يوفنتوس في مهمة سهلة أمام جنوى

■ جانب من لقاء سابق بين يوفنتوس وجنوى | أرشيفية يخوض يوفنتوس الذي يرتاح في صدارة الدوري الإيطالي بفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه مباراة سهلة نسبياً عندما يحل ضيفاً على جنوى أحد فرق وسط الترتيب في المرحلة الرابعة عشرة. وقد يلجأ مدرب السيدة

العجوز ماسيميليانو اليغري إلى الزج بالمهاجم الشاب مويز كين في حال عدم شفاء المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين من إصابة عضلية أبعدته عن المباراة ضد اشبيلية. وكان كين (16 عاماً) بات أول لاعب ولد في الألفية الأخيرة يخوض إحدى مباريات دوري أبطال أوروبا عندما نزل احتياطياً ضد اشبيلية وقد يلعب أساسياً إلى جانب المهاجم الأخر في الفريق الكرواتي ماريو ماندزوكيتش. وأشاد اليغري بالمهاجم الصاعد وقال «تطور مستواه كثيراً، بطبيعة الحال وبسبب صغر سنه يمر أي لاعب مثله في فترات صعود وهبوط وهذا أمر طبيعي لكنه قادم بقوة من دون أدنى شك». وشبه النقاد كين بالمهاجم الإيطالي المشاكس ماريو بالوتيلي بسبب قوته البدنية وقد برز في صفوف الفئات العمرية ولفت الأنظار. غياب ويبدو غياب المهاجمين من أبرز ملامح المنافسات في الوقت الحالي وقد انضم جنوى إلى قائمة الفرق التي تفتقد أبرز هدافيها منذ أسابيع. فقد تعرض ليوناردو بافيلوتي لاعب جنوى لإصابة في الركبة مطلع هذا الأسبوع ليغيب عن مباراة فريقه أمام يوفنتوس المتصدر والذي يعاني هو الآخر من مشكلة في خط الهجوم. وكان بافيلوتي أبرز اللاعبين الإيطاليين في قائمة هدافي الدوري بالموسم الماضي برصيد 14 هدفاً، وسيغيب عن الملاعب لنحو شهر بسبب إصابته في الركبة. كذلك يفتقد جنوى جهود لاعب خط الوسط ميجيل فيلوسو في مواجهة يوفنتوس للإيقاف، كما ستكون المباراة هي الأولى من ثلاث مباريات لن يشارك فيها المدافع لوكاس أوربان بسبب الإيقاف. وأظهر ماتيا بيرين حارس مرمى جنوى ثقة قبل المباراة أمام يوفنتوس حامل اللقب والمنتشي بالفوز على أشبيلية الأسباني 3 – 1 يوم الثلاثاء الماضي والتأهل لدور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا. وقال بيرين «مواجهة يوفنتوس ليست سهلة بالنسبة لأي فريق، بالنظر إلى نتائجه طوال الأعوام الأخيرة والنجوم المتواجدين في صفوفه. بالطبع لا نعتقد أن الفوز محسوم بالنسبة لنا، ولكننا في الوقت نفسه لا نعتبره مستحيلاً». ويحتل يوفنتوسالصدارة برصيد 33 نقطة ويفتقد يوفنتوس جهود المهاجم الأرجنتيني ديبالا منذ أكثر من شهر كما يتوقع بشكل كبير غياب مواطنه هيغواين عن المباراة لعدم اكتمال لياقته. ويغيب أيضاً المدافع البارز أندريا بارزالي حتى نهاية العام بسبب إصابته بخلع في الكتف كما يغيب بديله مهدي بنعطية، بينما لم يشارك الكرواتي ماركو بياكا الوافد الجديد لصفوف الفريق سوى في خمس مباريات قبل أن يتعرض لإصابة خلال وجوده مع منتخب بلاده. ضغوط ويخوض انترميلان مباراته ضد فيورنتينا وسط ضغوطات كبيرة بعد خروجه من الدوري الأوروبي ويتخلف انترميلان بفارق 15 نقطة عن الصدارة و8 عن روما وميلان لكن لاعب وسطه انتونيو كاندريفا لا يزال واثقا بقدرة فريقه على احتلال مركز مؤهل مباشرة لدوري الأبطال ،ومن المتوقع أن يواصل روما ضغطه على يوفنتوس المتصدر عندما يستضيف بيسكارا في مهمة سهلة على الورق لفريق العاصمة الإيطالية. إصرار يعد الإصرار أبرز أسلحة يوفنتوس، وهو ما أكده كلاوديو ماركيزيو. وقال «لا يزال أمامنا مباراة أخرى في دور المجموعات بدوري الأبطال وبعدها سنكون بحاجة إلى التركيز على الدوري الإيطالي. رغم أن الفرق المنافسة بالدوري تتعرض لكبوات، فلا يفترض بنا أن نغيب عن مستوانا».


الخبر بالتفاصيل والصور


■ جانب من لقاء سابق بين يوفنتوس وجنوى | أرشيفية

يخوض يوفنتوس الذي يرتاح في صدارة الدوري الإيطالي بفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه مباراة سهلة نسبياً عندما يحل ضيفاً على جنوى أحد فرق وسط الترتيب في المرحلة الرابعة عشرة. وقد يلجأ مدرب السيدة العجوز ماسيميليانو اليغري إلى الزج بالمهاجم الشاب مويز كين في حال عدم شفاء المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين من إصابة عضلية أبعدته عن المباراة ضد اشبيلية.

وكان كين (16 عاماً) بات أول لاعب ولد في الألفية الأخيرة يخوض إحدى مباريات دوري أبطال أوروبا عندما نزل احتياطياً ضد اشبيلية وقد يلعب أساسياً إلى جانب المهاجم الأخر في الفريق الكرواتي ماريو ماندزوكيتش. وأشاد اليغري بالمهاجم الصاعد وقال «تطور مستواه كثيراً، بطبيعة الحال وبسبب صغر سنه يمر أي لاعب مثله في فترات صعود وهبوط وهذا أمر طبيعي لكنه قادم بقوة من دون أدنى شك». وشبه النقاد كين بالمهاجم الإيطالي المشاكس ماريو بالوتيلي بسبب قوته البدنية وقد برز في صفوف الفئات العمرية ولفت الأنظار.

غياب

ويبدو غياب المهاجمين من أبرز ملامح المنافسات في الوقت الحالي وقد انضم جنوى إلى قائمة الفرق التي تفتقد أبرز هدافيها منذ أسابيع.

فقد تعرض ليوناردو بافيلوتي لاعب جنوى لإصابة في الركبة مطلع هذا الأسبوع ليغيب عن مباراة فريقه أمام يوفنتوس المتصدر والذي يعاني هو الآخر من مشكلة في خط الهجوم. وكان بافيلوتي أبرز اللاعبين الإيطاليين في قائمة هدافي الدوري بالموسم الماضي برصيد 14 هدفاً، وسيغيب عن الملاعب لنحو شهر بسبب إصابته في الركبة. كذلك يفتقد جنوى جهود لاعب خط الوسط ميجيل فيلوسو في مواجهة يوفنتوس للإيقاف، كما ستكون المباراة هي الأولى من ثلاث مباريات لن يشارك فيها المدافع لوكاس أوربان بسبب الإيقاف.

وأظهر ماتيا بيرين حارس مرمى جنوى ثقة قبل المباراة أمام يوفنتوس حامل اللقب والمنتشي بالفوز على أشبيلية الأسباني 3 – 1 يوم الثلاثاء الماضي والتأهل لدور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا. وقال بيرين «مواجهة يوفنتوس ليست سهلة بالنسبة لأي فريق، بالنظر إلى نتائجه طوال الأعوام الأخيرة والنجوم المتواجدين في صفوفه. بالطبع لا نعتقد أن الفوز محسوم بالنسبة لنا، ولكننا في الوقت نفسه لا نعتبره

مستحيلاً».

ويحتل يوفنتوسالصدارة برصيد 33 نقطة ويفتقد يوفنتوس جهود المهاجم الأرجنتيني ديبالا منذ أكثر من شهر كما يتوقع بشكل كبير غياب مواطنه هيغواين عن المباراة لعدم اكتمال لياقته. ويغيب أيضاً المدافع البارز أندريا بارزالي حتى نهاية العام بسبب إصابته بخلع في الكتف كما يغيب بديله مهدي بنعطية، بينما لم يشارك الكرواتي ماركو بياكا الوافد الجديد لصفوف الفريق سوى في خمس مباريات قبل أن يتعرض لإصابة خلال وجوده مع منتخب بلاده.

ضغوط

ويخوض انترميلان مباراته ضد فيورنتينا وسط ضغوطات كبيرة بعد خروجه من الدوري الأوروبي ويتخلف انترميلان بفارق 15 نقطة عن الصدارة و8 عن روما وميلان لكن لاعب وسطه انتونيو كاندريفا لا يزال واثقا بقدرة فريقه على احتلال مركز مؤهل مباشرة لدوري الأبطال ،ومن المتوقع أن يواصل روما ضغطه على يوفنتوس المتصدر عندما يستضيف بيسكارا في مهمة سهلة على الورق لفريق العاصمة الإيطالية.

إصرار

يعد الإصرار أبرز أسلحة يوفنتوس، وهو ما أكده كلاوديو ماركيزيو. وقال «لا يزال أمامنا مباراة أخرى في دور المجموعات بدوري الأبطال وبعدها سنكون بحاجة إلى التركيز على الدوري الإيطالي. رغم أن الفرق المنافسة بالدوري تتعرض لكبوات، فلا يفترض بنا أن نغيب عن مستوانا».

رابط المصدر: يوفنتوس في مهمة سهلة أمام جنوى

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً