محمد بن مكتوم رئيساً فخرياً لاتحاد الدراجات

■ عبد الملك والشعفار مع موظفي الهيئة وأعضاء اتحاد الدراجات | البيان ■ الشعفار يسلم عبد الملك تقرير اتحاد الدراجات | البيان ■ محمد بن مكتوم آل مكتوم | لبيان صورة

أعلن أسامة أحمد الشعفار رئيس اتحاد الإمارات للدراجات، عن اعتزاز وفخر أسرة دراجات الإمارات، وتشرفها باختيار الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم رئيساً فخرياً للاتحاد، والذي جاء برغبة جماعية باعتباره قيمة وقامة رياضية يفتخر ويعتز بها الجميع، وجاء ذلك في بداية الاجتماع الأول لمجلس إدارة الاتحاد، الذي عقد برئاسة أسامة أحمد الشعفار، في قاعة الاجتماعات بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، عقب اللقاء الذي جمع مجلس الإدارة بمسؤولي الهيئة بقيادة الأمين العام إبراهيم عبد الملك. ورحب أسامة الشعفار بأعضاء مجلس الإدارة، متمنياً لهم التوفيق، وأن يكونوا دعماً لمسيرة الدراجات الناجحة، والمساهمة بجهدهم وتعاونهم وعملهم بروح الفريق الواحد، في مواصلة تحقيق الإنجازات، للحفاظ على تميز اتحاد الدراجات، ليكون دوماً في مقدمة الاتحادات الرياضية الأكثر إنجازاً. توزيع المناصب وخصص الاجتماع الأول لتوزيع المناصب على الأعضاء، حيث تم اختيار أحمد محمد الحوري نائباً لرئيس مجلس الإدارة ورئيساً للجنة الإعلامية، وعبد الناصر عمران الشامسي أميناً عاماً ورئيساً للجنة المنتخبات الوطنية، وعبد الكريم محمد الزرعوني مديراً مالياً ورئيساً للجنة الفنية، وسالم عتيق الكتبي نائباً للمدير المالي ورئيساً للجنة الحكام، وتولى نايف عبد العزيز جكة منصب الأمين العام المساعد، ونورة حسن رئاسة اللجنة النسائية. وسيتم في الاجتماع المقبل تسمية أعضاء اللجان بناء على اختيارات رؤساء اللجان. اجتماع الهيئة والتقى المسؤولون بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في مقر الهيئة بدبي، مجلس إدارة اتحاد الإمارات للدراجات الجديد، وجاء اللقاء، الذي ترأسه إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة، إيجابياً ومثمراً، وطرح خلاله العديد من الأمور التي تنعش الآمال والطموحات المستقبلية للمسيرة الرياضية عامة، واتحاد الدراجات بشكل خاص. وأشار إلى أن العمل المتجانس في الاتحاد، هو العامل الأساسي في ما تحقق من نجاحات مشرفة طوال الأعوام الأخيرة، ومن بينها تأهل النجم يوسف ميرزا لريو دي جانيرو لأول مرة في تاريخ الدراجات، لكنها بالتأكيد هي البداية والحافز لمواصلة الجهود من الآن، لنرى أكثر من نجم للدراجات في الدورة الأولمبية المقبلة بطوكيو، وثقتنا كبيرة في جهودكم وطموحاتكم لتحقيق الآمال المرجوة. نظام أساسي وتناول إبراهيم عبد الملك خطط المرحلة المقبلة للنهوض بالمستوى الرياضي، وأشار إلى أهمية أن يكون لكل اتحاد نظام أساسي متطور، وحرصنا على منح المزيد من الصلاحيات للاتحادات الرياضية في وضع النظام الخاص بها، وفقاً للنظام الدولي والأولمبي، وهناك مهلة لكل الاتحادات لنهاية ديسمبر المقبل لتقديم رؤيتها، حتى يتسنى لنا وضع النظام الأساسي العام، ونهدف من ذلك التماشي مع كل القوانين الدولية، وتلافي أية خلافات، والحفاظ على مؤسساتنا الرياضية. الإجازات الرياضية وحول الإجازات الرياضية قال الأمين العام: نحن نتعامل بشفافية مع كل الاتحادات والمؤسسات الرياضية، ومشكلة الإجازات الرياضية نابعة من عدم المصداقية، لأن المفروض أن تمنح للاعبين والإداريين للانتظام في المعسكرات الداخلية والخارجية، وللمشاركة في البطولات الرسمية، لكن ما يحدث يختلف كثيراً ويبعد عن الواقع، ويقلل من مصداقيتنا أمام وزارة الداخلية تحديداً، ونأمل من الاتحادات تقنين طلب الإجازة الرياضية، ولمن يستحق فعلاً، لضمان التعامل بشكل جيد مع كل المؤسسات. اهتمام الهيئة في ختام اللقاء قدم أسامة أحمد الشعفار الشكر والامتنان، لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، على الدعم الكبير لدراجات الإمارات، والشكر والتقدير للأمين العام إبراهيم عبد الملك، وللأمين العام المساعد خالد المدفع، لما يقدمانه لدراجات الإمارات من اهتمام ورعاية، وتعاونهما الملموس، الذي كان له المردود الإيجابي على تقدم ورقي مسيرة اتحاد الدراجات. إشادة حرص إبراهيم عبد الملك على الإشادة بنشاط العنصر النسائي، وبنتائج منتخب الإناث في اتحاد الدراجات، الذي يعتبر من الاتحادات، التي تولي العنصر النسائي كل الاهتمام والرعاية.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أعلن أسامة أحمد الشعفار رئيس اتحاد الإمارات للدراجات، عن اعتزاز وفخر أسرة دراجات الإمارات، وتشرفها باختيار الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم رئيساً فخرياً للاتحاد، والذي جاء برغبة جماعية باعتباره قيمة وقامة رياضية يفتخر ويعتز بها الجميع، وجاء ذلك في بداية الاجتماع الأول لمجلس إدارة الاتحاد، الذي عقد برئاسة أسامة أحمد الشعفار، في قاعة الاجتماعات بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، عقب اللقاء الذي جمع مجلس الإدارة بمسؤولي الهيئة بقيادة الأمين العام إبراهيم عبد الملك.

ورحب أسامة الشعفار بأعضاء مجلس الإدارة، متمنياً لهم التوفيق، وأن يكونوا دعماً لمسيرة الدراجات الناجحة، والمساهمة بجهدهم وتعاونهم وعملهم بروح الفريق الواحد، في مواصلة تحقيق الإنجازات، للحفاظ على تميز اتحاد الدراجات، ليكون دوماً في مقدمة الاتحادات الرياضية الأكثر إنجازاً.

توزيع المناصب

وخصص الاجتماع الأول لتوزيع المناصب على الأعضاء، حيث تم اختيار أحمد محمد الحوري نائباً لرئيس مجلس الإدارة ورئيساً للجنة الإعلامية، وعبد الناصر عمران الشامسي أميناً عاماً ورئيساً للجنة المنتخبات الوطنية، وعبد الكريم محمد الزرعوني مديراً مالياً ورئيساً للجنة الفنية، وسالم عتيق الكتبي نائباً للمدير المالي ورئيساً للجنة الحكام، وتولى نايف عبد العزيز جكة منصب الأمين العام المساعد، ونورة حسن رئاسة اللجنة النسائية. وسيتم في الاجتماع المقبل تسمية أعضاء اللجان بناء على اختيارات رؤساء اللجان.

اجتماع الهيئة

والتقى المسؤولون بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في مقر الهيئة بدبي، مجلس إدارة اتحاد الإمارات للدراجات الجديد، وجاء اللقاء، الذي ترأسه إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة، إيجابياً ومثمراً، وطرح خلاله العديد من الأمور التي تنعش الآمال والطموحات المستقبلية للمسيرة الرياضية عامة، واتحاد الدراجات بشكل خاص. وأشار إلى أن العمل المتجانس في الاتحاد، هو العامل الأساسي في ما تحقق من نجاحات مشرفة طوال الأعوام الأخيرة، ومن بينها تأهل النجم يوسف ميرزا لريو دي جانيرو لأول مرة في تاريخ الدراجات، لكنها بالتأكيد هي البداية والحافز لمواصلة الجهود من الآن، لنرى أكثر من نجم للدراجات في الدورة الأولمبية المقبلة بطوكيو، وثقتنا كبيرة في جهودكم وطموحاتكم لتحقيق الآمال المرجوة.

نظام أساسي

وتناول إبراهيم عبد الملك خطط المرحلة المقبلة للنهوض بالمستوى الرياضي، وأشار إلى أهمية أن يكون لكل اتحاد نظام أساسي متطور، وحرصنا على منح المزيد من الصلاحيات للاتحادات الرياضية في وضع النظام الخاص بها، وفقاً للنظام الدولي والأولمبي، وهناك مهلة لكل الاتحادات لنهاية ديسمبر المقبل لتقديم رؤيتها، حتى يتسنى لنا وضع النظام الأساسي العام، ونهدف من ذلك التماشي مع كل القوانين الدولية، وتلافي أية خلافات، والحفاظ على مؤسساتنا الرياضية.

الإجازات الرياضية

وحول الإجازات الرياضية قال الأمين العام: نحن نتعامل بشفافية مع كل الاتحادات والمؤسسات الرياضية، ومشكلة الإجازات الرياضية نابعة من عدم المصداقية، لأن المفروض أن تمنح للاعبين والإداريين للانتظام في المعسكرات الداخلية والخارجية، وللمشاركة في البطولات الرسمية، لكن ما يحدث يختلف كثيراً ويبعد عن الواقع، ويقلل من مصداقيتنا أمام وزارة الداخلية تحديداً، ونأمل من الاتحادات تقنين طلب الإجازة الرياضية، ولمن يستحق فعلاً، لضمان التعامل بشكل جيد مع كل المؤسسات.

اهتمام الهيئة

في ختام اللقاء قدم أسامة أحمد الشعفار الشكر والامتنان، لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، على الدعم الكبير لدراجات الإمارات، والشكر والتقدير للأمين العام إبراهيم عبد الملك، وللأمين العام المساعد خالد المدفع، لما يقدمانه لدراجات الإمارات من اهتمام ورعاية، وتعاونهما الملموس، الذي كان له المردود الإيجابي على تقدم ورقي مسيرة اتحاد الدراجات.

إشادة

حرص إبراهيم عبد الملك على الإشادة بنشاط العنصر النسائي، وبنتائج منتخب الإناث في اتحاد الدراجات، الذي يعتبر من الاتحادات، التي تولي العنصر النسائي كل الاهتمام والرعاية.

رابط المصدر: محمد بن مكتوم رئيساً فخرياً لاتحاد الدراجات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً