“غليلة” تحتفي بالوطن بأطول (علم معلق) في الطرق

في مشهد وطني آسر، أنجزت بلدة “غليلة”، شمال رأس الخيمة، مساء أمس، تركيب ونصب أطول وأكبر (علم معلق) في الطرق العامة، في مشروع شارك فيه ١٠٠ مواطن، من مختلف المراحل العمرية، بالتركيب والرفع ومتابعة مراحل الحياكة والعمل المختلفة.وقال أحمد لحة، العضو السابق في المجلس الوطني الاتحادي،أحد أبناء البلدة:

إن طول (علم الإمارات) المعلق والقياسي بلغ ٧٠٠ متر، وساهم في رفعه وتركيبه مواطنون، من الرجال وكبار السن والشباب والصغار، فيما تولت سيدات المنطقة إعداد وجبات طعام للمشاركين في العمل ضمن المشروع الوطني الخالص، الذي لم يستعن فيه الأهالي بأي عمالة أجنبية، وأنجزوا عمليات الرفع والتركيب، التي استمرت نحو ٨ ساعات ونصف، بأيد إماراتية فقط، جريا على عادتهم السنوية، وفي إطار المشاركة في “أفراح الوطن”.وأشار إلى أن المشروع الوطني ينفذ للعام السابع، انطلق عام ٢٠٠٩، واستمر دون انقطاع، باستثناء العام الماضي، لبعض الظروف، وحظيت المبادرة هذا العام بدعم عدد من شركات الأسمنت والمحاجر العاملة في المناطق الشمالية من إمارة رأس الخيمة. وقال لحة: إن العمل في إعداد وتجهيز “علم الدولة” الضخم تواصل شهرا كاملا، وامتد “العلم” الأطول في شبكات الطرق العامة على نحو ٢٠٠ “عامودا”، واستخدمت خلال عمليات رفعه وتعليقه رافعتان كبيرتان وعدد من المركبات الصغيرة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

في مشهد وطني آسر، أنجزت بلدة “غليلة”، شمال رأس الخيمة، مساء أمس، تركيب ونصب أطول وأكبر (علم معلق) في الطرق العامة، في مشروع شارك فيه ١٠٠ مواطن، من مختلف المراحل العمرية، بالتركيب والرفع ومتابعة مراحل الحياكة والعمل المختلفة.
وقال أحمد لحة، العضو السابق في المجلس الوطني الاتحادي،أحد أبناء البلدة: إن طول (علم الإمارات) المعلق والقياسي بلغ ٧٠٠ متر، وساهم في رفعه وتركيبه مواطنون، من الرجال وكبار السن والشباب والصغار، فيما تولت سيدات المنطقة إعداد وجبات طعام للمشاركين في العمل ضمن المشروع الوطني الخالص، الذي لم يستعن فيه الأهالي بأي عمالة أجنبية، وأنجزوا عمليات الرفع والتركيب، التي استمرت نحو ٨ ساعات ونصف، بأيد إماراتية فقط، جريا على عادتهم السنوية، وفي إطار المشاركة في “أفراح الوطن”.
وأشار إلى أن المشروع الوطني ينفذ للعام السابع، انطلق عام ٢٠٠٩، واستمر دون انقطاع، باستثناء العام الماضي، لبعض الظروف، وحظيت المبادرة هذا العام بدعم عدد من شركات الأسمنت والمحاجر العاملة في المناطق الشمالية من إمارة رأس الخيمة.

وقال لحة: إن العمل في إعداد وتجهيز “علم الدولة” الضخم تواصل شهرا كاملا، وامتد “العلم” الأطول في شبكات الطرق العامة على نحو ٢٠٠ “عامودا”، واستخدمت خلال عمليات رفعه وتعليقه رافعتان كبيرتان وعدد من المركبات الصغيرة.

رابط المصدر: “غليلة” تحتفي بالوطن بأطول (علم معلق) في الطرق

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً