الحوثي يستميت لتأخير المعركة الفاصلة

تصاعدت حدة المعارك في جبهات اليمن، تزامناً مع زيارة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى عدن، حيث تستميت مليشيات الانقلابيين في محاولة عرقلة تحضيرات قوات الشرعية معركة الحسم في تعز، ما أسفر عن مقتل عشرات المتمردين في صنعاء وحجة وتعز والضالع، في مواجهات

عنيفة، في وقت وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى عدد من مواقع الشرعية القريبة من جبهات تعز، تمهيداً للإطباق العسكري على المليشيات. وأعلنت قوات الشرعية، مقتل وجرح العشرات من المسلحين الحوثيين وحلفائهم، وجرح عشرات آخرين في مواجهات شهدتها مديرية نهم شرقي صنعاء.  وحسب المركز الإعلامي للمقاومة بصنعاء، فإن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية صدا هجوماً عنيفاً، شنته المليشيات الانقلابية على جبل البياض بمديرية نهم، ما أدى لمقتل تسعة من المسلحين الحوثيين، وجرح العشرات، فيما لاذ الباقون بالفرار، تاركين جثث القتلى في العراء. وفي المنطقة العسكرية الخامسة، ذكرت قوات الشرعية أنها استهدفت تجمعاً لقيادات ميدانية للمسلحين الحوثيين وحلفائهم في مديرية حرض، التابعة لمحافظة حجة، المجاورة للحدود مع السعودية. تحضيرات الحسم في الأثناء، شنت مليشيات الحوثي هجوماً على مواقع لقوات الشرعية في منطقة الربيعي، جنوب غربي تعز، حيث دارت مواجهات عنيفة، إثر تعزيزات كبيرة للانقلابيين، في محاولة لعرقلة حسم المعركة من جانب الشرعية. وأكدت مصادر في قيادة المنطقة الرابعة، أن هناك تجهيزات ضخمة في قاعدة العند، وأخرى على مشارف باب المندب، وتهدف إلى دعم ومساندة قوات الجيش الوطني والمقاومة في محافظة تعز، حيث من المتوقع أن يتم تنشيط جبهة كرش، جنوبي تعز، وجبهة باب المندب غربي تعز، بهدف تشتيت جهود المليشيات والإطباق عليها من أكثر من محور. إحباط هجمات إلى ذلك، أحبط الجيش الوطني، محاولات تسلل لعناصر التمرد إلى قرية المديهين، في محاولة منها للوصول إلى موقع المكلكل الاستراتيجي جنوب شرقي المدينة، فيما شنت مقاتلات التحالف العربي، غارة جوية، استهدفت تعزيزات للمليشيات في أطراف تلة الخلوة باتجاه منطقة الربيعي غربي مدينة تعز. كما صدت قوات الجيش الوطني، بدعم من التحالف العربي، عدة هجمات للمليشيات الانقلابية في الجبهات الغربية والشرقية والشمالية لمدينة تعز، وتكبيدها خسائر فادحة بالأرواح والمعدات، وتنفيذ هجوم مضاد. معارك الضالع في السياق، أعلنت قوات الجيش اليمني، مقتل العشرات من مسلحي الحوثي في الضالع، وأن قوات الجيش استهدفت بالسلاح، نقطة تفتيش تابعة للحوثيين  في منطقة واقعة بين مديريتي دمت ومريس، ما أسفر عن مقتل العشرات منهم.


الخبر بالتفاصيل والصور


تصاعدت حدة المعارك في جبهات اليمن، تزامناً مع زيارة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى عدن، حيث تستميت مليشيات الانقلابيين في محاولة عرقلة تحضيرات قوات الشرعية معركة الحسم في تعز، ما أسفر عن مقتل عشرات المتمردين في صنعاء وحجة وتعز والضالع، في مواجهات عنيفة، في وقت وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى عدد من مواقع الشرعية القريبة من جبهات تعز، تمهيداً للإطباق العسكري على المليشيات.

وأعلنت قوات الشرعية، مقتل وجرح العشرات من المسلحين الحوثيين وحلفائهم، وجرح عشرات آخرين في مواجهات شهدتها مديرية نهم شرقي صنعاء.  وحسب المركز الإعلامي للمقاومة بصنعاء، فإن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية صدا هجوماً عنيفاً، شنته المليشيات الانقلابية على جبل البياض بمديرية نهم، ما أدى لمقتل تسعة من المسلحين الحوثيين، وجرح العشرات، فيما لاذ الباقون بالفرار، تاركين جثث القتلى في العراء.

وفي المنطقة العسكرية الخامسة، ذكرت قوات الشرعية أنها استهدفت تجمعاً لقيادات ميدانية للمسلحين الحوثيين وحلفائهم في مديرية حرض، التابعة لمحافظة حجة، المجاورة للحدود مع السعودية.

تحضيرات الحسم

في الأثناء، شنت مليشيات الحوثي هجوماً على مواقع لقوات الشرعية في منطقة الربيعي، جنوب غربي تعز، حيث دارت مواجهات عنيفة، إثر تعزيزات كبيرة للانقلابيين، في محاولة لعرقلة حسم المعركة من جانب الشرعية.

وأكدت مصادر في قيادة المنطقة الرابعة، أن هناك تجهيزات ضخمة في قاعدة العند، وأخرى على مشارف باب المندب، وتهدف إلى دعم ومساندة قوات الجيش الوطني والمقاومة في محافظة تعز، حيث من المتوقع أن يتم تنشيط جبهة كرش، جنوبي تعز، وجبهة باب المندب غربي تعز، بهدف تشتيت جهود المليشيات والإطباق عليها من أكثر من محور.

إحباط هجمات

إلى ذلك، أحبط الجيش الوطني، محاولات تسلل لعناصر التمرد إلى قرية المديهين، في محاولة منها للوصول إلى موقع المكلكل الاستراتيجي جنوب شرقي المدينة، فيما شنت مقاتلات التحالف العربي، غارة جوية، استهدفت تعزيزات للمليشيات في أطراف تلة الخلوة باتجاه منطقة الربيعي غربي مدينة تعز.

كما صدت قوات الجيش الوطني، بدعم من التحالف العربي، عدة هجمات للمليشيات الانقلابية في الجبهات الغربية والشرقية والشمالية لمدينة تعز، وتكبيدها خسائر فادحة بالأرواح والمعدات، وتنفيذ هجوم مضاد.

معارك الضالع

في السياق، أعلنت قوات الجيش اليمني، مقتل العشرات من مسلحي الحوثي في الضالع، وأن قوات الجيش استهدفت بالسلاح، نقطة تفتيش تابعة للحوثيين  في منطقة واقعة بين مديريتي دمت ومريس، ما أسفر عن مقتل العشرات منهم.

رابط المصدر: الحوثي يستميت لتأخير المعركة الفاصلة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً