عهود الرومي: دور حيوي للإحصاء في رصد مستويات السعادة

أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة دولة للسعادة، أهمية العمل الإحصائي في تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021، ودوره الحيوي في رصد وقياس مستويات السعادة، ما يترجم أهداف البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية ومحاوره، خصوصاً محور قياس السعادة، عبر الإسهام في تطوير المؤشرات

والآليات اللازمة للقياس، في ظل عدم وجود مؤشرات متخصصة عالمياً في هذا المجال. جاء ذلك خلال حضورها مختبر استشراف المستقبل الإحصائي الذي نظمه مركز دبي للإحصاء تحت عنوان «الإحصاء نحو 2030.. من أجل صناعة السعادة»، بمشاركة قيادات العمل الإحصائي للأجهزة الإحصائية في الدولة. مقياس وأشارت معاليها إلى أن النمو الاقتصادي ليس مقياساً دقيقاً للرفاه، إلا إذا تم توظيفه في تحقيق السعادة للمجتمع، مؤكدةً معاليها أهمية تطوير مؤشرات لقياس السعادة والإيجابية، باستخدام أدوات حديثة تتلاءم مع توجهات الدولة لتحقيق الريادة العالمية، بالاعتماد على أدوات استشراف المستقبل في تصميم مؤشر علمي ودقيق يقيس السعادة والإيجابية، ما ينسجم مع توجهات الحكومة لجعل استشراف المستقبل جزءاً من عملية التخطيط الاستراتيجي. وأشادت معالي عهود الرومي بتنظيم مختبر استشراف المستقبل الإحصائي الهادف إلى بدء التخطيط الطويل المدى لإدارة العمل الإحصائي والوصول به إلى مستويات متقدمة، وقدمت شرحاً عن البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية.مستقبل حضر المختبر الإبداعي الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، والشيخ محمد بن حميد القاسمي، مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، وبطي القبيسي، المدير العام لمركز الإحصاء بأبوظبي، وعبد الله ناصر لوتاه، المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، والدكتور إبراهيم سعد، المدير العام لمركز الفجيرة للإحصاء، وطارق الجناحي، نائب المدير التنفيذي والرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية بمركز دبي للإحصاء، وأحمد الشرياني، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والتميز المؤسسي بمركز الإحصاء بأبوظبي، والدكتور إبراهيم عاكوم، المدير التنفيذي لمركز رأس الخيمة للإحصاء، ونخبة من المديرين والخبراء والاستشاريين في مجالات الإحصاء وتقنية المعلومات. تحولات قال عارف المهيري، المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء، إن تنظيم هذا المختبر يأتي تفاعلاً مع أسبوع الإمارات للابتكار، سعياً لرسم مشهد مستقبل العمل الإحصائي، بما يضمن ريادة دولة الإمارات في إدارة هذا المجال الاستراتيجي التنموي، حيث يشهد العمل الإحصائي تحولات استراتيجية، وتشهد القطاعات المرتبطة به كقطاع تقنية المعلومات ومجال إدارة البيانات تحولات كبرى يجب استشرافها لصناعة مستقبل إحصائي رائد.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة دولة للسعادة، أهمية العمل الإحصائي في تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021، ودوره الحيوي في رصد وقياس مستويات السعادة، ما يترجم أهداف البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية ومحاوره، خصوصاً محور قياس السعادة، عبر الإسهام في تطوير المؤشرات والآليات اللازمة للقياس، في ظل عدم وجود مؤشرات متخصصة عالمياً في هذا المجال.

جاء ذلك خلال حضورها مختبر استشراف المستقبل الإحصائي الذي نظمه مركز دبي للإحصاء تحت عنوان «الإحصاء نحو 2030.. من أجل صناعة السعادة»، بمشاركة قيادات العمل الإحصائي للأجهزة الإحصائية في الدولة.

مقياس

وأشارت معاليها إلى أن النمو الاقتصادي ليس مقياساً دقيقاً للرفاه، إلا إذا تم توظيفه في تحقيق السعادة للمجتمع، مؤكدةً معاليها أهمية تطوير مؤشرات لقياس السعادة والإيجابية، باستخدام أدوات حديثة تتلاءم مع توجهات الدولة لتحقيق الريادة العالمية، بالاعتماد على أدوات استشراف المستقبل في تصميم مؤشر علمي ودقيق يقيس السعادة والإيجابية، ما ينسجم مع توجهات الحكومة لجعل استشراف المستقبل جزءاً من عملية التخطيط الاستراتيجي.

وأشادت معالي عهود الرومي بتنظيم مختبر استشراف المستقبل الإحصائي الهادف إلى بدء التخطيط الطويل المدى لإدارة العمل الإحصائي والوصول به إلى مستويات متقدمة، وقدمت شرحاً عن البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية.مستقبل

حضر المختبر الإبداعي الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، والشيخ محمد بن حميد القاسمي، مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، وبطي القبيسي، المدير العام لمركز الإحصاء بأبوظبي، وعبد الله ناصر لوتاه، المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، والدكتور إبراهيم سعد، المدير العام لمركز الفجيرة للإحصاء، وطارق الجناحي، نائب المدير التنفيذي والرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية بمركز دبي للإحصاء، وأحمد الشرياني، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والتميز المؤسسي بمركز الإحصاء بأبوظبي، والدكتور إبراهيم عاكوم، المدير التنفيذي لمركز رأس الخيمة للإحصاء، ونخبة من المديرين والخبراء والاستشاريين في مجالات الإحصاء وتقنية المعلومات.

تحولات

قال عارف المهيري، المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء، إن تنظيم هذا المختبر يأتي تفاعلاً مع أسبوع الإمارات للابتكار، سعياً لرسم مشهد مستقبل العمل الإحصائي، بما يضمن ريادة دولة الإمارات في إدارة هذا المجال الاستراتيجي التنموي، حيث يشهد العمل الإحصائي تحولات استراتيجية، وتشهد القطاعات المرتبطة به كقطاع تقنية المعلومات ومجال إدارة البيانات تحولات كبرى يجب استشرافها لصناعة مستقبل إحصائي رائد.

رابط المصدر: عهود الرومي: دور حيوي للإحصاء في رصد مستويات السعادة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً