أبرز الأمراض التي تصيب المثانة. وكيف يمكن تفاديها

أبرز الأمراض التي تصيب المثانة. وكيف يمكن تفاديها

المثانة هي أهم أعضاء الجهاز البولي في جسم الإنسان، وهي عضو أجوف يخزن البول و يتحكم في عملية إخراجه. و تتأثر المثانة بعدد من العوامل الخارجية التي تسبب لها الأمراض مثل العدوى البكتيرية  و سوء التغذية وحتى التلوث و الإشعاعات. إليك أبرز الأمراض التي تصيب المثانة. أمراض المثانة: – التهاب المثانة: و هو مرض يصيب المثانة يكون نتيجة فرط النشاط الجنسي أو التعرض للإشعاعات أو العدوى البكتيرية، ويسبب كثرة التبول و ألم في المثانة و ألم يصاحب عملية التبول و كذلك يتغير لون و رائحة البول. – سرطان المثانة: وهو سرطان شائع الإصابة به لدى الرجال و النساء و يحدث غالبا بسبب التدخين وسوء التغذية و التلوث البيئي، ويسبب حرقان في البول و ألم في المثانة و فقدان للشهية يصاحبها فقدان في الوزن. – فرط نشاط المثانة: و هو التقلص اللارادي لعضلة المثانة مما يؤدي إلى دافع مفاجئ وقوي في التبول يؤدي في بعض الحالات إلى تسرب البول. و هي مشكلة تجبر المريض على التبول بكثرة و عادة ما تكون عائدة لدى الرجال لأسباب أخرى كمشاكل في البروستات، و إنما النساء هم أكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة حيث تظهر لديهم أثناء الحمل، أو لأسباب غير معروفة في بعض الحالات أو لأسباب مرضية. طرق الوقاية من أمراض المثانة: – تناول الطعام الصحي المتكامل الغنى بالفيتامينات لتقوية مناعة الجسم العامة ضد الجراثيم و البكيتريا المسببة لإلتهاب الجهاز البولي. – تناول الأطعمة التي تحمي من الإلتهابات مثل التوت البرى  و التفاح وعين الجمل والسبانخ وغيرها من الخضراوات الورقية. – عدم ارتداء الملابس الداخلية الضيقة و مراعاة نوعية الأقمشة المستخدمة بها. – الحفاظ على نظافة الأماكن الحساسة و اختيار غسول مناسب لها. – الإبتعاد عن التدخين و التدخين السلبي. – محاولة تجنب استخدام دورات المياه العامة وحمامات السباحة العامة المزدحمة. – شرب الماء الكافي الذي يساعد على تنقية الدم و البول من أي ترسبات يمكن أن تسبب إلتهاب في الجهاز البولي. إكتشاف طريقة جديدة لإنهاء إلتهاب المثانة أنواع مرض السرطان و كيفية الوقاية منه؟ علاج السلس البولي عند النساء.


الخبر بالتفاصيل والصور


أبرز الأمراض التي تصيب المثانة. وكيف يمكن تفاديها

المثانة هي أهم أعضاء الجهاز البولي في جسم الإنسان، وهي عضو أجوف يخزن البول و يتحكم في عملية إخراجه.

و تتأثر المثانة بعدد من العوامل الخارجية التي تسبب لها الأمراض مثل العدوى البكتيرية  و سوء التغذية وحتى التلوث و الإشعاعات. إليك أبرز الأمراض التي تصيب المثانة.

أمراض المثانة:

– التهاب المثانة:

و هو مرض يصيب المثانة يكون نتيجة فرط النشاط الجنسي أو التعرض للإشعاعات أو العدوى البكتيرية، ويسبب كثرة التبول و ألم في المثانة و ألم يصاحب عملية التبول و كذلك يتغير لون و رائحة البول.

– سرطان المثانة:

وهو سرطان شائع الإصابة به لدى الرجال و النساء و يحدث غالبا بسبب التدخين وسوء التغذية و التلوث البيئي، ويسبب حرقان في البول و ألم في المثانة و فقدان للشهية يصاحبها فقدان في الوزن.

– فرط نشاط المثانة:

و هو التقلص اللارادي لعضلة المثانة مما يؤدي إلى دافع مفاجئ وقوي في التبول يؤدي في بعض الحالات إلى تسرب البول. و هي مشكلة تجبر المريض على التبول بكثرة و عادة ما تكون عائدة لدى الرجال لأسباب أخرى كمشاكل في البروستات، و إنما النساء هم أكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة حيث تظهر لديهم أثناء الحمل، أو لأسباب غير معروفة في بعض الحالات أو لأسباب مرضية.

طرق الوقاية من أمراض المثانة:

– تناول الطعام الصحي المتكامل الغنى بالفيتامينات لتقوية مناعة الجسم العامة ضد الجراثيم و البكيتريا المسببة لإلتهاب الجهاز البولي.

– تناول الأطعمة التي تحمي من الإلتهابات مثل التوت البرى  و التفاح وعين الجمل والسبانخ وغيرها من الخضراوات الورقية.

– عدم ارتداء الملابس الداخلية الضيقة و مراعاة نوعية الأقمشة المستخدمة بها.

– الحفاظ على نظافة الأماكن الحساسة و اختيار غسول مناسب لها.

– الإبتعاد عن التدخين و التدخين السلبي.

– محاولة تجنب استخدام دورات المياه العامة وحمامات السباحة العامة المزدحمة.

– شرب الماء الكافي الذي يساعد على تنقية الدم و البول من أي ترسبات يمكن أن تسبب إلتهاب في الجهاز البولي.

إكتشاف طريقة جديدة لإنهاء إلتهاب المثانة

أنواع مرض السرطان و كيفية الوقاية منه؟

علاج السلس البولي عند النساء.

رابط المصدر: أبرز الأمراض التي تصيب المثانة. وكيف يمكن تفاديها

أضف تعليقاً