أبوظبي تحسم هوية بطل العالم للفورمولا 1 اليـــــوم

■ حلبة ياس تتزين لاستقبال ختام بطولة العالم للفورمولا1 اليوم | تصوير: مجدي اسكندر تتجه أنظار العالم اليوم إلى حلبة مرسى ياس في العاصمة أبوظبي مع انطلاقة سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1، الجولة الختامية من بطولة العالم موسم 2016. وتعلن اليوم حلبة

مرسى ياس عن هوية بطل العالم للفورمولا 1 في الموسم الحالي، إذ يحتدم الصراع بين ثنائي فريق مرسيدس الألماني نيكو روزبرغ والبريطاني لويس هاميلتون على لقب البطولة، وسيشهد سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى، عندما ينطلق في الساعة الخامسة مساءً، احتباس الأنفاس وارتفاع وتيرة الإثارة والتشويق على مدار 55 لفة من أجل التعرف على هوية البطل. صدارة ويتصدر نيكو روزبرغ الترتيب العام للبطولة برصيد 367 نقطة وبفارق 12 نقطة عن مطارده هاميلتون الذي استطاع الحفاظ على آماله في المنافسة على اللقب، ويأمل روزبرغ في تحقيق بطولة العالم للمرة الأولى في تاريخه، فيما يطمح هاميلتون إلى التتويج باللقب العالمي للمرة الرابعة مسيرته. ومن المتوقع أن تكون أكبر مستويات الإثارة والتشويق حاضرة في جولة الختام لأطول موسم عرفته سباقات الفورمولا 1 عبر تاريخها، خاصة أن المنافسة على أشدها بين روزبرغ وهاميلتون، وبات كل شيء وارد الحدوث على أرض حلبة مرسى ياس، خصوصاً بعد أن استطاع هاميلتون تشكيل ضغط على روزبرغ متصدر الترتيب بتسجيله أسرع زمن خلال جولة التأهيل الرسمية مما يعني انطلاقته من المركز الأول على خط السباق ومتفوقاً على روزبرغ الذي سينطلق من المركز الثاني. وسيحاول هاميلتون الحفاظ على هدوئه واتزانه طوال مجريات السباق من أجل إنهاء السباق في المركز الأول وانتظار نتيجة منافسه والتي سيتحدد على إثرها لمن يذهب لقب البطولة هذا الموسم. حظوظ التتويج ويملك نيكو روزبرغ حظوظاً قوياً في التتويج باللقب لأول مرة في تاريخه والسير على خطى والده كيكي روزبرغ الذي تمكن من إحراز لقب بطولة العالم للفورمولا 1 مرة واحدة من قبل، ويحتاج روزبرغ إلى إنهاء سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى في أبوظبي في أحد المراكز الثلاثة الأولى للتتويج باللقب بغض النظر عن نتيجة هاميلتون وهو قادر على تحقيق ذلك في ظل انطلاقته من المركز الثاني اليوم، كما يملك فرصاً عدة بالفوز بالبطولة إذا أحرز أحد المراكز من الثالث وحتى السادس بشرط حلول هاميلتون في المركز الثاني، فيما يفوز باللقب إذا أحرز أحد المراكز الثمانية الأولى بشرط عدم حلول هاميلتون في المركزين الأول والثاني. عدم الاستسلام أما لويس هاميلتون فقد أعلن عدم الاستسلام وأكد عزمه على القتال حتى النهاية وهو ما بدا واضحاً خلال التجارب الحرة وجولة التأهيل، ويحتاج إلى الفوز بالمركز الأول في السباق وعدم احتلال روزبرغ المركز الثاني أو الثالث، ولذا يتعين عليه مساعدة الآخرين في تعطيل روزبرغ لعل وعسى تحدث المعجزة ويتوج باللقب. أسرع زمن ونجح هاميلتون في تسجيل أسرع زمن في جولة التأهيل أمس وسط منافسة شرسة من روزبرغ، وسجل هاميلتون 1.38.755 دقيقة، بينما سجل روزبرغ ثاني أسرع زمن 1.39.058 دقيقة، وجاء في المركز الثالث الأسترالي دانيال ريتشاردو سائق فريق رد بل بزمن قدره 1.34.589 دقيقة، وسينطلق من مركز الانطلاق الرابع في السباق الفنلندي كيمي رايكونن سائق فريق فيراري، وخلفه زميله في الفريق الألماني سيباستيان فيتيل. وقال نيكو روزبرغ عقب جولة التأهيل: «جئت إلى هنا من أجل الانطلاق من المركز الأول لذا لم يكن اليوم في غاية الروعة، فقد قدم هاميلتون عملاً جيداً، وكما نعرف مازالت الفرص موجودة في السباق، ولكنني متفائل في ظل انطلاقتي من المركز الثاني». أما لويس هاميلتون فقد علق على انطلاقته أولاً قائلاً: «أسبوع جيد للغاية آمل أن يحالفني التوفيق في السباق اليوم، فلا أحد يعلم ماذا قد يحدث، وسأواصل القتال حتى النهاية». شعار «الإمارات 45» يزين قمصان موظفي ياس كشف مصمم الأزياء الرجالية العالمي جيريمي هاكيت عن قميص وقبعة، يحملان شعار «الإمارات 45» صممهما خصيصًا، احتفاءً باليوم الوطني الـ 45 لدولة الإمارات العربية المتحدة، خلال سباق الجائزة الكبرى للفورمولا1 لعام 2016 في أبوظبي. وأهدى جيريمي هاكيت القميص والقبعة بتصميمهما الفريد أمس لعبد الله خوري، رئيس مجلس إدارة حلبة مرسى ياس، والطارق العامري، الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس. ويحمل كل من القميص والقبعة الشعار المميز «الإمارات 45» احتفاءً باليوم الوطني الـ 45 لدولة الإمارات العربية المتحدة والذي يصادف 2 ديسمبر، وتلقت حلبة مرسى ياس هذه الهدية المميزة التي تشمل كلًا من القميص والقبعة قبل سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 لعام 2016 والذي يحسم لقب بطولة السائقين لهذا الموسم. وتأتي هذه الهدية المميزة احتفاءً بإطلاق شراكة جديدة تجمع دار هاكيت للأزياء وحلبة مرسى ياس، وتوفر من خلالها دار الأزياء الشهيرة عالميًا بملابسها ذات التصميمات المميزة موظفي حلبة مرسى ياس وكادر العمل زيهم الرسمي خلال سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 لعام 2016. تلة أبوظبي تستقبل عدداً غفيراً من الجماهير طرحت حلبة مرسى ياس، تذاكر إضافية، أتاحت لعددٍ غير مسبوقٍ من الحضور، الاستمتاع بمتابعة الختام الحماسي للبطولة من أفضل مواقع متابعة السباق على حلبة مرسى ياس بأسعار معقولة. استضافت تلة أبوظبي أعدادًا إضافية من الجماهير في سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 بعدما أتاحت حلبة مرسى ياس 1500 تذكرة إضافية مخصصة لمنطقة تلة أبوظبي قبل انطلاقة الحدث. وتحظى تلة أبوظبي في حلبة مرسى ياس بشهرة متميزة على مستوى العالم، وأثبتت شعبيتها لدى زوار الحلبة سواء من المقيمين في الدولة أو القادمين من مختلف أنحاء العالم، إذ توفر تلة أبوظبي إطلالة على المنعطفات رقم 4 و5 و6 بالإضافة إلى المنعطف 7 والذي يعد الأكثر حدة على الحلبة والذي يؤدي إلى خط المسار المستقيم الطويل، وهو أطول المسارات المستقيمة في حلبات الفورمولا1. 3 سينطلق البريطاني لويس هاميلتون من المركز الأول على حلبة مرسى ياس للمرة الثالثة منذ مشاركته على أرض الحلبة. وبعقد مقارنة بين هاميلتون وروزبرغ فيما يتعلق بمركز الانطلاق في حلبة مرسى ياس يبدو التفوق واضحاً لهاميلتون الذي انطلق من هذا المركز في أبوظبي مرتين من قبل عامي 2011 و 2014، بينما انطلق من المركز الثاني عامي 2010 و2015 ومن المركز السابع عام 2013، فيما لم يحقق أي مركز من العشرة الأوائل في عامي 2012 و2009، أما نيكو روزبرغ فقد انطلق أولاً في حلبة ياس مرة واحدة كانت الموسم الماضي ومن المركز الثالث عام 2013 ومن المركز السادس عام 2011 والرابع عام 2010 والتاسع عام 2009، بينما كان أسوأ الأزمنة التي حققها في جولة التأهيل بحلبة ياس في عام 2014 عندما انطلق من المركز الرابع عشر. وولف: لا مؤامرة من مرسيدس لصالح روزبرغ نفى توتو وولف، المدير التنفيذي لفريق مرسيدس تفضيل الفريق لنيكو روزبرغ على زميله لويس هاميلتون، مؤكداً أن إدارة الفريق التزمت الحياد في التعامل مع السائقين وقدمت لكل منهما نفس الدعم منذ بداية الموسم وبصورة منصفة. وقال تعليقاً على ما أشار إليه هاميلتون سابقاً بنقل جزء من طاقمه الميكانيكي بداية الموسم إلى زميله روزبرغ: «لا توجد مؤامرة أو أي رغبة منا في تفضيل سائق على الآخر بسبب قرار مبادلة بعض الميكانيكيين بين السائقان بداية الموسم، نعلم أن الجميع يتحدث حول هذا الأمر، ولكن التغيير تم بناء على طبيعة العمل ومثلما يحدث كل موسم في الفريق». وأضاف: «لم يحدث أي شيء غريب من جانبنا طوال الموسم، ونحن قدمنا الدعم لكلا الفريقين، ولم نعلم في بداية الموسم من سينافس على بطولة العالم، إذ إن هدفنا الرئيس أيضاً فوز مرسيدس ببطولة العالم للصانعين، وكذلك فوز أحد سائقينا ببطولة السائقين ولا يهم سواء كان هاميلتون أو روزبرغ»، مشيراً إلى أنه من المهم الحفاظ على العلاقة بين هاميلتون وروزبرغ والتي تصب في مصلحة الفريق مع الأخذ في الاعتبار أن احتدام المعركة بينهما تشكل الكثير من الضغط على كليهما.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ حلبة ياس تتزين لاستقبال ختام بطولة العالم للفورمولا1 اليوم | تصوير: مجدي اسكندر

تتجه أنظار العالم اليوم إلى حلبة مرسى ياس في العاصمة أبوظبي مع انطلاقة سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1، الجولة الختامية من بطولة العالم موسم 2016.

وتعلن اليوم حلبة مرسى ياس عن هوية بطل العالم للفورمولا 1 في الموسم الحالي، إذ يحتدم الصراع بين ثنائي فريق مرسيدس الألماني نيكو روزبرغ والبريطاني لويس هاميلتون على لقب البطولة، وسيشهد سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى، عندما ينطلق في الساعة الخامسة مساءً، احتباس الأنفاس وارتفاع وتيرة الإثارة والتشويق على مدار 55 لفة من أجل التعرف على هوية البطل.

صدارة

ويتصدر نيكو روزبرغ الترتيب العام للبطولة برصيد 367 نقطة وبفارق 12 نقطة عن مطارده هاميلتون الذي استطاع الحفاظ على آماله في المنافسة على اللقب، ويأمل روزبرغ في تحقيق بطولة العالم للمرة الأولى في تاريخه، فيما يطمح هاميلتون إلى التتويج باللقب العالمي للمرة الرابعة مسيرته.

ومن المتوقع أن تكون أكبر مستويات الإثارة والتشويق حاضرة في جولة الختام لأطول موسم عرفته سباقات الفورمولا 1 عبر تاريخها، خاصة أن المنافسة على أشدها بين روزبرغ وهاميلتون، وبات كل شيء وارد الحدوث على أرض حلبة مرسى ياس، خصوصاً بعد أن استطاع هاميلتون تشكيل ضغط على روزبرغ متصدر الترتيب بتسجيله أسرع زمن خلال جولة التأهيل الرسمية مما يعني انطلاقته من المركز الأول على خط السباق ومتفوقاً على روزبرغ الذي سينطلق من المركز الثاني.

وسيحاول هاميلتون الحفاظ على هدوئه واتزانه طوال مجريات السباق من أجل إنهاء السباق في المركز الأول وانتظار نتيجة منافسه والتي سيتحدد على إثرها لمن يذهب لقب البطولة هذا الموسم.

حظوظ التتويج

ويملك نيكو روزبرغ حظوظاً قوياً في التتويج باللقب لأول مرة في تاريخه والسير على خطى والده كيكي روزبرغ الذي تمكن من إحراز لقب بطولة العالم للفورمولا 1 مرة واحدة من قبل، ويحتاج روزبرغ إلى إنهاء سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى في أبوظبي في أحد المراكز الثلاثة الأولى للتتويج باللقب بغض النظر عن نتيجة هاميلتون وهو قادر على تحقيق ذلك في ظل انطلاقته من المركز الثاني اليوم، كما يملك فرصاً عدة بالفوز بالبطولة إذا أحرز أحد المراكز من الثالث وحتى السادس بشرط حلول هاميلتون في المركز الثاني، فيما يفوز باللقب إذا أحرز أحد المراكز الثمانية الأولى بشرط عدم حلول هاميلتون في المركزين الأول والثاني.

عدم الاستسلام

أما لويس هاميلتون فقد أعلن عدم الاستسلام وأكد عزمه على القتال حتى النهاية وهو ما بدا واضحاً خلال التجارب الحرة وجولة التأهيل، ويحتاج إلى الفوز بالمركز الأول في السباق وعدم احتلال روزبرغ المركز الثاني أو الثالث، ولذا يتعين عليه مساعدة الآخرين في تعطيل روزبرغ لعل وعسى تحدث المعجزة ويتوج باللقب.

أسرع زمن

ونجح هاميلتون في تسجيل أسرع زمن في جولة التأهيل أمس وسط منافسة شرسة من روزبرغ، وسجل هاميلتون 1.38.755 دقيقة، بينما سجل روزبرغ ثاني أسرع زمن 1.39.058 دقيقة، وجاء في المركز الثالث الأسترالي دانيال ريتشاردو سائق فريق رد بل بزمن قدره 1.34.589 دقيقة، وسينطلق من مركز الانطلاق الرابع في السباق الفنلندي كيمي رايكونن سائق فريق فيراري، وخلفه زميله في الفريق الألماني سيباستيان فيتيل. وقال نيكو روزبرغ عقب جولة التأهيل: «جئت إلى هنا من أجل الانطلاق من المركز الأول لذا لم يكن اليوم في غاية الروعة، فقد قدم هاميلتون عملاً جيداً، وكما نعرف مازالت الفرص موجودة في السباق، ولكنني متفائل في ظل انطلاقتي من المركز الثاني». أما لويس هاميلتون فقد علق على انطلاقته أولاً قائلاً: «أسبوع جيد للغاية آمل أن يحالفني التوفيق في السباق اليوم، فلا أحد يعلم ماذا قد يحدث، وسأواصل القتال حتى النهاية».

شعار «الإمارات 45» يزين قمصان موظفي ياس

كشف مصمم الأزياء الرجالية العالمي جيريمي هاكيت عن قميص وقبعة، يحملان شعار «الإمارات 45» صممهما خصيصًا، احتفاءً باليوم الوطني الـ 45 لدولة الإمارات العربية المتحدة، خلال سباق الجائزة الكبرى للفورمولا1 لعام 2016 في أبوظبي.

وأهدى جيريمي هاكيت القميص والقبعة بتصميمهما الفريد أمس لعبد الله خوري، رئيس مجلس إدارة حلبة مرسى ياس، والطارق العامري، الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس.

ويحمل كل من القميص والقبعة الشعار المميز «الإمارات 45» احتفاءً باليوم الوطني الـ 45 لدولة الإمارات العربية المتحدة والذي يصادف 2 ديسمبر، وتلقت حلبة مرسى ياس هذه الهدية المميزة التي تشمل كلًا من القميص والقبعة قبل سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 لعام 2016 والذي يحسم لقب بطولة السائقين لهذا الموسم.

وتأتي هذه الهدية المميزة احتفاءً بإطلاق شراكة جديدة تجمع دار هاكيت للأزياء وحلبة مرسى ياس، وتوفر من خلالها دار الأزياء الشهيرة عالميًا بملابسها ذات التصميمات المميزة موظفي حلبة مرسى ياس وكادر العمل زيهم الرسمي خلال سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 لعام 2016.

تلة أبوظبي تستقبل عدداً غفيراً من الجماهير

طرحت حلبة مرسى ياس، تذاكر إضافية، أتاحت لعددٍ غير مسبوقٍ من الحضور، الاستمتاع بمتابعة الختام الحماسي للبطولة من أفضل مواقع متابعة السباق على حلبة مرسى ياس بأسعار معقولة.

استضافت تلة أبوظبي أعدادًا إضافية من الجماهير في سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 بعدما أتاحت حلبة مرسى ياس 1500 تذكرة إضافية مخصصة لمنطقة تلة أبوظبي قبل انطلاقة الحدث. وتحظى تلة أبوظبي في حلبة مرسى ياس بشهرة متميزة على مستوى العالم، وأثبتت شعبيتها لدى زوار الحلبة سواء من المقيمين في الدولة أو القادمين من مختلف أنحاء العالم، إذ توفر تلة أبوظبي إطلالة على المنعطفات رقم 4 و5 و6 بالإضافة إلى المنعطف 7 والذي يعد الأكثر حدة على الحلبة والذي يؤدي إلى خط المسار المستقيم الطويل، وهو أطول المسارات المستقيمة في حلبات الفورمولا1.

3

سينطلق البريطاني لويس هاميلتون من المركز الأول على حلبة مرسى ياس للمرة الثالثة منذ مشاركته على أرض الحلبة.

وبعقد مقارنة بين هاميلتون وروزبرغ فيما يتعلق بمركز الانطلاق في حلبة مرسى ياس يبدو التفوق واضحاً لهاميلتون الذي انطلق من هذا المركز في أبوظبي مرتين من قبل عامي 2011 و 2014، بينما انطلق من المركز الثاني عامي 2010 و2015 ومن المركز السابع عام 2013، فيما لم يحقق أي مركز من العشرة الأوائل في عامي 2012 و2009، أما نيكو روزبرغ فقد انطلق أولاً في حلبة ياس مرة واحدة كانت الموسم الماضي ومن المركز الثالث عام 2013 ومن المركز السادس عام 2011 والرابع عام 2010 والتاسع عام 2009، بينما كان أسوأ الأزمنة التي حققها في جولة التأهيل بحلبة ياس في عام 2014 عندما انطلق من المركز الرابع عشر.

وولف: لا مؤامرة من مرسيدس لصالح روزبرغ

نفى توتو وولف، المدير التنفيذي لفريق مرسيدس تفضيل الفريق لنيكو روزبرغ على زميله لويس هاميلتون، مؤكداً أن إدارة الفريق التزمت الحياد في التعامل مع السائقين وقدمت لكل منهما نفس الدعم منذ بداية الموسم وبصورة منصفة.

وقال تعليقاً على ما أشار إليه هاميلتون سابقاً بنقل جزء من طاقمه الميكانيكي بداية الموسم إلى زميله روزبرغ: «لا توجد مؤامرة أو أي رغبة منا في تفضيل سائق على الآخر بسبب قرار مبادلة بعض الميكانيكيين بين السائقان بداية الموسم، نعلم أن الجميع يتحدث حول هذا الأمر، ولكن التغيير تم بناء على طبيعة العمل ومثلما يحدث كل موسم في الفريق».

وأضاف: «لم يحدث أي شيء غريب من جانبنا طوال الموسم، ونحن قدمنا الدعم لكلا الفريقين، ولم نعلم في بداية الموسم من سينافس على بطولة العالم، إذ إن هدفنا الرئيس أيضاً فوز مرسيدس ببطولة العالم للصانعين، وكذلك فوز أحد سائقينا ببطولة السائقين ولا يهم سواء كان هاميلتون أو روزبرغ»، مشيراً إلى أنه من المهم الحفاظ على العلاقة بين هاميلتون وروزبرغ والتي تصب في مصلحة الفريق مع الأخذ في الاعتبار أن احتدام المعركة بينهما تشكل الكثير من الضغط على كليهما.

رابط المصدر: أبوظبي تحسم هوية بطل العالم للفورمولا 1 اليـــــوم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً