10 مخالفات لمنشآت في أبوظبي استغلت «السدّات» بغير المرخص لها

حررت بلدية أبوظبي 10 مخالفات بحق محال تجارية مخالفة، استغلت أسقف المحلات «السدّات» في توظيفها لتخزين البضائع من دون ترخيص، وجعلها مقراً لنوم العمال، في حملة تفتيشية واسعة بعد ظهر يوم الخميس الماضي، نفذتها البلدية، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية

أبوظبي. ورافق «الخليج» فريق مفتشي البلدية – الشهامة، حيث رصدت ضبط المخالفات وتحريرها، في اليوم الأول من الحملة التي شملت المحال التجارية في الشهامة المستمرة أسبوعين، لرصد استغلال المحال ل«السدّات».وأكد حمد جعفر، رئيس الحملات في الشهامة ل «الخليج»، أن الحملة نفّذت على المحال الموجودة في الشهامة، لرصد عملية استغلال الأسقف، دون إضافتها إلى ترخيص المنشأة، لافتاً إلى أن الفرق المعنية ستغطي خلال الحملة كل المحال التجارية المتواجدة في منطقة الشهامة، للحد من تلك الظاهرة. وأشار حمد جعفر إلى أن المخالفات تتراوح قيمتها بين الألف وخمسة آلاف درهم، بحسب نوع المخالفة، مؤكداً أن أبرز بنود المخالفات التي رصدها المفتشون، كانت استغلال المحال للسدات بشكل غير رسمي واستخدامها لنوم الموظفين فيها.وأضاف أن الهدف من الحملة هو ضمان حقوق العمال في توفير المساكن المناسبة لهم، والتحقق من مدى التزام تلك المنشآت بمعايير الجودة، على الصعيدين الصحي والتشريعي التي نصّت عليها بلدية أبوظبي، مشيراً إلى أن ممارسة أي نشاط ل«السدّات» دون الحصول على ترخيص يجعل المنشأة من ضمن المنظومة التفتيشية، وتحرير مخالفات عليها.وقال إن شعبة التفتيش الميداني في بلدية أبوظبي – الشهامة تسعى دائماً إلى الارتقاء بمستوى المنشآت التجارية الموجودة في المنطقة، اعتماداً على أحدث الأساليب من خلال الحملات التفتيشية المفاجئة والمتابعة المستمرة باستخدام أفضل الوسائل التقنية الحديثة.وأوضح رئيس الحملات، أنه في حال مخالفة أي منشأة تجارية تستغل «السدات» في تخزين مواد تجارية تخالف بملغ 1000 درهم، وفي حال تم ضبط استغلال السدات لجعلها مقراً لنوم العاملين، تخالف بمبلغ 5 آلاف درهم. وفي حال عدم تجاوب المنشأة، تحوّل المخالفة إلى النيابة العامة، لاتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

حررت بلدية أبوظبي 10 مخالفات بحق محال تجارية مخالفة، استغلت أسقف المحلات «السدّات» في توظيفها لتخزين البضائع من دون ترخيص، وجعلها مقراً لنوم العمال، في حملة تفتيشية واسعة بعد ظهر يوم الخميس الماضي، نفذتها البلدية، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي.
ورافق «الخليج» فريق مفتشي البلدية – الشهامة، حيث رصدت ضبط المخالفات وتحريرها، في اليوم الأول من الحملة التي شملت المحال التجارية في الشهامة المستمرة أسبوعين، لرصد استغلال المحال ل«السدّات».
وأكد حمد جعفر، رئيس الحملات في الشهامة ل «الخليج»، أن الحملة نفّذت على المحال الموجودة في الشهامة، لرصد عملية استغلال الأسقف، دون إضافتها إلى ترخيص المنشأة، لافتاً إلى أن الفرق المعنية ستغطي خلال الحملة كل المحال التجارية المتواجدة في منطقة الشهامة، للحد من تلك الظاهرة.
وأشار حمد جعفر إلى أن المخالفات تتراوح قيمتها بين الألف وخمسة آلاف درهم، بحسب نوع المخالفة، مؤكداً أن أبرز بنود المخالفات التي رصدها المفتشون، كانت استغلال المحال للسدات بشكل غير رسمي واستخدامها لنوم الموظفين فيها.
وأضاف أن الهدف من الحملة هو ضمان حقوق العمال في توفير المساكن المناسبة لهم، والتحقق من مدى التزام تلك المنشآت بمعايير الجودة، على الصعيدين الصحي والتشريعي التي نصّت عليها بلدية أبوظبي، مشيراً إلى أن ممارسة أي نشاط ل«السدّات» دون الحصول على ترخيص يجعل المنشأة من ضمن المنظومة التفتيشية، وتحرير مخالفات عليها.
وقال إن شعبة التفتيش الميداني في بلدية أبوظبي – الشهامة تسعى دائماً إلى الارتقاء بمستوى المنشآت التجارية الموجودة في المنطقة، اعتماداً على أحدث الأساليب من خلال الحملات التفتيشية المفاجئة والمتابعة المستمرة باستخدام أفضل الوسائل التقنية الحديثة.
وأوضح رئيس الحملات، أنه في حال مخالفة أي منشأة تجارية تستغل «السدات» في تخزين مواد تجارية تخالف بملغ 1000 درهم، وفي حال تم ضبط استغلال السدات لجعلها مقراً لنوم العاملين، تخالف بمبلغ 5 آلاف درهم. وفي حال عدم تجاوب المنشأة، تحوّل المخالفة إلى النيابة العامة، لاتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة.

رابط المصدر: 10 مخالفات لمنشآت في أبوظبي استغلت «السدّات» بغير المرخص لها

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً