لبنى القاسمي تشهد الحفل الختامي وتكريم المتميزين في جامعة زايد

لبنى القاسمي تتوسط الطلبة المتفوقين في جامعة زايد | من المصدر شهدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح رئيسة جامعة زايد، الحفل الذي أقامته الجامعة في حرمها بدبي احتفالاً باختتام أسبوع الابتكار، وتكريم الفائزين في مسابقاته والمتميزين في فعالياته التي انطلقت

20 نوفمبر الجاري واختتمت أمس. حضر الحفل الدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة والدكتورة ماريلين روبرتس نائب مدير الجامعة والدكتورة ميثاء آل علي المدير التنفيذي لإدارة الاستراتيجية والمستقبل، والرئيس التنفيذي للابتكار بالجامعة، وعمداء الكليات وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية والطالبات. وألقت د. ميثاء آل علي كلمة أكدت فيها أنه منذ إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، العام 2015 «عام الابتكار»، وإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الاستراتيجية الوطنية للابتكار في أكتوبر من العام الماضي، كانت جامعة زايد دائماً ملتزمة بتعزيز روح وثقافة الابتكار. ارتقاء وأضافت: وقد هيأت جامعة زايد لشبابها هذا العام، كجزء من التزامها حيال الابتكار، فرصة الالتقاء مع رواد فضاء عالميين والتعرف عن كثب على فرص ثمينة يوفرها قطاع الفضاء، وتعزيز أهمية البرامج التعليمية في العلوم والتكنولوجيا والتربية والرياضيات. وأشارت إلى أنه ليس هذا فحسب، فقد تم أيضاً تدشين مختبر روبوتي للتصنيع الذكي يوفر حلولاً مستدامة للتصميم، ويلبي معايير الصناعة الدقيقة، وذلك بعد أربع سنوات من التخطيط المستمر والعمل الدؤوب، وجاء إنجاز هذا المختبر ليعزز أهداف جامعتنا في تزويد طلبتها بتعليم عالي الجودة يواكب أفضل الممارسات الدولية. وقد أضحت جامعتنا، والحمد لله، تحرز تقدماً بعد تقدم، ما يقوي إسهامها في الإنتاجية والابتكار والتطور المتسارع الذي تعيشه دولة الإمارات العربية المتحدة.


الخبر بالتفاصيل والصور


لبنى القاسمي تتوسط الطلبة المتفوقين في جامعة زايد | من المصدر

شهدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح رئيسة جامعة زايد، الحفل الذي أقامته الجامعة في حرمها بدبي احتفالاً باختتام أسبوع الابتكار، وتكريم الفائزين في مسابقاته والمتميزين في فعالياته التي انطلقت 20 نوفمبر الجاري واختتمت أمس.

حضر الحفل الدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة والدكتورة ماريلين روبرتس نائب مدير الجامعة والدكتورة ميثاء آل علي المدير التنفيذي لإدارة الاستراتيجية والمستقبل، والرئيس التنفيذي للابتكار بالجامعة، وعمداء الكليات وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية والطالبات.

وألقت د. ميثاء آل علي كلمة أكدت فيها أنه منذ إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، العام 2015 «عام الابتكار»، وإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الاستراتيجية الوطنية للابتكار في أكتوبر من العام الماضي، كانت جامعة زايد دائماً ملتزمة بتعزيز روح وثقافة الابتكار.

ارتقاء

وأضافت: وقد هيأت جامعة زايد لشبابها هذا العام، كجزء من التزامها حيال الابتكار، فرصة الالتقاء مع رواد فضاء عالميين والتعرف عن كثب على فرص ثمينة يوفرها قطاع الفضاء، وتعزيز أهمية البرامج التعليمية في العلوم والتكنولوجيا والتربية والرياضيات.

وأشارت إلى أنه ليس هذا فحسب، فقد تم أيضاً تدشين مختبر روبوتي للتصنيع الذكي يوفر حلولاً مستدامة للتصميم، ويلبي معايير الصناعة الدقيقة، وذلك بعد أربع سنوات من التخطيط المستمر والعمل الدؤوب، وجاء إنجاز هذا المختبر ليعزز أهداف جامعتنا في تزويد طلبتها بتعليم عالي الجودة يواكب أفضل الممارسات الدولية. وقد أضحت جامعتنا، والحمد لله، تحرز تقدماً بعد تقدم، ما يقوي إسهامها في الإنتاجية والابتكار والتطور المتسارع الذي تعيشه دولة الإمارات العربية المتحدة.

رابط المصدر: لبنى القاسمي تشهد الحفل الختامي وتكريم المتميزين في جامعة زايد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً