جامعة خليفة تستعرض مشاريع طلبتها المبتكرة وتكنولوجيا الروبوتات

نظمت جامعة خليفة الأسبوع الماضي معرضاً لمشاريع الطلبة ويوماً مفتوحاً لمعهد جامعة خليفة للروبوت، كجزء من فعاليات الجامعة في أسبوع الابتكار، وجاءت هذه الفعاليات بعد أسبوع حافل بالأيام المفتوحة التي

شهدتها مراكز البحوث في الجامعة تستعرض من خلالها أحدث ابتكاراتها وأبحاثها التي تصب في دعم اقتصاد الدولة وقطاعاتها الصناعية وخططها الاستراتيجية. وبحسب بيان صحفي للجامعة، تلقى 24 نسخة منه، تنوعت مشاريع الطلبة المعروضة في مجالات متعددة بما فيها هندسة الطيران والهندسة الطبية الحيوية والميكانيكية والكمبيوتر لتشمل مشاريع نظام توازن يستخدم في أنفاق الهواء وطريقة جديدة لإدارة مستويات الأنسولين في الجسم عن طريق الفم عند مرضى السكري، ونظام للتنبؤ بالإشعاعات ومراقبتها وأجهزة اتصال لاسلكية للقيادة الآمنة ومراقبة المنازل، وأفكار جديدة في عربات التسوق والأسواق الإلكترونية وغيرها من المشاريع التي تدل على مستوى متقدم من الابتكار.وبالإضافة إلى معرض ابتكارات الطلبة، نظمت جامعة خليفة أيضاً يوماً مفتوحاً لمعهد الروبوتات، حيث استعرض أحدث المركبات الجوية والأرضية والبحرية ذاتية التشغيل.ويعمل معهد جامعة خليفة للروبوتات، والذي يقوم بشكل كبير بالإشراف على مسابقة محمد بن زايد العالمية للروبوت المقرر عقدها في شهر مارس من العام القادم، يعمل حالياً على تكنولوجيا روبوتات تستطيع أن تقوم بمراقبة الأضرار في هياكل الطائرات والقيام بعمليات البحث والإنقاذ في المناطق الخطيرة والقيام برش محاليل مياه مالحة صديقة للبيئة لتبديد الضباب الكثيف لضمان أمان الطرقات لمستخدميها.وقال مدير الجامعة، الدكتور عارف سلطان الحمادي: “كجامعة هي الأعلى تصنيفاً في الدولة، نؤمن بأنه تقع على عاتقنا مسؤولية قيادية في الأبحاث لتطوير التكنولوجيا على النحو الذي يدفع اقتصاد الدولة المستقبلي، والذي سيتميز بالاعتمادية ليس على الوقود الأحفوري بل على مصادر وقود آمنة ونظيفة والتميز في مجال الابتكار في التكنولوجيا المتقدمة على أنواعها”.


الخبر بالتفاصيل والصور



نظمت جامعة خليفة الأسبوع الماضي معرضاً لمشاريع الطلبة ويوماً مفتوحاً لمعهد جامعة خليفة للروبوت، كجزء من فعاليات الجامعة في أسبوع الابتكار، وجاءت هذه الفعاليات بعد أسبوع حافل بالأيام المفتوحة التي شهدتها مراكز البحوث في الجامعة تستعرض من خلالها أحدث ابتكاراتها وأبحاثها التي تصب في دعم اقتصاد الدولة وقطاعاتها الصناعية وخططها الاستراتيجية.

وبحسب بيان صحفي للجامعة، تلقى 24 نسخة منه، تنوعت مشاريع الطلبة المعروضة في مجالات متعددة بما فيها هندسة الطيران والهندسة الطبية الحيوية والميكانيكية والكمبيوتر لتشمل مشاريع نظام توازن يستخدم في أنفاق الهواء وطريقة جديدة لإدارة مستويات الأنسولين في الجسم عن طريق الفم عند مرضى السكري، ونظام للتنبؤ بالإشعاعات ومراقبتها وأجهزة اتصال لاسلكية للقيادة الآمنة ومراقبة المنازل، وأفكار جديدة في عربات التسوق والأسواق الإلكترونية وغيرها من المشاريع التي تدل على مستوى متقدم من الابتكار.

وبالإضافة إلى معرض ابتكارات الطلبة، نظمت جامعة خليفة أيضاً يوماً مفتوحاً لمعهد الروبوتات، حيث استعرض أحدث المركبات الجوية والأرضية والبحرية ذاتية التشغيل.

ويعمل معهد جامعة خليفة للروبوتات، والذي يقوم بشكل كبير بالإشراف على مسابقة محمد بن زايد العالمية للروبوت المقرر عقدها في شهر مارس من العام القادم، يعمل حالياً على تكنولوجيا روبوتات تستطيع أن تقوم بمراقبة الأضرار في هياكل الطائرات والقيام بعمليات البحث والإنقاذ في المناطق الخطيرة والقيام برش محاليل مياه مالحة صديقة للبيئة لتبديد الضباب الكثيف لضمان أمان الطرقات لمستخدميها.

وقال مدير الجامعة، الدكتور عارف سلطان الحمادي: “كجامعة هي الأعلى تصنيفاً في الدولة، نؤمن بأنه تقع على عاتقنا مسؤولية قيادية في الأبحاث لتطوير التكنولوجيا على النحو الذي يدفع اقتصاد الدولة المستقبلي، والذي سيتميز بالاعتمادية ليس على الوقود الأحفوري بل على مصادر وقود آمنة ونظيفة والتميز في مجال الابتكار في التكنولوجيا المتقدمة على أنواعها”.

رابط المصدر: جامعة خليفة تستعرض مشاريع طلبتها المبتكرة وتكنولوجيا الروبوتات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً