«أنوار روما» يضيء شعلة مونديال 90 في السينما الإماراتية

■ ابراهيم صالح أحد نجوم الجيل الذهبي | ارشيفية ■ جيل 90 نجح في عبور التصفيات إلى نهائيات إيطاليا | أرشيفية صورة تم عرض الفيلم الوثائقي الجديد «أنوار روما» في سينما

دبي مول، للمرة الأولى ، وتضمن لحظات تاريخية مؤثرة حيث سلط الضوء على قصة تأهل منتخبنا عام 1990 إلى كأس العالم في إيطاليا، سيكون العرض متاحاً أمام الجماهير لمشاهدة الفيلم في الأول من ديسمبر في عدد من صالات العرض السينمائية بالدولة، بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني،وعرض الفيلم لأول مرة عالمياً في مهرجان نيويورك للأفلام الوثائقية الأسبوع الماضي. ووثق الفيلم الذي أطلقته إيمج نيشن أبوظبي إحدى الشركات الرائدة في مجال الإعلام، لحظات راسخة من الذاكرة الرياضية للدولة ومشاهد مقتبسة من اللحظات الحاسمة قبل وبعد التأهل إلى المونديال. وتضمن الفيلم عرض مقابلات متنوعة مع أبرز نجوم الكرة الإماراتية القدامى وجنود رحلة مونديال 1990 أبرزهم محسن مصبح وعلي ثاني وعدنان الطلياني وعبدالرحمن الحداد وناصر خميس وأحمد عيسى وعبدالقادر حسن وخالد إسماعيل، والإعلاميان محمد الجوكر وعدنان حمد. ويهدف الفيلم الوثائقي إلى تخليد اللحظة التاريخية للمشاركة المونديالية ، ويتناول الفيلم المقتبس من قصة حقيقية كيفية نجاح الأبيض في تحقيق معجزة التأهل لمونديال إيطاليا 1990. وانطلق تصوير الفيلم بحملة في عام 2014 شارك فيها مشجعو كرة القدم من الإماراتيين والمقيمين في الدولة ذكرياتهم حول مباريات تصفيات كأس العالم عام 1990 ،ويتناول الفيلم بعض المباريات في تصفيات كأس العالم 1990، وعدد من المباريات في نهائيات ايطاليا منها المباراة الأولى والكبيرة التي خاضها المنتخب أمام كولومبيا وخسرها 0 ـ 2 ومباراة الأبيض مع ألمانيا الغربية والتي شهدت هدفاً أسطورياً لخالد إسماعيل. نقطة مضيئة وأوضح المهندس مهدي علي مدرب منتخبنا في مقابلة ضمن مشاهد الفيلم، أن الجميع يلعب للوصول إلى المونديال الذي يعد نقطة مضيئة وبداية تحليق المنتخب نحو العالمية، مشيراً إلى أن أبرز أسباب صعود المنتخب تلك الفترة الطويلة التي قضاها لاعبو المنتخب معا داخل الملعب وخارجه. وأعرب عمر عبدالرحمن «عموري» عن أمنياته بالتواجد في اللحظة التاريخية، وقال في المقابلة ضمن الفيلم: شرف لي أن أتواجد في مكان يتواجد فيه عدنان الطلياني، والجميع يطمح للوصول إلى المونديال وأتمنى تكرار المشهد التاريخي. ومن المقرر عرض الفيلم الوثائقي «أنوار روما» لأول مرة عالمياً في مهرجان نيويورك للأفلام الوثائقية خلال شهر نوفمبر. قصة وصرح محمد المبارك، رئيس مجلس إدارة إيمج نيشن أبوظبي: «أنوار روما واحد من أقرب الأفلام إلى قلبي لأنه يروي قصة شهدتها في طفولتي. ولا يهدف الفيلم لإضفاء مزيد من الأفلام الوثائقية المسلية والمفيدة إلى مجموعة أفلامنا المميزة فحسب، بل إنه بمثابة سجل تاريخي يروي تفاصيل الإنجاز الذي سطّره الجيل الأسطوري من لاعبي كرة القدم للمنتخب وعلى صعيد الدولة والشرق الأوسط ككل». وكان علي خالد، الصحافي الرياضي المقيم في دبي، تولى إخراج الفيلم مع المنتج ستيفان رايلي الحائز على العديد من الجوائز وقد اُشتهر بأفلامه الوثائقية المتميزة مثل «حريق في بابل»، و«اصغ إلي يا مارلون»، وكشف علي خالد أنه يجرى التنسيق مع اتحاد الكرة ، من أجل عرض الفيلم على المنتخب الحالي من أجل تحفيزهم في الدور المقبل من التصفيات ليمدهم بمزيد من الحماس نحو تحقيق حلم الوصول إلى مونديال روسيا 2018، حيث جاء العرض الأول للفيلم خارج الدولة بعد فوز الإمارات على العراق 2 ـ 0. 2010 انطلقت فكرة إعداد الفيلم الوثائقي عن جيل الأبيض الذهبي، عام 2010، تزامناً مع مرور 20 عاماً على إنجاز المشاركة في المونديال، وتم تطوير الفكرة وترجمتها إلى فيلم، بعد التنسيق مع شركة إيمج نيشن أبوظبي المشهورة بإنتاج الأفلام الوثائقية، والرياضية عن الدولة ، حيث نال إعجاب شريحة كبيرة من الجماهير.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

تم عرض الفيلم الوثائقي الجديد «أنوار روما» في سينما دبي مول، للمرة الأولى ، وتضمن لحظات تاريخية مؤثرة حيث سلط الضوء على قصة تأهل منتخبنا عام 1990 إلى كأس العالم في إيطاليا، سيكون العرض متاحاً أمام الجماهير لمشاهدة الفيلم في الأول من ديسمبر في عدد من صالات العرض السينمائية بالدولة، بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني،وعرض الفيلم لأول مرة عالمياً في مهرجان نيويورك للأفلام الوثائقية الأسبوع الماضي.

ووثق الفيلم الذي أطلقته إيمج نيشن أبوظبي إحدى الشركات الرائدة في مجال الإعلام، لحظات راسخة من الذاكرة الرياضية للدولة ومشاهد مقتبسة من اللحظات الحاسمة قبل وبعد التأهل إلى المونديال.

وتضمن الفيلم عرض مقابلات متنوعة مع أبرز نجوم الكرة الإماراتية القدامى وجنود رحلة مونديال 1990 أبرزهم محسن مصبح وعلي ثاني وعدنان الطلياني وعبدالرحمن الحداد وناصر خميس وأحمد عيسى وعبدالقادر حسن وخالد إسماعيل، والإعلاميان محمد الجوكر وعدنان حمد.

ويهدف الفيلم الوثائقي إلى تخليد اللحظة التاريخية للمشاركة المونديالية ، ويتناول الفيلم المقتبس من قصة حقيقية كيفية نجاح الأبيض في تحقيق معجزة التأهل لمونديال إيطاليا 1990.

وانطلق تصوير الفيلم بحملة في عام 2014 شارك فيها مشجعو كرة القدم من الإماراتيين والمقيمين في الدولة ذكرياتهم حول مباريات تصفيات كأس العالم عام 1990 ،ويتناول الفيلم بعض المباريات في تصفيات كأس العالم 1990، وعدد من المباريات في نهائيات ايطاليا منها المباراة الأولى والكبيرة التي خاضها المنتخب أمام كولومبيا وخسرها 0 ـ 2 ومباراة الأبيض مع ألمانيا الغربية والتي شهدت هدفاً أسطورياً لخالد إسماعيل.

نقطة مضيئة

وأوضح المهندس مهدي علي مدرب منتخبنا في مقابلة ضمن مشاهد الفيلم، أن الجميع يلعب للوصول إلى المونديال الذي يعد نقطة مضيئة وبداية تحليق المنتخب نحو العالمية، مشيراً إلى أن أبرز أسباب صعود المنتخب تلك الفترة الطويلة التي قضاها لاعبو المنتخب معا داخل الملعب وخارجه.

وأعرب عمر عبدالرحمن «عموري» عن أمنياته بالتواجد في اللحظة التاريخية، وقال في المقابلة ضمن الفيلم: شرف لي أن أتواجد في مكان يتواجد فيه عدنان الطلياني، والجميع يطمح للوصول إلى المونديال وأتمنى تكرار المشهد التاريخي. ومن المقرر عرض الفيلم الوثائقي «أنوار روما» لأول مرة عالمياً في مهرجان نيويورك للأفلام الوثائقية خلال شهر نوفمبر.

قصة

وصرح محمد المبارك، رئيس مجلس إدارة إيمج نيشن أبوظبي: «أنوار روما واحد من أقرب الأفلام إلى قلبي لأنه يروي قصة شهدتها في طفولتي. ولا يهدف الفيلم لإضفاء مزيد من الأفلام الوثائقية المسلية والمفيدة إلى مجموعة أفلامنا المميزة فحسب، بل إنه بمثابة سجل تاريخي يروي تفاصيل الإنجاز الذي سطّره الجيل الأسطوري من لاعبي كرة القدم للمنتخب وعلى صعيد الدولة والشرق الأوسط ككل». وكان علي خالد، الصحافي الرياضي المقيم في دبي، تولى إخراج الفيلم مع المنتج ستيفان رايلي الحائز على العديد من الجوائز وقد اُشتهر بأفلامه الوثائقية المتميزة مثل «حريق في بابل»، و«اصغ إلي يا مارلون»، وكشف علي خالد أنه يجرى التنسيق مع اتحاد الكرة ، من أجل عرض الفيلم على المنتخب الحالي من أجل تحفيزهم في الدور المقبل من التصفيات ليمدهم بمزيد من الحماس نحو تحقيق حلم الوصول إلى مونديال روسيا 2018، حيث جاء العرض الأول للفيلم خارج الدولة بعد فوز الإمارات على العراق 2 ـ 0.

2010

انطلقت فكرة إعداد الفيلم الوثائقي عن جيل الأبيض الذهبي، عام 2010، تزامناً مع مرور 20 عاماً على إنجاز المشاركة في المونديال، وتم تطوير الفكرة وترجمتها إلى فيلم، بعد التنسيق مع شركة إيمج نيشن أبوظبي المشهورة بإنتاج الأفلام الوثائقية، والرياضية عن الدولة ، حيث نال إعجاب شريحة كبيرة من الجماهير.

رابط المصدر: «أنوار روما» يضيء شعلة مونديال 90 في السينما الإماراتية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً