قاتل عبيدة يطلب التحدث للدفاع.. والمحكمة تؤجل القضية

طالب المدان بقتل الطفل عبيدة من هيئة محكمة الجنايات في دبي، أمس، السماح له بالحديث إلى محاميه، مشيراً إلى أنه ممنوع من التحدث والاتصال بأي أحد، فيما أجلت المحكمة نظر القضية إلى الثامن عشر من ديسمبر/كانون الأول المقبل، لحين إحضار النيابة العامة التقرير الطبي عن حالة المدان النفسية.كان

قاتل الطفل عبيدة تم عرضه على الطب النفسي في مستشفى راشد خلال الأسابيع الماضية، بناء على طلب المحامي المنتدب للدفاع عنه من قبل المحكمة.وقال المدان خلال جلسة الثالث عشر من نوفمبر الجاري التي لم تزد مدتها على 3 دقائق، إنه لا يريد محامياً للدفاع عنه، فأجابته الهيئة القضائية بأنه تم ندب محام له قبل 3 جلسات، فرد المدان بأنه لم يره، وأن دفاعه هو الله عز وجل.فيما قال علي مصبح المحامي المنتدب للدفاع عن المدان، إنها المرة الأولى التي أرى فيها المدان في جلسة الثالث عشر من الشهر الجاري، إذ إنه كان متغيباً عن حضور الجلسات السابقة، ومن ثم لم أكن أعرفه حتى أزوره، كما أنه لم يكن يعرفني لكي أذهب إليه وأخبره بأنني محاميه، إذ كيف يصدق ذلك قبل أن يراني في المحكمة، وقد تناوب للدفاع عنه أكثر من محام قبل ذلك.وأضاف مصبح أن زيارة المدان ليست ضرورية إلا إذا ظهرت أقوال أو أدلة جديدة أو ظهر التقرير الطبي حول حالته النفسية، والذي لا دخل للمحكمة أو للدفاع أو المتهم في إعداده.وذكر أنه سيجرى اتصالاته بالمعنيين للقاء المدان، ليستمع إليه، لافتاً إلى أن ما قاله خلال جلسة أمس يتضمن الكثير من المبالغات، فلا يعقل أن يتم منعه من كل شيء حتى الماء، كما أن الاتصالات غير ممنوعة في السجن.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

طالب المدان بقتل الطفل عبيدة من هيئة محكمة الجنايات في دبي، أمس، السماح له بالحديث إلى محاميه، مشيراً إلى أنه ممنوع من التحدث والاتصال بأي أحد، فيما أجلت المحكمة نظر القضية إلى الثامن عشر من ديسمبر/كانون الأول المقبل، لحين إحضار النيابة العامة التقرير الطبي عن حالة المدان النفسية.
كان قاتل الطفل عبيدة تم عرضه على الطب النفسي في مستشفى راشد خلال الأسابيع الماضية، بناء على طلب المحامي المنتدب للدفاع عنه من قبل المحكمة.
وقال المدان خلال جلسة الثالث عشر من نوفمبر الجاري التي لم تزد مدتها على 3 دقائق، إنه لا يريد محامياً للدفاع عنه، فأجابته الهيئة القضائية بأنه تم ندب محام له قبل 3 جلسات، فرد المدان بأنه لم يره، وأن دفاعه هو الله عز وجل.
فيما قال علي مصبح المحامي المنتدب للدفاع عن المدان، إنها المرة الأولى التي أرى فيها المدان في جلسة الثالث عشر من الشهر الجاري، إذ إنه كان متغيباً عن حضور الجلسات السابقة، ومن ثم لم أكن أعرفه حتى أزوره، كما أنه لم يكن يعرفني لكي أذهب إليه وأخبره بأنني محاميه، إذ كيف يصدق ذلك قبل أن يراني في المحكمة، وقد تناوب للدفاع عنه أكثر من محام قبل ذلك.
وأضاف مصبح أن زيارة المدان ليست ضرورية إلا إذا ظهرت أقوال أو أدلة جديدة أو ظهر التقرير الطبي حول حالته النفسية، والذي لا دخل للمحكمة أو للدفاع أو المتهم في إعداده.
وذكر أنه سيجرى اتصالاته بالمعنيين للقاء المدان، ليستمع إليه، لافتاً إلى أن ما قاله خلال جلسة أمس يتضمن الكثير من المبالغات، فلا يعقل أن يتم منعه من كل شيء حتى الماء، كما أن الاتصالات غير ممنوعة في السجن.

رابط المصدر: قاتل عبيدة يطلب التحدث للدفاع.. والمحكمة تؤجل القضية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً