الإمارات وجزر البهاما توقعان مذكرتي تفاهم وإعفاء متبادل من تأشيرة الدخول

وقعت دولة الإمارات وجزر البهاما اليوم الأحد، مذكرتي تفاهم بشأن المشاورات السياسية والإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول المسبقة لمواطني البلدين وحاملي الجوازات الدبلوماسية والخاصة والرسمية المهمة وجوازات السفر العادية لأراضي

كل منهما. ووقع الاتفاقيات من جانب دولة الإمارات وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، فيما وقع من جانب جزر البهاما وزير الخارجية والهجرة فريدريك ميتشل وذلك بديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي في أبوظبي.ونصت مذكرة التفاهم بشأن المشاورات السياسية على عقد اجتماعات منتظمة بين البلدين لمناقشة القضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك إلى جانب القضايا التي تتعلق بالعلاقات الإقليمية والدولية، فيما أقرت مذكرة التفاهم الثانية الإعفاء المتبادل بين الجانبين من متطلبات الحصول على تأشيرة الدخول لحاملي الجوازات الدبلوماسية والخاصة والرسمية وجوازات السفر العادية لأراضي كل منهما.وفي أعقاب مراسيم توقيع على مذكرتي التفاهم، عقد الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان مع وزير الخارجية والهجرة في جزر البهاما مباحثات تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية ومجالات التعاون بين البلدين الصديقين.كما تم تبادل وجهات النظر والتشاور بشأن عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بما يسهم في فتح آفاق جديدة من العمل المشترك، إضافة إلى بحث إمكانية خلق فرص شراكة بين البلدين في العديد من القطاعات المختلفة.وأوضح الجانبان خلال المباحثات أنه سيتم خلال انعقاد اجتماع منظمة الطيران المدني الدولي (ICAN206) في جزر البهاما، التوقيع على اتفاقية الخدمات الجوية حيث سيضيف ذلك إنجازاً جديداً في تفعيل العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الصديقين.وأكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات وجزر البهاما ترتبطان بعلاقات متميزة مبنية على روح التفاهم والاحترام المتبادل والرغبة في تطوير هذه العلاقة بما يعكس طموحات وتوجهات قيادتي البلدين وبما يخدم الأهداف والمصالح المشتركة.كما أكد على أهمية وضرورة ترسيخ العلاقة بين البلدين وبناء جسور جديدة للتواصل بين البلدين والشعبين الصديقين، مشيداً بمذكرات التفاهم التي تم التوقيع عليها والتي ستعمل على دعم وتطوير التعاون الثنائي بين البلدين والشعبين الصديقين.وأشار إلى أن هذه الزيارة تعكس حرص قيادتي البلدين على تبادل الزيارات واللقاءات ومواصلة تطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.ومن جانبه أشاد وزير الخارجية والهجرة في جزر البهاما بمستوى العلاقات بين البلدين، مؤكداً حرص بلاده على تنمية وتطوير هذه العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة بينهما.وثمن ما تحظى به دولة الإمارات من مكانة مرموقة على مستوى المنطقة، وما اكتسبته من احترام وتقدير على المستوى الدولي.وتتمتع دولة الإمارات وجزر البهاما بعلاقات ثنائية متميزة في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والإنسانية والعلمية والاجتماعية.وتم اختيار سفير جزر البهاما لدى دولة الإمارات توني جودي كأول سفير غير مقيم لدى جزر البهاما في الدولة.


الخبر بالتفاصيل والصور



وقعت دولة الإمارات وجزر البهاما اليوم الأحد، مذكرتي تفاهم بشأن المشاورات السياسية والإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول المسبقة لمواطني البلدين وحاملي الجوازات الدبلوماسية والخاصة والرسمية المهمة وجوازات السفر العادية لأراضي كل منهما.

ووقع الاتفاقيات من جانب دولة الإمارات وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، فيما وقع من جانب جزر البهاما وزير الخارجية والهجرة فريدريك ميتشل وذلك بديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي في أبوظبي.

ونصت مذكرة التفاهم بشأن المشاورات السياسية على عقد اجتماعات منتظمة بين البلدين لمناقشة القضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك إلى جانب القضايا التي تتعلق بالعلاقات الإقليمية والدولية، فيما أقرت مذكرة التفاهم الثانية الإعفاء المتبادل بين الجانبين من متطلبات الحصول على تأشيرة الدخول لحاملي الجوازات الدبلوماسية والخاصة والرسمية وجوازات السفر العادية لأراضي كل منهما.

وفي أعقاب مراسيم توقيع على مذكرتي التفاهم، عقد الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان مع وزير الخارجية والهجرة في جزر البهاما مباحثات تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية ومجالات التعاون بين البلدين الصديقين.

كما تم تبادل وجهات النظر والتشاور بشأن عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بما يسهم في فتح آفاق جديدة من العمل المشترك، إضافة إلى بحث إمكانية خلق فرص شراكة بين البلدين في العديد من القطاعات المختلفة.

وأوضح الجانبان خلال المباحثات أنه سيتم خلال انعقاد اجتماع منظمة الطيران المدني الدولي (ICAN206) في جزر البهاما، التوقيع على اتفاقية الخدمات الجوية حيث سيضيف ذلك إنجازاً جديداً في تفعيل العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الصديقين.

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات وجزر البهاما ترتبطان بعلاقات متميزة مبنية على روح التفاهم والاحترام المتبادل والرغبة في تطوير هذه العلاقة بما يعكس طموحات وتوجهات قيادتي البلدين وبما يخدم الأهداف والمصالح المشتركة.

كما أكد على أهمية وضرورة ترسيخ العلاقة بين البلدين وبناء جسور جديدة للتواصل بين البلدين والشعبين الصديقين، مشيداً بمذكرات التفاهم التي تم التوقيع عليها والتي ستعمل على دعم وتطوير التعاون الثنائي بين البلدين والشعبين الصديقين.

وأشار إلى أن هذه الزيارة تعكس حرص قيادتي البلدين على تبادل الزيارات واللقاءات ومواصلة تطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

ومن جانبه أشاد وزير الخارجية والهجرة في جزر البهاما بمستوى العلاقات بين البلدين، مؤكداً حرص بلاده على تنمية وتطوير هذه العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة بينهما.

وثمن ما تحظى به دولة الإمارات من مكانة مرموقة على مستوى المنطقة، وما اكتسبته من احترام وتقدير على المستوى الدولي.

وتتمتع دولة الإمارات وجزر البهاما بعلاقات ثنائية متميزة في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والإنسانية والعلمية والاجتماعية.

وتم اختيار سفير جزر البهاما لدى دولة الإمارات توني جودي كأول سفير غير مقيم لدى جزر البهاما في الدولة.

رابط المصدر: الإمارات وجزر البهاما توقعان مذكرتي تفاهم وإعفاء متبادل من تأشيرة الدخول

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً