«نخيل» تدعم «دمي لوطني» بـ 373 وحدة دم

موظفو «نخيل» قدموا وحدات دم ستسهم في إنقاذ حياة كثيرين. تصوير: أحمد عرديتي تستقبل حملة «دمي لوطني» المتبرعين بالدم، اليوم، في مقر جمارك دبي، محطتها الثامنة، حيث استقرت حافلتها المتنقلة بعدما استقبلت موظفي ومسؤولي شركة نخيل، الذين تبرعوا للحملة بـ373 وحدة دم، في نهاية الأسبوع

الماضي. ونوّه منظمو الحملة بمبادرة الشركة التي قدمت وحدات دم ستسهم في إنقاذ حياة كثيرين. وقال مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة والاستدامة في الشركة، علي النقبي، إن «التجاوب مع الحاجة إلى التبرع بالدم واجب وطني ومجتمعي، علينا جميعاً أن نبادر لتلبيته، مواطنين ومقيمين»، مضيفاً أن «شركة نخيل تفخر بهذا العمل انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية، كما أنها تهدف، من خلال مبادرتها، إلى نشر ثقافة التنمية والتوعية الصحية بين أفراد المجتمع، وتعزيز مفهوم التكاتف والتكامل بينهم، إضافة إلى تجسيد القيم الإنسانية، والتعبير عن حب الوطن». ووجه الشكر لمنظمي حملة «دمي لوطني» ولـ«الإمارات اليوم» على هذه البادرة الإنسانية الرائعة التي ستهيئ الفرصة لإنقاذ أرواح الكثيرين من أفراد المجتمع. وشهدت الحملة، التي عقدت على مدى يومين في مقر شركة نخيل الرئيس، مشاركة فاعلة من قبل عدد كبير من المتبرعين، من المسؤولين والموظفين. وتهدف الحملة ــ التي تتشارك في تنظيمها «الإمارات اليوم»، وهيئة الصحة في دبي، وخدمة الأمين، والقرية العالمية ــ إلى نشر التوعية بأهمية التبرّع بالدم، للإسهام في إنقاذ أرواح المرضى، خصوصاً مع كثرة الحالات المرضية التي تحتاج إلى نقل دم، مثل أمراض الدم الوراثية (الثلاسيميا)، وعمليات القلب المفتوح، والنزف المصاحب للولادة، وإصابات الحوادث، والعمليات الجراحية المختلفة.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • موظفو «نخيل» قدموا وحدات دم ستسهم في إنقاذ حياة كثيرين. تصوير: أحمد عرديتي

تستقبل حملة «دمي لوطني» المتبرعين بالدم، اليوم، في مقر جمارك دبي، محطتها الثامنة، حيث استقرت حافلتها المتنقلة بعدما استقبلت موظفي ومسؤولي شركة نخيل، الذين تبرعوا للحملة بـ373 وحدة دم، في نهاية الأسبوع الماضي.

ونوّه منظمو الحملة بمبادرة الشركة التي قدمت وحدات دم ستسهم في إنقاذ حياة كثيرين.

وقال مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة والاستدامة في الشركة، علي النقبي، إن «التجاوب مع الحاجة إلى التبرع بالدم واجب وطني ومجتمعي، علينا جميعاً أن نبادر لتلبيته، مواطنين ومقيمين»، مضيفاً أن «شركة نخيل تفخر بهذا العمل انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية، كما أنها تهدف، من خلال مبادرتها، إلى نشر ثقافة التنمية والتوعية الصحية بين أفراد المجتمع، وتعزيز مفهوم التكاتف والتكامل بينهم، إضافة إلى تجسيد القيم الإنسانية، والتعبير عن حب الوطن».

ووجه الشكر لمنظمي حملة «دمي لوطني» ولـ«الإمارات اليوم» على هذه البادرة الإنسانية الرائعة التي ستهيئ الفرصة لإنقاذ أرواح الكثيرين من أفراد المجتمع.

وشهدت الحملة، التي عقدت على مدى يومين في مقر شركة نخيل الرئيس، مشاركة فاعلة من قبل عدد كبير من المتبرعين، من المسؤولين والموظفين.

وتهدف الحملة ــ التي تتشارك في تنظيمها «الإمارات اليوم»، وهيئة الصحة في دبي، وخدمة الأمين، والقرية العالمية ــ إلى نشر التوعية بأهمية التبرّع بالدم، للإسهام في إنقاذ أرواح المرضى، خصوصاً مع كثرة الحالات المرضية التي تحتاج إلى نقل دم، مثل أمراض الدم الوراثية (الثلاسيميا)، وعمليات القلب المفتوح، والنزف المصاحب للولادة، وإصابات الحوادث، والعمليات الجراحية المختلفة.

رابط المصدر: «نخيل» تدعم «دمي لوطني» بـ 373 وحدة دم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً