تأجيل محاكمة مرشد الإخوان في “أحداث العدوة” لـ 28 ديسمبر

أجلت محكمة مصرية، اليوم الأحد، إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع، و682 آخرين، في قضية “أحداث عنف العدوة” لجلسة 28 ديسمبر (كانون الأول) المقبل لاستكمال فض الأحراز.

وقررت المحكمة، خلال جلسة اليوم إخلاء سبيل ثلاثة متهمين، كما غرمت شاهدين 500 جنيه لتخلفهما عن الحضور. وارتدى بعض المتهمين، في الجلسة، تيشيرتات عليها عبارات “يحيا السيسى”، وظهر آخرين يرتدون تشيرتات عليها “مصر مصر تحيا مصر”، أثناء إيداعهم قفص الاتهام.وكانت المحكمة قررت، في الجلسة السابقة، إخلاء سبيل 4 متهمين واستمرار حبس باقي المتهمين، كما سمحت لبديع بالتحدث وإبداء طلباته، وأتاحت له الخروج من القفص الزجاجي أثناء المحاكمة.وكانت مدينة العدوة شهدت أعمال عنف وتخريب في 14 أغسطس (آب) 2013، وتم خلالها اقتحام وحرق وسرقة ونهب مركز شرطة العدوة، وقتل رقيب شرطة، واقتحام الإدارة الزراعية، والوحدة البيطرية، والسجل المدني، وذلك عقب فض اعتصامي “رابعة والنهضة” المؤيدين للرئيس الإخواني الأسبق محمد مرسي بعد أن طاحت به ثورة 30 يونيو (حزيران).ونسبت التحقيقات للمتهمين تهم “التحريض على العنف واقتحام وحرق وسرقة ونهب مركز شرطة العدوة”.وقضت محكمة جنايات المنيا، في يونيو (حزيران) 2014، بإعدام 183 متهماً بينهم مرشد الإخوان محم بديع، بعد إدانتهم في القضية.وقررت محكمة النقض، في فبراير (شباط) الماضي، قبول الطعن المقدم من بعض المتهمين في القضية، من بينهم بديع، على الأحكام الصادرة ضدهم ما بين الإعدام والمؤبد، وإعادة محاكمتهم. وبديع صادر ضده أحكام غير نهائية بالإعدام والسجن، وما زال يحاكم على ذمة قضايا أخرى.


الخبر بالتفاصيل والصور



أجلت محكمة مصرية، اليوم الأحد، إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع، و682 آخرين، في قضية “أحداث عنف العدوة” لجلسة 28 ديسمبر (كانون الأول) المقبل لاستكمال فض الأحراز.

وقررت المحكمة، خلال جلسة اليوم إخلاء سبيل ثلاثة متهمين، كما غرمت شاهدين 500 جنيه لتخلفهما عن الحضور.

وارتدى بعض المتهمين، في الجلسة، تيشيرتات عليها عبارات “يحيا السيسى”، وظهر آخرين يرتدون تشيرتات عليها “مصر مصر تحيا مصر”، أثناء إيداعهم قفص الاتهام.

وكانت المحكمة قررت، في الجلسة السابقة، إخلاء سبيل 4 متهمين واستمرار حبس باقي المتهمين، كما سمحت لبديع بالتحدث وإبداء طلباته، وأتاحت له الخروج من القفص الزجاجي أثناء المحاكمة.

وكانت مدينة العدوة شهدت أعمال عنف وتخريب في 14 أغسطس (آب) 2013، وتم خلالها اقتحام وحرق وسرقة ونهب مركز شرطة العدوة، وقتل رقيب شرطة، واقتحام الإدارة الزراعية، والوحدة البيطرية، والسجل المدني، وذلك عقب فض اعتصامي “رابعة والنهضة” المؤيدين للرئيس الإخواني الأسبق محمد مرسي بعد أن طاحت به ثورة 30 يونيو (حزيران).

ونسبت التحقيقات للمتهمين تهم “التحريض على العنف واقتحام وحرق وسرقة ونهب مركز شرطة العدوة”.

وقضت محكمة جنايات المنيا، في يونيو (حزيران) 2014، بإعدام 183 متهماً بينهم مرشد الإخوان محم بديع، بعد إدانتهم في القضية.

وقررت محكمة النقض، في فبراير (شباط) الماضي، قبول الطعن المقدم من بعض المتهمين في القضية، من بينهم بديع، على الأحكام الصادرة ضدهم ما بين الإعدام والمؤبد، وإعادة محاكمتهم.

وبديع صادر ضده أحكام غير نهائية بالإعدام والسجن، وما زال يحاكم على ذمة قضايا أخرى.

رابط المصدر: تأجيل محاكمة مرشد الإخوان في “أحداث العدوة” لـ 28 ديسمبر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً