“لواء صقور منبج” فصيل جديد لمواجهة قوات درع الفرات

تم الإعلان في مدينة منبج في ريف حلب الشرقي في سوريا اليوم الأحد، عن تشكيل فصيل عسكري جديد باسم (لواء صقور منبج) وانضمامه إلى مجلس منبج العسكري.

وقرأ القائد العسكري في لواء صقور منبج، شفان عسلية، بياناً أعلن فيه تشكيل لواء صقور منبج والانضمام إلى المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها.وأوضع عسلية في البيان أن “مقاتلي لواء صقور منبج يلتزمون بكافة الحقوق والنصوص الدولية المتعلقة بحماية المدنيين وأملاكهم في زمن الحرب من أجل بناء سوريا ديمقراطية يعيش فيها أبناؤها بكل مكوناتها بحرية وسلام بعيداً عن ظلم الإرهاب”.وناشد القيادي في فصيل لواء صقور منبج “كل القوى الوطنية بالانضمام إلى مجلس منبج العسكري كونه يمثل كل مكونات الشعب ويحمي تطلعاته”.ويتكون اللواء بحسب بيان تأسيسه من 260 شاباً من أبناء مدينة منبج خاضوا دورة عسكرية قبل انضمامهم إلى مجلس منبج العسكري.من جانبه، قال القائد العام لمجلس منبج العسكري عدنان أبو أمجد: “نبارك للمتدربين انتهاء دورتهم، وقلبنا يعتصر الألم في هذه الأثناء بتشييع جثامين عدد من شهداء مجلس منبج العسكري الذين استشهدوا نتيجة هجمات الدولة التركية على مواقع مجلس منبج العسكري في ريف مدينة منبج الغربي”.ويخوض مجلس منبج العسكري معارك مع قوات درع الفرات المدعومة من تركيا والتي تسعى للسيطرة على مدينتي الباب التي يسيطر عليها تنظيم داعش ومدينة منبج التي تخضع لسيطرة مجلس منبج العسكري.


الخبر بالتفاصيل والصور



تم الإعلان في مدينة منبج في ريف حلب الشرقي في سوريا اليوم الأحد، عن تشكيل فصيل عسكري جديد باسم (لواء صقور منبج) وانضمامه إلى مجلس منبج العسكري.

وقرأ القائد العسكري في لواء صقور منبج، شفان عسلية، بياناً أعلن فيه تشكيل لواء صقور منبج والانضمام إلى المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها.

وأوضع عسلية في البيان أن “مقاتلي لواء صقور منبج يلتزمون بكافة الحقوق والنصوص الدولية المتعلقة بحماية المدنيين وأملاكهم في زمن الحرب من أجل بناء سوريا ديمقراطية يعيش فيها أبناؤها بكل مكوناتها بحرية وسلام بعيداً عن ظلم الإرهاب”.

وناشد القيادي في فصيل لواء صقور منبج “كل القوى الوطنية بالانضمام إلى مجلس منبج العسكري كونه يمثل كل مكونات الشعب ويحمي تطلعاته”.

ويتكون اللواء بحسب بيان تأسيسه من 260 شاباً من أبناء مدينة منبج خاضوا دورة عسكرية قبل انضمامهم إلى مجلس منبج العسكري.

من جانبه، قال القائد العام لمجلس منبج العسكري عدنان أبو أمجد: “نبارك للمتدربين انتهاء دورتهم، وقلبنا يعتصر الألم في هذه الأثناء بتشييع جثامين عدد من شهداء مجلس منبج العسكري الذين استشهدوا نتيجة هجمات الدولة التركية على مواقع مجلس منبج العسكري في ريف مدينة منبج الغربي”.

ويخوض مجلس منبج العسكري معارك مع قوات درع الفرات المدعومة من تركيا والتي تسعى للسيطرة على مدينتي الباب التي يسيطر عليها تنظيم داعش ومدينة منبج التي تخضع لسيطرة مجلس منبج العسكري.

رابط المصدر: “لواء صقور منبج” فصيل جديد لمواجهة قوات درع الفرات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً