أبو الغيط يبحث مستجدات المبادرة الفرنسية بشأن السلام في الشرق الأوسط

بحث الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط اليوم الأحد، مع المبعوث الفرنسي لعملية السلام في الشرق الأوسط بيير فيمو، الذي يزور مصر حالياً، مستجدات الجهود الفرنسية لعقد المؤتمر الدولي

المقترح للسلام في الشرق الأوسط. وقال الأمين العام المساعد للجامعة العربية السفير حسام زكي إن المبعوث الفرنسي عرض خلال اللقاء الجهود التي يقوم بها كمبعوث من أجل الإعداد للمؤتمر الذي اقترحته فرنسا بشأن العملية السياسية في الشرق الأوسط، أو ما يطلق عليه عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.وأعرب زكي، في تصريحات له عقب اللقاء، عن أمله في أن تكلل تلك الجهود الفرنسية بالنجاح، مشيراً إلى أن المبعوث الفرنسي قام بجولات في عدد من عواصم العالم لهذا الغرض، وقدم تقريراً للأمين العام حول اتصالاته في هذا الموضوع.وأضاف زكي أن الأمين العام ناقش مع المبعوث الفرنسي عدداً من الأفكار حول مستجدات وتطورات المبادرة الفرنسية.وأكد أن الجامعة العربية على تواصل مع الجانب الفرنسي بشأن هذه الجهود، خاصة وأن فرنسا جادة في مسعاها، والذي نأمل أن يكلل بالنجاح.


الخبر بالتفاصيل والصور



بحث الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط اليوم الأحد، مع المبعوث الفرنسي لعملية السلام في الشرق الأوسط بيير فيمو، الذي يزور مصر حالياً، مستجدات الجهود الفرنسية لعقد المؤتمر الدولي المقترح للسلام في الشرق الأوسط.

وقال الأمين العام المساعد للجامعة العربية السفير حسام زكي إن المبعوث الفرنسي عرض خلال اللقاء الجهود التي يقوم بها كمبعوث من أجل الإعداد للمؤتمر الذي اقترحته فرنسا بشأن العملية السياسية في الشرق الأوسط، أو ما يطلق عليه عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأعرب زكي، في تصريحات له عقب اللقاء، عن أمله في أن تكلل تلك الجهود الفرنسية بالنجاح، مشيراً إلى أن المبعوث الفرنسي قام بجولات في عدد من عواصم العالم لهذا الغرض، وقدم تقريراً للأمين العام حول اتصالاته في هذا الموضوع.

وأضاف زكي أن الأمين العام ناقش مع المبعوث الفرنسي عدداً من الأفكار حول مستجدات وتطورات المبادرة الفرنسية.

وأكد أن الجامعة العربية على تواصل مع الجانب الفرنسي بشأن هذه الجهود، خاصة وأن فرنسا جادة في مسعاها، والذي نأمل أن يكلل بالنجاح.

رابط المصدر: أبو الغيط يبحث مستجدات المبادرة الفرنسية بشأن السلام في الشرق الأوسط

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً