يونكر يطالب تركيا بإعادة التفكير في موقفها من الاتحاد الأوروبي

طالب رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، الحكومة التركية بإعادة التفكير في موقفها من الاتحاد الأوروبي. وفي مقابلة مع صحيفة

“لا ليبر” البلجيكية الصادرة اليوم السبت، قال يونكر: “هل تريد تركيا أن تصبح عضواً في الاتحاد الأوروبي أم لا؟ سيكون من الجيد أن يطرح شركاؤنا الأتراك أفكاراً حول ذلك”.وأضاف يونكر أن الديمقراطية واصلت تطورها تحت رئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، غير أن البلاد أخذت تنأى بعيداً عن القيم الأوروبية بشكل متنام منذ نحو عامين.وتابع يونكر أن “مكائد السيد أردوغان أعطت الانطباع بأنه لم يعد يريد أن تصبح بلاده عضواً في الاتحاد الأوروبي بأي ثمن”، واتهم أردوغان وحكومته بتحميل أوروبا بشكل مسبق المسؤولية عن وقف مفاوضات الانضمام.وساق يونكر مثالاً على تصريحه بإجراء إلغاء التأشيرة الذي تطالب به تركيا لمواطنيها الراغبين في السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي، وقال إن تركيا نفذت67 شرطاً من أصل 72 شرطاً متفق عليها لهذا الإجراء.واستطرد يونكر قائلاً: “بدلاً من تحميل هذا الفشل للاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية، يجدر بالسيد أردوغان أن يبدأ في سؤال نفسه عما إذا كان مسؤولاً عن حقيقة عدم السماح لمواطنيه بحرية التنقل على الأراضي الأوروبية”.يشار إلى توتر العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، وكانت الحكومة التركية هددت بإلغاء اتفاقية اللاجئين وذلك في رد فعل منها على توصية غير ملزمة من البرلمان الأوروبي بتجميد مفاوضات الانضمام مع أنقرة.


الخبر بالتفاصيل والصور



طالب رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، الحكومة التركية بإعادة التفكير في موقفها من الاتحاد الأوروبي.

وفي مقابلة مع صحيفة “لا ليبر” البلجيكية الصادرة اليوم السبت، قال يونكر: “هل تريد تركيا أن تصبح عضواً في الاتحاد الأوروبي أم لا؟ سيكون من الجيد أن يطرح شركاؤنا الأتراك أفكاراً حول ذلك”.

وأضاف يونكر أن الديمقراطية واصلت تطورها تحت رئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، غير أن البلاد أخذت تنأى بعيداً عن القيم الأوروبية بشكل متنام منذ نحو عامين.

وتابع يونكر أن “مكائد السيد أردوغان أعطت الانطباع بأنه لم يعد يريد أن تصبح بلاده عضواً في الاتحاد الأوروبي بأي ثمن”، واتهم أردوغان وحكومته بتحميل أوروبا بشكل مسبق المسؤولية عن وقف مفاوضات الانضمام.

وساق يونكر مثالاً على تصريحه بإجراء إلغاء التأشيرة الذي تطالب به تركيا لمواطنيها الراغبين في السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي، وقال إن تركيا نفذت67 شرطاً من أصل 72 شرطاً متفق عليها لهذا الإجراء.

واستطرد يونكر قائلاً: “بدلاً من تحميل هذا الفشل للاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية، يجدر بالسيد أردوغان أن يبدأ في سؤال نفسه عما إذا كان مسؤولاً عن حقيقة عدم السماح لمواطنيه بحرية التنقل على الأراضي الأوروبية”.

يشار إلى توتر العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، وكانت الحكومة التركية هددت بإلغاء اتفاقية اللاجئين وذلك في رد فعل منها على توصية غير ملزمة من البرلمان الأوروبي بتجميد مفاوضات الانضمام مع أنقرة.

رابط المصدر: يونكر يطالب تركيا بإعادة التفكير في موقفها من الاتحاد الأوروبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً