“خليفة الإنسانية” و”الدائرة الخاصة لرئيس الدولة” تحتفلان باليوم الوطني

احتفلت اليوم الأحد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية والدائرة الخاصة لرئيس الدولة بمقر المؤسسة في أبوظبي باليوم الوطني الـ 45 لدولة الإمارات.

وهنأ نائب وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس المؤسسة، أحمد جمعة الزعابي، خلال الحفل، دولة الامارات بمرور 45 عاماً على تأسيسها من قبل رجال وهبوا حياتهم وكل وقتهم من أجل رفعة وعزة هذا الوطن، الذي يسير على خطى المؤسس  الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بقيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات.وقال الزعابي إن “دولة الإمارات في ظل القيادة الرشيدة وبسواعد أبنائها المخلصين الذين هم عماد البناء والتنمية نحو تحقيق مستقبل مشرق للأجيال القادمة، وإضافة المزيد من الإنجازات التنموية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية”.تهاني وتبريكات من جانبه رفع المدير العام لمؤسسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، محمد حاجي الخوري،  أسمى آيات الولاء والعرفان لرئيسالدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وحكام الإمارات، ومواطني الدولة والمقيمين على أرضها بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 للدولة.وقال الخوري إن “الإنجازات التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة على غير صعيد لم تأت صدفة بل جاءت تتويجا لمسيرة طويلة من الجهد والمثابرة والإيمان والصبر قادها في بدايتها المؤسس لشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ويقودها الآن بكل ثقة وأمانة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بفكره الذي تمتزج به أسمى معاني الإنسانية والحكمة والعطاء عبر تراكم المنجزات وفق منهج ثابت يستهدف أولا وأخيرا تحقيق الرخاء لأبناء الوطن الذين يلتفون حوله”.وأضاف الخوري أن “الإمارات حباها الله قيادة رشيدة عززت الدولة بمفهومها الشامل عبر القوانين والمؤسسات التي تصون كرامة كل من يعيش على أرضها من دون تفرقة مما أهلها لتكون قبلة للباحثين عن فرص العمل والعيش الكريم من مختلف دول العالم”.


الخبر بالتفاصيل والصور



احتفلت اليوم الأحد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية والدائرة الخاصة لرئيس الدولة بمقر المؤسسة في أبوظبي باليوم الوطني الـ 45 لدولة الإمارات.

وهنأ نائب وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس المؤسسة، أحمد جمعة الزعابي، خلال الحفل، دولة الامارات بمرور 45 عاماً على تأسيسها من قبل رجال وهبوا حياتهم وكل وقتهم من أجل رفعة وعزة هذا الوطن، الذي يسير على خطى المؤسس  الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بقيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات.

وقال الزعابي إن “دولة الإمارات في ظل القيادة الرشيدة وبسواعد أبنائها المخلصين الذين هم عماد البناء والتنمية نحو تحقيق مستقبل مشرق للأجيال القادمة، وإضافة المزيد من الإنجازات التنموية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية”.

تهاني وتبريكات
من جانبه رفع المدير العام لمؤسسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، محمد حاجي الخوري،  أسمى آيات الولاء والعرفان لرئيسالدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وحكام الإمارات، ومواطني الدولة والمقيمين على أرضها بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 للدولة.

وقال الخوري إن “الإنجازات التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة على غير صعيد لم تأت صدفة بل جاءت تتويجا لمسيرة طويلة من الجهد والمثابرة والإيمان والصبر قادها في بدايتها المؤسس لشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ويقودها الآن بكل ثقة وأمانة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بفكره الذي تمتزج به أسمى معاني الإنسانية والحكمة والعطاء عبر تراكم المنجزات وفق منهج ثابت يستهدف أولا وأخيرا تحقيق الرخاء لأبناء الوطن الذين يلتفون حوله”.

وأضاف الخوري أن “الإمارات حباها الله قيادة رشيدة عززت الدولة بمفهومها الشامل عبر القوانين والمؤسسات التي تصون كرامة كل من يعيش على أرضها من دون تفرقة مما أهلها لتكون قبلة للباحثين عن فرص العمل والعيش الكريم من مختلف دول العالم”.

رابط المصدر: “خليفة الإنسانية” و”الدائرة الخاصة لرئيس الدولة” تحتفلان باليوم الوطني

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً