مفوضية اللاجئين تنقل العالقين على الحدود السورية العراقية إلى مخيم الهول

أخلت المفوضية السّامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين منطقة رجم صليبي على الحدود السورية العراقية من اللاجئين والنازحين العالقين في تلك المنطقة، ونقلتهم إلى مخيم الهول جنوب شرق مدينة الحسكة السورية.

وقال مكتب المفوضية في دمشق، في بيان، اليوم الأحد، “مع تدهور الأوضاع في كل من مدينة الموصل العراقية ومحافظة دير الزور شرق سوريا، فإن نقطة رجم صليبي ستشهد وصول أعداد أخرى من النازحين العراقيين والسوريين الفارين من القتال، بحثاً عن الأمان والمساعدة الإنسانية عبر الحدود”.وبينت المفوضية أنها نقلت من منطقة رجم صليبي منذ السابع من الشهر الجاري 2458 شخصاً إلى مخيم الهول، من بينهم 2031 لاجئاً عراقياً و427 نازحاً سورياً.وقال المنسق الميداني لدى مفوضية اللاجئين في شمال-شرق سوريا، ألفونس مونيازي، “نشعر بالارتياح كون أولئك الذين سعوا للحصول على الأمان، هم في أمان الآن في مخيم الهول، وذلك بعد قيامهم برحلة طويلة وخطيرة. ونحن بالطبع لا نزال مستعدين لتقديم المساعدة للوافدين الجُدد، وحالياً، فإن رجم صليبي تبدو تماماً كما رغبت أن أراها – فارغة”.ويأوي مخيم الهول في الوقت الحالي 15000 شخص وقد تمّ تجهيزه لاستيعاب 50000 شخص. وتقع نقطة رجم صليبي الحدودية على بعد حوالي 18 كيلومتراً جنوب مخيم الهول في محافظة الحسكة. وأتيح لمفوضية اللاجئين إمكانية وصول محدودة إلى نقطة تفتيش رجم صليبي، قدمت خلالها مجموعة واسعة من المساعدات الإنسانية بما فيها الخيام والأغطية البلاستيكية الكبيرة والبطانيات وفرش النوم، وخزانات المياه مع نقل المياه يومياً، بالإضافة إلى عيادة متنقلة ساعدت في تلبية الاحتياجات الصحية العاجلة.


الخبر بالتفاصيل والصور



أخلت المفوضية السّامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين منطقة رجم صليبي على الحدود السورية العراقية من اللاجئين والنازحين العالقين في تلك المنطقة، ونقلتهم إلى مخيم الهول جنوب شرق مدينة الحسكة السورية.

وقال مكتب المفوضية في دمشق، في بيان، اليوم الأحد، “مع تدهور الأوضاع في كل من مدينة الموصل العراقية ومحافظة دير الزور شرق سوريا، فإن نقطة رجم صليبي ستشهد وصول أعداد أخرى من النازحين العراقيين والسوريين الفارين من القتال، بحثاً عن الأمان والمساعدة الإنسانية عبر الحدود”.

وبينت المفوضية أنها نقلت من منطقة رجم صليبي منذ السابع من الشهر الجاري 2458 شخصاً إلى مخيم الهول، من بينهم 2031 لاجئاً عراقياً و427 نازحاً سورياً.

وقال المنسق الميداني لدى مفوضية اللاجئين في شمال-شرق سوريا، ألفونس مونيازي، “نشعر بالارتياح كون أولئك الذين سعوا للحصول على الأمان، هم في أمان الآن في مخيم الهول، وذلك بعد قيامهم برحلة طويلة وخطيرة. ونحن بالطبع لا نزال مستعدين لتقديم المساعدة للوافدين الجُدد، وحالياً، فإن رجم صليبي تبدو تماماً كما رغبت أن أراها – فارغة”.

ويأوي مخيم الهول في الوقت الحالي 15000 شخص وقد تمّ تجهيزه لاستيعاب 50000 شخص. وتقع نقطة رجم صليبي الحدودية على بعد حوالي 18 كيلومتراً جنوب مخيم الهول في محافظة الحسكة. وأتيح لمفوضية اللاجئين إمكانية وصول محدودة إلى نقطة تفتيش رجم صليبي، قدمت خلالها مجموعة واسعة من المساعدات الإنسانية بما فيها الخيام والأغطية البلاستيكية الكبيرة والبطانيات وفرش النوم، وخزانات المياه مع نقل المياه يومياً، بالإضافة إلى عيادة متنقلة ساعدت في تلبية الاحتياجات الصحية العاجلة.

رابط المصدر: مفوضية اللاجئين تنقل العالقين على الحدود السورية العراقية إلى مخيم الهول

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً