرورة أن يتعامل السائق مع الطريق بحذر وحرص.

رابط المصدر: ضباب نوفمبر يخلّف 29 حادثاً مرورياً في الإمارات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً