ميركل تؤكد أهمية قمم مجموعة العشرين في التصدي للميول القومية

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على أهمية لقاءات القمم الدولية في التصدي للميول نحو المزيد من القومية. وفي كلمتها الأسبوعية

المتلفزة عبر الإنترنت، قالت ميركل اليوم السبت إن التاريخ “علمنا أن انسحاب وانكفاء كل دولة على نفسها لا يعود في نهاية المطاف بنفع بل دائماً ما أضر”.وتابعت ميركل أن ظهور اتجاهات العودة إلى بنية الدولة القومية يرجع إلى شعور أناس بأن بعض تأثيرات العولمة تمثلت في فقدانهم لوظائفهم، أو في نقل الوظائف إلى جهات أخرى، وبالتالي فيجب تعلم شيء من حركات الانسحاب هذه، ويجب علينا أن نتحدث صراحة عن المشاكل الموجودة.وساقت ميركل مثالاً على ذلك بضرورة الحديث خلال قمة العشرين في الصين عن إغراق بكين سوق الصلب بإنتاج زائد عن الحد، وهو الأمر الذي أدى في مناطق أخرى إلى فقدان أشخاص لوظائفهم وإصابتهم بالخوف على مستقبلهم.وأضافت ميركل: “ولهذا فأنا من رأيي أن أهمية لقاءات مثل قمة مجموعة العشرين أصبحت أكبر في مثل هذه المرحلة مما كانت عليه في وقت سابق”.وأعربت ميركل عن سرورها بتولي ألمانيا رئاسة مجموعة العشرين في مطلع ديسمبر(كانون الثاني) المقبل، وباستقبال بلادها لقمة المجموعة في هامبورج في يوليو(تموز) المقبل.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على أهمية لقاءات القمم الدولية في التصدي للميول نحو المزيد من القومية.

وفي كلمتها الأسبوعية المتلفزة عبر الإنترنت، قالت ميركل اليوم السبت إن التاريخ “علمنا أن انسحاب وانكفاء كل دولة على نفسها لا يعود في نهاية المطاف بنفع بل دائماً ما أضر”.

وتابعت ميركل أن ظهور اتجاهات العودة إلى بنية الدولة القومية يرجع إلى شعور أناس بأن بعض تأثيرات العولمة تمثلت في فقدانهم لوظائفهم، أو في نقل الوظائف إلى جهات أخرى، وبالتالي فيجب تعلم شيء من حركات الانسحاب هذه، ويجب علينا أن نتحدث صراحة عن المشاكل الموجودة.

وساقت ميركل مثالاً على ذلك بضرورة الحديث خلال قمة العشرين في الصين عن إغراق بكين سوق الصلب بإنتاج زائد عن الحد، وهو الأمر الذي أدى في مناطق أخرى إلى فقدان أشخاص لوظائفهم وإصابتهم بالخوف على مستقبلهم.

وأضافت ميركل: “ولهذا فأنا من رأيي أن أهمية لقاءات مثل قمة مجموعة العشرين أصبحت أكبر في مثل هذه المرحلة مما كانت عليه في وقت سابق”.

وأعربت ميركل عن سرورها بتولي ألمانيا رئاسة مجموعة العشرين في مطلع ديسمبر(كانون الثاني) المقبل، وباستقبال بلادها لقمة المجموعة في هامبورج في يوليو(تموز) المقبل.

رابط المصدر: ميركل تؤكد أهمية قمم مجموعة العشرين في التصدي للميول القومية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً