دراسة: بكتيريا المعدة تساعد في محاربة السرطان!

هذه الأنواع من البكتيريا تؤثر على جهازنا المناعي، ولها أيضا دور في المناعة الذاتية التي تنتج مباشرة بشكل تلقائي عند الإصابة ببعض الأمراض أو الحساسياتأجريت دراسة علمية حديثة في جامعة تكساس الأمريكية وأظهرت أنّ العقاقير التي تكافح مرض السرطان تكون أكثر نفعا وفاعلية في حال ما شمل الأمر بكتيريا من الجهاز الهضمي.

يذكر أنّ العقاقير التي تعمل على تقوية الجهاز المناعي تستخدم لدعم دفاعات الجسد البشري في مكافحة الأورام بل أنها تتصدى للسرطان في حالات قليلة.صورة توضيحيةوقالت جمعية بحوث السرطان البريطانية إنّ معرفة عمل تلك البكتيريا يتيح امكانيات عظيمة في هذا المجال. ويذكرأنّه يوجد في جسم الانسان مليارات من الأجسام الحية، إذ تقول التقديرات إن الأنسجة الحية في الجسم أقل عددا من تلك الأجسام، بشكل يجعل مكونات الجسم من أنسجة لا تتعدى نسبة 10 في المئة.وبحسب الأبحاث الجديدة فإنّ هذه الأنواع من البكتيريا تؤثر على جهازنا المناعي، ولها أيضا دور في المناعة الذاتية التي تنتج مباشرة بشكل تلقائي عند الإصابة ببعض الأمراض أو الحساسيات. ويعد العلاج المناعي والكيمياوي لمرض السرطان من أهم ما تم التوصل إليه في هذا المجال، إذ يعمل على تذليل العقبات أمام جهاز المناعة، ليتمكن من مهاجمة خلايا الورم السرطاني.


الخبر بالتفاصيل والصور


هذه الأنواع من البكتيريا تؤثر على جهازنا المناعي، ولها أيضا دور في المناعة الذاتية التي تنتج مباشرة بشكل تلقائي عند الإصابة ببعض الأمراض أو الحساسيات

أجريت دراسة علمية حديثة في جامعة تكساس الأمريكية وأظهرت أنّ العقاقير التي تكافح مرض السرطان تكون أكثر نفعا وفاعلية في حال ما شمل الأمر بكتيريا من الجهاز الهضمي. يذكر أنّ العقاقير التي تعمل على تقوية الجهاز المناعي تستخدم لدعم دفاعات الجسد البشري في مكافحة الأورام بل أنها تتصدى للسرطان في حالات قليلة.


صورة توضيحية

وقالت جمعية بحوث السرطان البريطانية إنّ معرفة عمل تلك البكتيريا يتيح امكانيات عظيمة في هذا المجال. ويذكرأنّه يوجد في جسم الانسان مليارات من الأجسام الحية، إذ تقول التقديرات إن الأنسجة الحية في الجسم أقل عددا من تلك الأجسام، بشكل يجعل مكونات الجسم من أنسجة لا تتعدى نسبة 10 في المئة.

وبحسب الأبحاث الجديدة فإنّ هذه الأنواع من البكتيريا تؤثر على جهازنا المناعي، ولها أيضا دور في المناعة الذاتية التي تنتج مباشرة بشكل تلقائي عند الإصابة ببعض الأمراض أو الحساسيات. ويعد العلاج المناعي والكيمياوي لمرض السرطان من أهم ما تم التوصل إليه في هذا المجال، إذ يعمل على تذليل العقبات أمام جهاز المناعة، ليتمكن من مهاجمة خلايا الورم السرطاني.

رابط المصدر: دراسة: بكتيريا المعدة تساعد في محاربة السرطان!

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً