مدرسة الشيم تعانق لقب الفتيات لبطولة الشهيد للجوجيتسو

صورة انطلقت منافسات بطولة الشهيد للجوجيتسو بصالة آيبك آرينا أول من أمس وخصصت لفئة الفتيات وشارك فيها 900 فتاة من جميع الأعمار، بحضور عبد المنعم الهاشمي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو رئيس الاتحاد الآسيوي

رئيس الاتحاد الإماراتي، ومحمد بن دلموج ويوسف البطران عضوي مجلس إدارة الاتحاد وعدد كبير من أولياء أمور الفتيات اللاتي شاركن في المنافسات، واختتم مساء أمس نزالات البنين لجميع الأعمار والأوزان. وحصدت مدرسة الشيم من العين لقب منافسات الفتيات بـ 18 ميدالية ملونة، مقسمة إلى 5 ذهبيات ومثلهما فضيات و8 برونز، وحل نادي العين في الترتيب الثاني بـ 10 ميداليات،7 ذهبيات، 2 فضية، وبرونزية، وحافظ مركز أبوظبي للتعليم والتدريب على المركز الثالث بـ 9 مداليات، 4 ذهبيات، و2 فضيات، و3 برونز وسيطرت مدارس ومراكز العين على المراكز التالية فحصل المركز التقني والمهني، على الترتيب الرابع بـ 8 ميداليات، وجاء في المراكز الخامس والسادس والسابع والثامن، المريجب 8 ميداليات، مدرسة الفوعة 8 ميداليات، مدرسة المعالي 7 ميداليات، مدرسة سلامة بنت بطي العين، وجميعهم من مدينة العين، وجاء في الترتيب التاسع، مدرسة الريادة 7 ميداليات من أبوظبي، ومدرسة أم كلثوم عاشرة بـ 6 ميداليات. وقال محمد بن دلموج الظاهري إننا محظوظون في الاتحاد بيوم الشهيد وهو يوم العزامة والكرامة، لكي نقدم رسائلنا عبر البطولة التي تحمل اسم الشهيد إعزازاً وتقديراً إلى كل من ضحى من أجل الوطن، مؤكداً أن القيادة الرشيدة المثل والقدوة في الاحتفاء بالشهداء وذويهم، ولم يترك صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي أي مناسبة إلا ذكرهم فيها، مخصصاً مكتباً تابعاً لديوان سموه لرعاية أسر الشهداء، ومن جانبنا نثمن الرعاية الكريمة لسموه ونتقدم ببالغ الشكر والعرفان. إقبال كبير وأوضح بن دلموك أن الإقبال الكبير سواء من البنات أو البنين للمشاركة جعل البطولة مناسبة وطنية، وحدثاً استثنائياً، ونحن في اتحاد الإمارات للجوجيتسو محظوظون بأن نكون في قلب هذا الحدث المهم، وهدفنا دائماً أن نكون مبادرين في كافة المناسبات، وأن نشارك في كل أيام الوطن، وأن نحث أبناءنا وبناتنا من الأجيال الجديدة على استيعاب هذه الدروس وتكريس حب الوطن. من جانبه أوضح يوسف البطران أن يوم الشهيد يحمل ذكرى عطره ولم لا وهم ممن ضحوا بأرواحهم من أجل عزة وكرامة الوطن؟ وأن الأقبال الكبير والذي فائق التوقعات من فتياتنا والذي تعدى 900 فتاة، و1500 في اليوم المخصص للبنين البرهان الأكبر على تكريم الشهيد وإعطائه حقه المعنوي، وأن الرسائل التي نود إيصالها عبر الجوجيتسو قد وصلت إلى الكبير والصغير من أبنائنا. أغلى ميدالية وقالت عفراء حميد الكعبي إن فوزها بالميدالية الذهبية في بطولة الشهيد تعتبر أغلى ميدالية تعلقها على صدرها لما لها من قيمة كبيرة تختلف عن بقية الميداليات الذهبية العديدة التي حققتها خلال مشاركاتها على مدار السنوات الماضية، وعللت ذلك لأهمية هذه البطولة لكونها تحمل اسم شهيد الوطن الذي زاد بروحه وعمره فداء للوطن وإعلاء لكلمة الحق بالدفاع عن الشرعية. وقالت عفراء الطالبة في الصف السابع بمدرسة الأصايل بمدينة خليفة أ إنها بدأت ممارسة رياضة الجوجيتسو عندما كانت في الصف الخامس.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

انطلقت منافسات بطولة الشهيد للجوجيتسو بصالة آيبك آرينا أول من أمس وخصصت لفئة الفتيات وشارك فيها 900 فتاة من جميع الأعمار، بحضور عبد المنعم الهاشمي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو رئيس الاتحاد الآسيوي رئيس الاتحاد الإماراتي، ومحمد بن دلموج ويوسف البطران عضوي مجلس إدارة الاتحاد وعدد كبير من أولياء أمور الفتيات اللاتي شاركن في المنافسات، واختتم مساء أمس نزالات البنين لجميع الأعمار والأوزان.

وحصدت مدرسة الشيم من العين لقب منافسات الفتيات بـ 18 ميدالية ملونة، مقسمة إلى 5 ذهبيات ومثلهما فضيات و8 برونز، وحل نادي العين في الترتيب الثاني بـ 10 ميداليات،7 ذهبيات، 2 فضية، وبرونزية، وحافظ مركز أبوظبي للتعليم والتدريب على المركز الثالث بـ 9 مداليات، 4 ذهبيات، و2 فضيات، و3 برونز وسيطرت مدارس ومراكز العين على المراكز التالية فحصل المركز التقني والمهني، على الترتيب الرابع بـ 8 ميداليات، وجاء في المراكز الخامس والسادس والسابع والثامن، المريجب 8 ميداليات، مدرسة الفوعة 8 ميداليات، مدرسة المعالي 7 ميداليات، مدرسة سلامة بنت بطي العين، وجميعهم من مدينة العين، وجاء في الترتيب التاسع، مدرسة الريادة 7 ميداليات من أبوظبي، ومدرسة أم كلثوم عاشرة بـ 6 ميداليات.

وقال محمد بن دلموج الظاهري إننا محظوظون في الاتحاد بيوم الشهيد وهو يوم العزامة والكرامة، لكي نقدم رسائلنا عبر البطولة التي تحمل اسم الشهيد إعزازاً وتقديراً إلى كل من ضحى من أجل الوطن، مؤكداً أن القيادة الرشيدة المثل والقدوة في الاحتفاء بالشهداء وذويهم، ولم يترك صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي أي مناسبة إلا ذكرهم فيها، مخصصاً مكتباً تابعاً لديوان سموه لرعاية أسر الشهداء، ومن جانبنا نثمن الرعاية الكريمة لسموه ونتقدم ببالغ الشكر والعرفان.

إقبال كبير

وأوضح بن دلموك أن الإقبال الكبير سواء من البنات أو البنين للمشاركة جعل البطولة مناسبة وطنية، وحدثاً استثنائياً، ونحن في اتحاد الإمارات للجوجيتسو محظوظون بأن نكون في قلب هذا الحدث المهم، وهدفنا دائماً أن نكون مبادرين في كافة المناسبات، وأن نشارك في كل أيام الوطن، وأن نحث أبناءنا وبناتنا من الأجيال الجديدة على استيعاب هذه الدروس وتكريس حب الوطن.

من جانبه أوضح يوسف البطران أن يوم الشهيد يحمل ذكرى عطره ولم لا وهم ممن ضحوا بأرواحهم من أجل عزة وكرامة الوطن؟ وأن الأقبال الكبير والذي فائق التوقعات من فتياتنا والذي تعدى 900 فتاة، و1500 في اليوم المخصص للبنين البرهان الأكبر على تكريم الشهيد وإعطائه حقه المعنوي، وأن الرسائل التي نود إيصالها عبر الجوجيتسو قد وصلت إلى الكبير والصغير من أبنائنا.

أغلى ميدالية

وقالت عفراء حميد الكعبي إن فوزها بالميدالية الذهبية في بطولة الشهيد تعتبر أغلى ميدالية تعلقها على صدرها لما لها من قيمة كبيرة تختلف عن بقية الميداليات الذهبية العديدة التي حققتها خلال مشاركاتها على مدار السنوات الماضية، وعللت ذلك لأهمية هذه البطولة لكونها تحمل اسم شهيد الوطن الذي زاد بروحه وعمره فداء للوطن وإعلاء لكلمة الحق بالدفاع عن الشرعية. وقالت عفراء الطالبة في الصف السابع بمدرسة الأصايل بمدينة خليفة أ إنها بدأت ممارسة رياضة الجوجيتسو عندما كانت في الصف الخامس.

رابط المصدر: مدرسة الشيم تعانق لقب الفتيات لبطولة الشهيد للجوجيتسو

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً