تنكيس الأعلام في فلسطين حداداً على وفاة كاسترو

نكست الأعلام الفلسطينية اليوم الأحد، حداداً على وفاة الزعيم الكوبي فيدل كاسترو الذي كرمته مجموعة من اليسار السياسي في شوارع قطاع غزة.

وذكرت وكالة (وفا) الرسمية أن الرئيس محمود عباس، أصدر تعليماته بتنكيس الأعلام اليوم حداداً على رحيل الزعيم التاريخي فيدل كاسترو، الذي توفي بعد حياة “قضاها مدافعاً عن قضايا وطنه وشعبه، وعن قضايا الحق والعدل في العالم”. ودائماً ما كانت كوبا في عهد كاسترو إحدى الدول المدافعة عن القضية الفلسطينية والبلد الوحيد في أمريكا اللاتينية التي لم تستأنف العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل منذ انقطاعها عقب حرب عام 1973. وكان الرئيس عباس قد بعث أمس بأحر تعازيه لوفاة فيدل كاسترو. وتظاهر عشرات من الفلسطينيين من اليسار اليوم في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس، حاملين أعلام كوبا ولافتات مكتوب عليها “كاسترو الشمس التي لا تختفى أبداً”. وقال منسق المظاهرة محمد صالح أن الزعيم الكوبي الراحل “دائماً سيكون رمزاً للنضال العالمي ضد الإمبريالية والاستعمار الذي تقوده الولايات المتحدة”.


الخبر بالتفاصيل والصور



نكست الأعلام الفلسطينية اليوم الأحد، حداداً على وفاة الزعيم الكوبي فيدل كاسترو الذي كرمته مجموعة من اليسار السياسي في شوارع قطاع غزة.

وذكرت وكالة (وفا) الرسمية أن الرئيس محمود عباس، أصدر تعليماته بتنكيس الأعلام اليوم حداداً على رحيل الزعيم التاريخي فيدل كاسترو، الذي توفي بعد حياة “قضاها مدافعاً عن قضايا وطنه وشعبه، وعن قضايا الحق والعدل في العالم”.

ودائماً ما كانت كوبا في عهد كاسترو إحدى الدول المدافعة عن القضية الفلسطينية والبلد الوحيد في أمريكا اللاتينية التي لم تستأنف العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل منذ انقطاعها عقب حرب عام 1973.

وكان الرئيس عباس قد بعث أمس بأحر تعازيه لوفاة فيدل كاسترو.

وتظاهر عشرات من الفلسطينيين من اليسار اليوم في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس، حاملين أعلام كوبا ولافتات مكتوب عليها “كاسترو الشمس التي لا تختفى أبداً”.

وقال منسق المظاهرة محمد صالح أن الزعيم الكوبي الراحل “دائماً سيكون رمزاً للنضال العالمي ضد الإمبريالية والاستعمار الذي تقوده الولايات المتحدة”.

رابط المصدر: تنكيس الأعلام في فلسطين حداداً على وفاة كاسترو

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً