مسؤول أوروبي: اليونان باتت مستعدة لطي صفحة أزمة الديون

قال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية بيار موسكوفيسي، إن اليونان أصبحت “أخيراً مستعدة لطي صفحة” الأزمة وذلك في مقابلة نشرت اليوم الأحد، في اليونان عشية زيارة يقوم بها لأثينا.

وفي المقابلة مع صحيفة “اثنوس” من يسار الوسط، اعتبر المفوض الفرنسي أنه من “الممكن تماماً” التوصل إلى اتفاق في “الأيام المقبلة” بين اليونان ودائنيها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي على حزمة جديدة من الإصلاحات، وخصوصاً سوق العمل، كما تطالب هذه الجهات لاستمرار ضخ الأموال.وأضاف أنه يزور أثينا، حيث سيلتقي الإثنين، رئيس الوزراء ألكسيس تسيبراس، بهدف “تشجيع الحكومة على اتخاذ خطوات” في هذه المرحلة.وتابع موسكوفيسي، أنه إذا وافقت اليونان على إجراء الإصلاحات المطلوبة، فإن “الظروف ستكون مناسبة” لمناقشة تخفيف ديونها المرهقة خلال الاجتماع المقبل لوزراء مال منطقة اليورو في الخامس من ديسمبر (كانون الأول).إلى ذلك، توقع المفوض “نقاشاً صاخباً” خلال هذا الاجتماع حول الحد من التقشف في منطقة اليورو وخفض الفائض الألماني، وذلك رداً على سؤال حول رفض برلين التنازل عن تشددها في مسألة الموازنة.وإثر ضغوط من الناخبين الذين يشعرون بالقلق حيال 6 سنوات من الركود والتقشف، حدد رئيس الوزراء اليوناني هدفاً يقضي بانتزاع تدابير على المدى القصير لتخفيف عبء الديون خلال اجتماع وزارء مال منطقة اليورو الشهر المقبل.كما سيدعو إلى بدء محادثات مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، رغم الاتفاق على بدئها في مايو (أيار)، حول خارطة طريق لتخفيف الديون على المدى الطويل.ولا تزال المحادثات بين اليونان والجهات المانحة متعثرة حول مدى تحرير سوق العمل كما هو مطلوب. وتتهم أثينا صندوق النقد الدولي بالمزايدة الليبرالية ما يشكل انتهاكاً للمكتسبات الاجتماعية الأوروبية.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية بيار موسكوفيسي، إن اليونان أصبحت “أخيراً مستعدة لطي صفحة” الأزمة وذلك في مقابلة نشرت اليوم الأحد، في اليونان عشية زيارة يقوم بها لأثينا.

وفي المقابلة مع صحيفة “اثنوس” من يسار الوسط، اعتبر المفوض الفرنسي أنه من “الممكن تماماً” التوصل إلى اتفاق في “الأيام المقبلة” بين اليونان ودائنيها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي على حزمة جديدة من الإصلاحات، وخصوصاً سوق العمل، كما تطالب هذه الجهات لاستمرار ضخ الأموال.

وأضاف أنه يزور أثينا، حيث سيلتقي الإثنين، رئيس الوزراء ألكسيس تسيبراس، بهدف “تشجيع الحكومة على اتخاذ خطوات” في هذه المرحلة.

وتابع موسكوفيسي، أنه إذا وافقت اليونان على إجراء الإصلاحات المطلوبة، فإن “الظروف ستكون مناسبة” لمناقشة تخفيف ديونها المرهقة خلال الاجتماع المقبل لوزراء مال منطقة اليورو في الخامس من ديسمبر (كانون الأول).

إلى ذلك، توقع المفوض “نقاشاً صاخباً” خلال هذا الاجتماع حول الحد من التقشف في منطقة اليورو وخفض الفائض الألماني، وذلك رداً على سؤال حول رفض برلين التنازل عن تشددها في مسألة الموازنة.

وإثر ضغوط من الناخبين الذين يشعرون بالقلق حيال 6 سنوات من الركود والتقشف، حدد رئيس الوزراء اليوناني هدفاً يقضي بانتزاع تدابير على المدى القصير لتخفيف عبء الديون خلال اجتماع وزارء مال منطقة اليورو الشهر المقبل.

كما سيدعو إلى بدء محادثات مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، رغم الاتفاق على بدئها في مايو (أيار)، حول خارطة طريق لتخفيف الديون على المدى الطويل.

ولا تزال المحادثات بين اليونان والجهات المانحة متعثرة حول مدى تحرير سوق العمل كما هو مطلوب. وتتهم أثينا صندوق النقد الدولي بالمزايدة الليبرالية ما يشكل انتهاكاً للمكتسبات الاجتماعية الأوروبية.

رابط المصدر: مسؤول أوروبي: اليونان باتت مستعدة لطي صفحة أزمة الديون

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً