محمد بن راشد: مجلس التعاون الخليجي قدرنا جميعاً

وصف نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بالمظلة الواقية التي تحمي مقدرات ومكتسبات دوله وشعوبه على

مختلف الصعد وفي جميع الميادين قائلاً: “انه قدرنا جميعاً”. جاء ذلك خلال استقبل نائب رئيس الدولة، بحضور ولي عهده الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ونائب حاكم دبي الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبداللطيف بن راشد الزياني.وقد استعرض الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والزياني مسيرة المجلس والإنجازات التي تحققت لشعوب الدول الأعضاء، خاصة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والأمنية وحرص القادة والزعماء على تفعيل دور المجلس وهيئاته، ولجانه في تحقيق التكامل الاقتصادي في شتى القطاعات والتنسيق الأمني والدفاعي الذي يحقق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة.الأهداف الوطنية وقد استمع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى تقرير الدكتور الزياني حول مسيرة المجلس والخطوات التي قطعتها الدول الأعضاء، وصولاً إلى الأهداف الوطنية المشتركة لشعوبها، ولاسيما على الصعيدين الاقتصادي والأمني والتنسيق السياسي الكامل في المؤتمرات والاجتماعات والهيئات الاقليمية والدولية.وأعرب نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عن مباركته لهذه الخطوات الإيجابية وتأكيد دولة الإمارات رئيساً وحكومةً وشعباً على دعم مسيرة المجلس وتفعيل الجهود الجماعية الرامية إلى ترجمة وتطبيق قرارات وتوصيات قمم القادة والزعماء على أرض الواقع، بما يعود بالخير والمنفعة المشتركة على شعوب ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.كما استعرض نائب رئيس الدولة والدكتور الزياني جدول أعمال القمة السابعة والثلاثين لقادة دول المجلس التي تستضيفها مملكة البحرين، يومي السادس والسابع من شهر ديسمبر (كانون الأول) المقبل، واللقاء المرتقب الذي سيجمع القادة والزعماء مع رئيسة وزراء المملكة المتحدة، تيريزا ماي، خلال فترة انعقاد القمة في المنامة.


الخبر بالتفاصيل والصور



وصف نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بالمظلة الواقية التي تحمي مقدرات ومكتسبات دوله وشعوبه على مختلف الصعد وفي جميع الميادين قائلاً: “انه قدرنا جميعاً”.

جاء ذلك خلال استقبل نائب رئيس الدولة، بحضور ولي عهده الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ونائب حاكم دبي الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبداللطيف بن راشد الزياني.

وقد استعرض الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والزياني مسيرة المجلس والإنجازات التي تحققت لشعوب الدول الأعضاء، خاصة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والأمنية وحرص القادة والزعماء على تفعيل دور المجلس وهيئاته، ولجانه في تحقيق التكامل الاقتصادي في شتى القطاعات والتنسيق الأمني والدفاعي الذي يحقق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة.

الأهداف الوطنية
وقد استمع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى تقرير الدكتور الزياني حول مسيرة المجلس والخطوات التي قطعتها الدول الأعضاء، وصولاً إلى الأهداف الوطنية المشتركة لشعوبها، ولاسيما على الصعيدين الاقتصادي والأمني والتنسيق السياسي الكامل في المؤتمرات والاجتماعات والهيئات الاقليمية والدولية.

وأعرب نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عن مباركته لهذه الخطوات الإيجابية وتأكيد دولة الإمارات رئيساً وحكومةً وشعباً على دعم مسيرة المجلس وتفعيل الجهود الجماعية الرامية إلى ترجمة وتطبيق قرارات وتوصيات قمم القادة والزعماء على أرض الواقع، بما يعود بالخير والمنفعة المشتركة على شعوب ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

كما استعرض نائب رئيس الدولة والدكتور الزياني جدول أعمال القمة السابعة والثلاثين لقادة دول المجلس التي تستضيفها مملكة البحرين، يومي السادس والسابع من شهر ديسمبر (كانون الأول) المقبل، واللقاء المرتقب الذي سيجمع القادة والزعماء مع رئيسة وزراء المملكة المتحدة، تيريزا ماي، خلال فترة انعقاد القمة في المنامة.

رابط المصدر: محمد بن راشد: مجلس التعاون الخليجي قدرنا جميعاً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً