«الصاعقة» تثأر لجنود «كمين الغاز» في سيناء

ثأرت قوات الأمن المصرية لجنودها الذين قتلوا في «كمين الغاز» بسيناء يوم الخميس الماضي، حيث أجهزت على خمسة إرهابيين متورطين في الاعتداء، في وقت أكدت المملكة العربية السعودية تضامنها مع مصر في مواجهة الإرهاب. وقتل أمس، خمسة إرهابيين، في اشتباكات بين قوات الصاعقة المصرية

ومجموعة المتطرفين التي نفذت اعتداءً على نقطة أمنية في شمال سيناء. كما قتل عددٌ من العناصر الإرهابية في شمال سيناء، في عمليات متصلة قامت بها القوات المسلحة للثأر لجنود «كمين الغاز» عقب رصد بؤرة إرهابية جديدة. كما تم تفجير أربع عبوات ناسفة. وكانت مجموعة إرهابية قامت الخميس الماضي، بمهاجمة إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء مستخدمة عربات الدفع الرباعي المفخخة والمحملة بكميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار، ما أسفر عن مقتل 12 من أفراد القوات المسلحة المصرية، وثلاثة عناصر إرهابية. واستهدف الهجوم «كمين الغاز»، وهو نقطة تفتيش عسكرية تقع غربي مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء، التي ينشط بها عدد من الجماعات المتطرفة أخطرها «أنصار بيت المقدس» الموالية لتنظيم داعش. إدانة في غضون ذلك، أكدت المملكة العربية السعودية تضامنها مع مصر في مكافحة الإرهاب عقب اعتداء «كمين الغاز». ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية قوله إن المملكة تدين «الاعتداء الإرهابي الذي استهدف إحدى نقاط التأمين بمحافظة شمال سيناء المصرية، وما أسفر عنه من مقتل وإصابة عدد من الجنود المصريين». وأكد المصدر «تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب مصر في مكافحة الإرهاب»، مقدماً تعازيه ومواساته «لذوي الضحايا وللشعب المصري، مع الأمنيات للمصابين بالشفاء العاجل». جهود من جهته، عبّر سياسيون وخبراء مصريون عن تفاؤلهم بالجهود التي تبذلها القوات المسلحة المصرية في سبيل إنهاء الإرهاب في سيناء. وقال الباحث في شؤون الحركات الإسلامية خالد الزعفراني إن تلك الجهود قد تكون داعماً لإنهاء الإرهاب بنهاية العام الجاري. مشدداً على أن القوات المسلحة المصرية حققت نجاحات واسعة في سبيل ذلك الأمر، وواجهت مخططات خارجية هدفها دعم وتعزيز النشاط الإرهاب في سيناء لكسر الجيش المصري، غير أن ذلك لم ولن يتحقق. ترقب شدد الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية د. ناجح إبراهيم على أن القوات المسلحة المصرية تمكنت من إضعاف قوام العناصر الإرهابية في سيناء بصورة كبيرة، ومن ثم فإن إعلان «أرض الفيروز» خالية من الإرهاب بات أمراً قريباً.


الخبر بالتفاصيل والصور


ثأرت قوات الأمن المصرية لجنودها الذين قتلوا في «كمين الغاز» بسيناء يوم الخميس الماضي، حيث أجهزت على خمسة إرهابيين متورطين في الاعتداء، في وقت أكدت المملكة العربية السعودية تضامنها مع مصر في مواجهة الإرهاب. وقتل أمس، خمسة إرهابيين، في اشتباكات بين قوات الصاعقة المصرية ومجموعة المتطرفين التي نفذت اعتداءً على نقطة أمنية في شمال سيناء.

كما قتل عددٌ من العناصر الإرهابية في شمال سيناء، في عمليات متصلة قامت بها القوات المسلحة للثأر لجنود «كمين الغاز» عقب رصد بؤرة إرهابية جديدة. كما تم تفجير أربع عبوات ناسفة.

وكانت مجموعة إرهابية قامت الخميس الماضي، بمهاجمة إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء مستخدمة عربات الدفع الرباعي المفخخة والمحملة بكميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار، ما أسفر عن مقتل 12 من أفراد القوات المسلحة المصرية، وثلاثة عناصر إرهابية.

واستهدف الهجوم «كمين الغاز»، وهو نقطة تفتيش عسكرية تقع غربي مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء، التي ينشط بها عدد من الجماعات المتطرفة أخطرها «أنصار بيت المقدس» الموالية لتنظيم داعش.

إدانة

في غضون ذلك، أكدت المملكة العربية السعودية تضامنها مع مصر في مكافحة الإرهاب عقب اعتداء «كمين الغاز».

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية قوله إن المملكة تدين «الاعتداء الإرهابي الذي استهدف إحدى نقاط التأمين بمحافظة شمال سيناء المصرية، وما أسفر عنه من مقتل وإصابة عدد من الجنود المصريين».

وأكد المصدر «تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب مصر في مكافحة الإرهاب»، مقدماً تعازيه ومواساته «لذوي الضحايا وللشعب المصري، مع الأمنيات للمصابين بالشفاء العاجل».

جهود

من جهته، عبّر سياسيون وخبراء مصريون عن تفاؤلهم بالجهود التي تبذلها القوات المسلحة المصرية في سبيل إنهاء الإرهاب في سيناء. وقال الباحث في شؤون الحركات الإسلامية خالد الزعفراني إن تلك الجهود قد تكون داعماً لإنهاء الإرهاب بنهاية العام الجاري.

مشدداً على أن القوات المسلحة المصرية حققت نجاحات واسعة في سبيل ذلك الأمر، وواجهت مخططات خارجية هدفها دعم وتعزيز النشاط الإرهاب في سيناء لكسر الجيش المصري، غير أن ذلك لم ولن يتحقق.

ترقب

شدد الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية د. ناجح إبراهيم على أن القوات المسلحة المصرية تمكنت من إضعاف قوام العناصر الإرهابية في سيناء بصورة كبيرة، ومن ثم فإن إعلان «أرض الفيروز» خالية من الإرهاب بات أمراً قريباً.

رابط المصدر: «الصاعقة» تثأر لجنود «كمين الغاز» في سيناء

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً