المجلس العالمي للشباب.. حلقة وصل إماراتية حول العالم

شما المزروعي عمر الشامسي صورة أطلق مجلس الإمارات للشباب، وبهدف تعزيز مشاركة الطلبة المواطنين الإماراتيين الشباب خارج الدولة في خدمة مجتمعهم، المبادرة الجديدة «برنامج المجلس العالمي لشباب الإمارات» ليكون حلقة وصل

تربط الشباب الإماراتي مع وطنهم ومنصة تفاعلية لتبادل المعارف والخبرات. وكانت الولايات المتحدة الأميركية المحطة الأولى في تأسيس المجالس، والتي أتت كثمرة للتعاون والتنسيق الفعال والمتواصل بين مجلس الإمارات للشباب وسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في واشنطن دي سي ضمن الملتقى السنوي للطلبة المبتعثين في الولايات المتحدة الأميركية. وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، رئيسة مجلس الإمارات للشباب بهذه المناسبة: «تمكن مجلس الإمارات للشباب من إطلاق الكثير من المبادرات التي عززت دور الشباب في المجتمع الإماراتي، وبما يسهم في صقل قدراتهم وطاقاتهم ليكونوا قادة الغد القادرين على تحقيق رؤية قيادة دولة الإمارات بالمساهمة بفاعلية في صناعة مستقبل الإمارات الذي سيكون شباب الإمارات هم المحور الرئيس فيه لتحقيق الإنجازات الكبيرة والريادة لدولة الإمارات وفي جميع المجالات». وأوضحت معاليها أن المجلس العالمي للشباب مبادرة جديد لتفعيل دور الشباب الإماراتي وفسح المجال أمامهم من أي مكان حول العالم للمشاركة والمساهمة بفاعلية في مسيرة التطور التي تشهدها الدولة، منوهة معاليها بأن هذه المجالس ستكون منصة تفاعلية تربط الشباب بمجتمعهم وتمكنهم من إيجاد الحلول للتحديات التي تواجه المجتمع بشكل عام وجيل الشباب بشكل خاص والاستفادة من طاقاتهم وخبراتهم في خدمة المواطن الإماراتي وسعادته. شكر وتوجهت معاليها بالشكر الجزيل إلى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، على توجيهه بدعم المبادرة، كما توجهت بالشكر إلى سفارة دولة الإمارات في الولايات المتحدة على دعم المبادرة والمساهمة في تأسيس أول مجلس عالمي للشباب، وقالت معاليها: «هذا المجلس هو الأول في مسيرة تأسيس المجالس العالمية للشباب، التي ستنطلق لتتنشر إلى جميع الدول التي يتواجد فيها الشباب الإماراتي حول العالم، ولتكون حلقة وصل بين الشباب الإماراتي للمشاركة في التعبير عن طموحاتهم وآمالهم مهما بعدت بهم المسافة عن وطنهم الغالي على قلوبهم». نواة المجالس وقال عمر الشامسي نائب سفير الدولة في واشنطن: «يشكل مجلس الشباب في الولايات المتحدة والذي يعد أول مجلس في مبادرة المجلس العالمي للشباب منبراً خارجياً لشباب دولة الإمارات الدارسين في الخارج لتبادل الأفكار والمعارف، حيث تهدف هذه المبادرة إلى بناء حلقة وصل بين الشباب المتواجدين في دولة الإمارات وحول العالم لإعطائهم الفرصة للمشاركة في الفعاليات العالمية التي تعنى بالشباب، وفتح أبواب الابتكار لهم في مجالات العلوم والآداب والتكنولوجيا والتواصل الاجتماعي داخلياً وخارجياً».  وبين أن مجلس الولايات المتحدة سيكون النواة الأولى في بناء مجالس الشباب العالمية الذي ستقوده سفارة الدولة في واشنطن دي سي باعتبارها الجهة الرئيسية المنظمة في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى ضم ممثلين من الملحقيات والمكاتب التابعة للسفارة، وعليه سيعمل المكتب مع عدد من الطلاب المتميزين في الولايات المتحدة الذين سيتم اختيارهم وفقاً لإنجازاتهم الأكاديمية والاجتماعية في مواقع دارستهم. أفضل الممارسات يهدف المجلس العالمي لشباب الإمارات إلى نقل أفضل وأحدث الممارسات في كافة المجالات والقطاعات في الولايات المتحدة إلى دولة الإمارات، ومنح شباب الإمارات المبتعثين الفرصة والبيئة المناسبة لطرح أفكارهم وتبادل آرائهم واقتراح السياسات والحلول للقضايا التي تواجههم أو تواجه القطاعات المختلفة، وزيادة نسبة تفاعل شباب الإمارات عالمياً وترسيخ وتعزيز قيم تمثيل الشباب الإماراتي، ومنحهم الفرصة للتعارف وتبادل الخبرات.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أطلق مجلس الإمارات للشباب، وبهدف تعزيز مشاركة الطلبة المواطنين الإماراتيين الشباب خارج الدولة في خدمة مجتمعهم، المبادرة الجديدة «برنامج المجلس العالمي لشباب الإمارات» ليكون حلقة وصل تربط الشباب الإماراتي مع وطنهم ومنصة تفاعلية لتبادل المعارف والخبرات.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية المحطة الأولى في تأسيس المجالس، والتي أتت كثمرة للتعاون والتنسيق الفعال والمتواصل بين مجلس الإمارات للشباب وسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في واشنطن دي سي ضمن الملتقى السنوي للطلبة المبتعثين في الولايات المتحدة الأميركية.

وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، رئيسة مجلس الإمارات للشباب بهذه المناسبة: «تمكن مجلس الإمارات للشباب من إطلاق الكثير من المبادرات التي عززت دور الشباب في المجتمع الإماراتي، وبما يسهم في صقل قدراتهم وطاقاتهم ليكونوا قادة الغد القادرين على تحقيق رؤية قيادة دولة الإمارات بالمساهمة بفاعلية في صناعة مستقبل الإمارات الذي سيكون شباب الإمارات هم المحور الرئيس فيه لتحقيق الإنجازات الكبيرة والريادة لدولة الإمارات وفي جميع المجالات».

وأوضحت معاليها أن المجلس العالمي للشباب مبادرة جديد لتفعيل دور الشباب الإماراتي وفسح المجال أمامهم من أي مكان حول العالم للمشاركة والمساهمة بفاعلية في مسيرة التطور التي تشهدها الدولة، منوهة معاليها بأن هذه المجالس ستكون منصة تفاعلية تربط الشباب بمجتمعهم وتمكنهم من إيجاد الحلول للتحديات التي تواجه المجتمع بشكل عام وجيل الشباب بشكل خاص والاستفادة من طاقاتهم وخبراتهم في خدمة المواطن الإماراتي وسعادته.

شكر

وتوجهت معاليها بالشكر الجزيل إلى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، على توجيهه بدعم المبادرة، كما توجهت بالشكر إلى سفارة دولة الإمارات في الولايات المتحدة على دعم المبادرة والمساهمة في تأسيس أول مجلس عالمي للشباب، وقالت معاليها: «هذا المجلس هو الأول في مسيرة تأسيس المجالس العالمية للشباب، التي ستنطلق لتتنشر إلى جميع الدول التي يتواجد فيها الشباب الإماراتي حول العالم، ولتكون حلقة وصل بين الشباب الإماراتي للمشاركة في التعبير عن طموحاتهم وآمالهم مهما بعدت بهم المسافة عن وطنهم الغالي على قلوبهم».

نواة المجالس

وقال عمر الشامسي نائب سفير الدولة في واشنطن: «يشكل مجلس الشباب في الولايات المتحدة والذي يعد أول مجلس في مبادرة المجلس العالمي للشباب منبراً خارجياً لشباب دولة الإمارات الدارسين في الخارج لتبادل الأفكار والمعارف، حيث تهدف هذه المبادرة إلى بناء حلقة وصل بين الشباب المتواجدين في دولة الإمارات وحول العالم لإعطائهم الفرصة للمشاركة في الفعاليات العالمية التي تعنى بالشباب، وفتح أبواب الابتكار لهم في مجالات العلوم والآداب والتكنولوجيا والتواصل الاجتماعي داخلياً وخارجياً».

 وبين أن مجلس الولايات المتحدة سيكون النواة الأولى في بناء مجالس الشباب العالمية الذي ستقوده سفارة الدولة في واشنطن دي سي باعتبارها الجهة الرئيسية المنظمة في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى ضم ممثلين من الملحقيات والمكاتب التابعة للسفارة، وعليه سيعمل المكتب مع عدد من الطلاب المتميزين في الولايات المتحدة الذين سيتم اختيارهم وفقاً لإنجازاتهم الأكاديمية والاجتماعية في مواقع دارستهم.

أفضل الممارسات

يهدف المجلس العالمي لشباب الإمارات إلى نقل أفضل وأحدث الممارسات في كافة المجالات والقطاعات في الولايات المتحدة إلى دولة الإمارات، ومنح شباب الإمارات المبتعثين الفرصة والبيئة المناسبة لطرح أفكارهم وتبادل آرائهم واقتراح السياسات والحلول للقضايا التي تواجههم أو تواجه القطاعات المختلفة، وزيادة نسبة تفاعل شباب الإمارات عالمياً وترسيخ وتعزيز قيم تمثيل الشباب الإماراتي، ومنحهم الفرصة للتعارف وتبادل الخبرات.

رابط المصدر: المجلس العالمي للشباب.. حلقة وصل إماراتية حول العالم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً