شقيقة فيدل كاسترو في المنفى ترفض حضور جنازته بكوبا

قالت خوانيتا كاسترو، إحدى شقيقات الراحل فيدل كاسترو والمنفية بمدينة ميامي الأمريكية، السبت، إنها حزينة لوفاة زعيم الثورة، لكنها لن تحضر إلى كوبا للجنازة، وفقاً لوسائل إعلام محلية.

وقالت خوانيتا كاسترو لقناة “اونيبسيون” الناطقة بالإسبانية، في مقابلة عبر الهاتف: “انفصلنا لدواع سياسية لعدة أعوام، لكن المشاعر والروابط الأسرية ظلت بحزن شديد من جانبي، لكني حزينة لوفاة أحد أقاربي المقربين. هذا أمر طبيعي”. وأكدت أنها تشعر بنفس الحزن الذي شعرت به عندما توفي شقيقاها رامون وأنخليتا، لكنها لن تحضر إلى الجزيرة لحضور مراسم جنازة فيدل كاسترو الذي توفي الجمعة. وذكرت لصحيفة “نيوهيرالد” أنه “منذ 51 عاماً وصلت إلى المنفى في ميامي مثل جميع الكوبيين الذين خرجوا لإيجاد مكان للنضال من أجل حرية بلادهم”، موضحة أن نبأ اليوم فتح جراح الماضي. يذكر أن والد فيدل، أنخل كاسترو، كان لديه ستة أبناء آخرين من لينا روز وهم: خوانيتا وأنخليتا وإيما وإجوستينا وراؤول ورامون واثنين من زوجته الأولى ماريا لويسا، هما ليديا وبدرو إيميليو.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت خوانيتا كاسترو، إحدى شقيقات الراحل فيدل كاسترو والمنفية بمدينة ميامي الأمريكية، السبت، إنها حزينة لوفاة زعيم الثورة، لكنها لن تحضر إلى كوبا للجنازة، وفقاً لوسائل إعلام محلية.

وقالت خوانيتا كاسترو لقناة “اونيبسيون” الناطقة بالإسبانية، في مقابلة عبر الهاتف: “انفصلنا لدواع سياسية لعدة أعوام، لكن المشاعر والروابط الأسرية ظلت بحزن شديد من جانبي، لكني حزينة لوفاة أحد أقاربي المقربين. هذا أمر طبيعي”.

وأكدت أنها تشعر بنفس الحزن الذي شعرت به عندما توفي شقيقاها رامون وأنخليتا، لكنها لن تحضر إلى الجزيرة لحضور مراسم جنازة فيدل كاسترو الذي توفي الجمعة.

وذكرت لصحيفة “نيوهيرالد” أنه “منذ 51 عاماً وصلت إلى المنفى في ميامي مثل جميع الكوبيين الذين خرجوا لإيجاد مكان للنضال من أجل حرية بلادهم”، موضحة أن نبأ اليوم فتح جراح الماضي.

يذكر أن والد فيدل، أنخل كاسترو، كان لديه ستة أبناء آخرين من لينا روز وهم: خوانيتا وأنخليتا وإيما وإجوستينا وراؤول ورامون واثنين من زوجته الأولى ماريا لويسا، هما ليديا وبدرو إيميليو.

رابط المصدر: شقيقة فيدل كاسترو في المنفى ترفض حضور جنازته بكوبا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً