أطباء اماراتيون يبتكرون أول عيادة قلب افتراضية في العالم

صورة ابتكر اطباء قلب اماراتيون اول عيادة قلب افتراضية في بادرة تعد الأولى من نوعها في العالم للحد من انتشار السكتة القبية من خلال تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية والتوعوية لمختلف فئات المجتمع محليا

وعالميا. أشرف على المبادرة التي تأتي من زايد العطاء نخبة من كبار الأطباء والجراحين المختصين في طب وجراحة وبالشراكة مع القطاعات الحكومية والخاصة والمستشفى السعودي الألماني وجمعية دار البر ومركز الإمارات للتطوع. وقال جراح القلب الاماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس فريق اطباء الامارات إن دولة الإمارات العربية المتحدة تحتفي بالمبتكريـن والأفكار المميـزة عبر أسبوع الإمارات للابتكار 2016 الذي يعد منصة لاستقطاب العقول وتحفيزها على توليد الأفكار المبتكرة واستكشاف المواهب الواعدة لتبنيها ودعمها في تصميم حلول مبتكرة للتحديات المستقبلية. واكد إن القيادة الرشيدة وفرت كافة الإمكانات في نشر ثقافة الإبداع وتبني مفهوم الابتكار كأسلوب عمل للتطور باعتباره ثروة مستدامة وأساس لتطور الدول وتقدمها و تبدي اهتماماً كبيرة بالابتكار والمبتكرين وتشجعهم للمزيد من العمل والإبداع في كافة المجالات. من جهته ذكر المدير التنفيذي لاطباء الامارات استشاري الأمراض القلبية الدكتور عبدالله شهاب رئيس جمعية الامارات للقلب أن من الخدمات التشخيصية التي ستقدم من خلال عيادة القلب الافتراضية فحوص القلب التي تشمل فحصاً تلفزيونياً ثلاثي الأبعاد واختبار الجهد وتخطيط القلب إضافة إلى توافر صيدلية مجهزة بالأدوية والمستحضرات الطبية التي سيتم توفيرها للمرضى والمراجعين وفقاً للوصفات الصادرة عن الأطباء المعالجين. ومن جانبها أكدت الدكتورة شمسة العور أن العيادات المتحركة سيعمل فيها أطباء مختصون في طب وجراحة أمراض القلب مشددة على أهمية المشاركة الفعالة للكوادر الطبية في البرامج التطوعية المجتمعية التي تهدف الى زيادة الوعي المجتمعي بأهم الامراض القلبية وأفضل سبل الوقاية والعلاج.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

ابتكر اطباء قلب اماراتيون اول عيادة قلب افتراضية في بادرة تعد الأولى من نوعها في العالم للحد من انتشار السكتة القبية من خلال تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية والتوعوية لمختلف فئات المجتمع محليا وعالميا.

أشرف على المبادرة التي تأتي من زايد العطاء نخبة من كبار الأطباء والجراحين المختصين في طب وجراحة وبالشراكة مع القطاعات الحكومية والخاصة والمستشفى السعودي الألماني وجمعية دار البر ومركز الإمارات للتطوع.

وقال جراح القلب الاماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس فريق اطباء الامارات إن دولة الإمارات العربية المتحدة تحتفي بالمبتكريـن والأفكار المميـزة عبر أسبوع الإمارات للابتكار 2016 الذي يعد منصة لاستقطاب العقول وتحفيزها على توليد الأفكار المبتكرة واستكشاف المواهب الواعدة لتبنيها ودعمها في تصميم حلول مبتكرة للتحديات المستقبلية.

واكد إن القيادة الرشيدة وفرت كافة الإمكانات في نشر ثقافة الإبداع وتبني مفهوم الابتكار كأسلوب عمل للتطور باعتباره ثروة مستدامة وأساس لتطور الدول وتقدمها و تبدي اهتماماً كبيرة بالابتكار والمبتكرين وتشجعهم للمزيد من العمل والإبداع في كافة المجالات.

من جهته ذكر المدير التنفيذي لاطباء الامارات استشاري الأمراض القلبية الدكتور عبدالله شهاب رئيس جمعية الامارات للقلب أن من الخدمات التشخيصية التي ستقدم من خلال عيادة القلب الافتراضية فحوص القلب التي تشمل فحصاً تلفزيونياً ثلاثي الأبعاد واختبار الجهد وتخطيط القلب إضافة إلى توافر صيدلية مجهزة بالأدوية والمستحضرات الطبية التي سيتم توفيرها للمرضى والمراجعين وفقاً للوصفات الصادرة عن الأطباء المعالجين.

ومن جانبها أكدت الدكتورة شمسة العور أن العيادات المتحركة سيعمل فيها أطباء مختصون في طب وجراحة أمراض القلب مشددة على أهمية المشاركة الفعالة للكوادر الطبية في البرامج التطوعية المجتمعية التي تهدف الى زيادة الوعي المجتمعي بأهم الامراض القلبية وأفضل سبل الوقاية والعلاج.

رابط المصدر: أطباء اماراتيون يبتكرون أول عيادة قلب افتراضية في العالم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً