هاتف Galaxy S8 قد يتضمن ذاكرة عشوائية 6 غيغابايت مع 256 غيغابايت لمساحة التخزين!

كيف سيكون هاتف Galaxy S8 المقبل من سامسونج؟ بعد أزمة هاتف نوت 7، اتجهت الأنظار بشكلٍ كبير للشركة الكورية، وتحديدًا على الهواتف المقبلة التي ستقوم بإطلاقها، لأنها أصبحت مطالبة بتقديم الأفضل، ولا شيء سواه! ومع تضاؤل احتمالية إطلاق سامسونج لهاتفٍ رائد خلال الأسابيع المقبلة، يبدو أن الانتظار والترقب سيكون بموعده الطبيعيّ:

معرض الهواتف العالميّ MWC 2017 الذي من المفترض أن يشهد الإعلان عن هاتف (أو هواتف) سامسونج المقبل. وفيما يخص المواصفات المحتملة للهاتف الجديد، فإن آخر الأنباء تحدثت عن أنه سيأتي بذاكرةٍ عشوائية كبيرة تبلغ سعتها 6 غيغابايت، وهي نفس الإشاعة التي ارتبطت طويلًا بهاتف نوت 7 قبل أن يتبين عدم صحتها. الآن أصبح الوضع مختلفًا، فعلى الرغم من أن ذاكرة بسعة 4 غيغابايت أكثر من كافية لأداءٍ ممتاز، إلا أن وجود منافسين في السوق يطرحون ميزاتٍ أعلى وبأسعارٍ أرخص يجعل من تبني ذاكرة عشوائية بهذا الحجم أمرًا ضروريًا، خصوصًا أن سامسونج قد بدأت بإنتاج وحدات الذواكر العشوائية التي تصل سعتها إلى 8 غيغابايت، وبالتالي فإن تضمين ذاكرة عشوائية بسعة 6 غيغابايت لن يكون أمرًا صعبًا بالنسبة للشركة الكورية. وفي سياق الذواكر أيضًا، تم أشار التسريب الأخير إلى أن سامسونج ستزود الهاتف بمساحة تخزين كبيرة تصل إلى 256 غيغابايت، ما يجعل الهاتف يمتلك أقوى مواصفاتٍ عتادية متوفرة في السوق. هذه النقطة بالذات ليست من أجل مواجهة منافسة الشركات الصينية، بل أعتقد أنها – إن كانت صحيحة – فهي لمواجهة آبل، المنافس الأول لسامسونج، التي تبنت مساحة تخزين 256 غيغابايت في هاتف iPhone 7 Plus. فيما يتعلق بالمواصفات الأخرى، فإنه من المتوقع أن يعمل الهاتف على معالج Snapdragon 835 من كوالكوم، مع شاشةٍ فائقة الدقة 4K، بالإضافة للإبقاء على ماسح القزحية الذي تم إطلاقه لأول مرة مع هاتف نوت 7. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


كيف سيكون هاتف Galaxy S8 المقبل من سامسونج؟ بعد أزمة هاتف نوت 7، اتجهت الأنظار بشكلٍ كبير للشركة الكورية، وتحديدًا على الهواتف المقبلة التي ستقوم بإطلاقها، لأنها أصبحت مطالبة بتقديم الأفضل، ولا شيء سواه! ومع تضاؤل احتمالية إطلاق سامسونج لهاتفٍ رائد خلال الأسابيع المقبلة، يبدو أن الانتظار والترقب سيكون بموعده الطبيعيّ: معرض الهواتف العالميّ MWC 2017 الذي من المفترض أن يشهد الإعلان عن هاتف (أو هواتف) سامسونج المقبل.

وفيما يخص المواصفات المحتملة للهاتف الجديد، فإن آخر الأنباء تحدثت عن أنه سيأتي بذاكرةٍ عشوائية كبيرة تبلغ سعتها 6 غيغابايت، وهي نفس الإشاعة التي ارتبطت طويلًا بهاتف نوت 7 قبل أن يتبين عدم صحتها. الآن أصبح الوضع مختلفًا، فعلى الرغم من أن ذاكرة بسعة 4 غيغابايت أكثر من كافية لأداءٍ ممتاز، إلا أن وجود منافسين في السوق يطرحون ميزاتٍ أعلى وبأسعارٍ أرخص يجعل من تبني ذاكرة عشوائية بهذا الحجم أمرًا ضروريًا، خصوصًا أن سامسونج قد بدأت بإنتاج وحدات الذواكر العشوائية التي تصل سعتها إلى 8 غيغابايت، وبالتالي فإن تضمين ذاكرة عشوائية بسعة 6 غيغابايت لن يكون أمرًا صعبًا بالنسبة للشركة الكورية.

وفي سياق الذواكر أيضًا، تم أشار التسريب الأخير إلى أن سامسونج ستزود الهاتف بمساحة تخزين كبيرة تصل إلى 256 غيغابايت، ما يجعل الهاتف يمتلك أقوى مواصفاتٍ عتادية متوفرة في السوق. هذه النقطة بالذات ليست من أجل مواجهة منافسة الشركات الصينية، بل أعتقد أنها – إن كانت صحيحة – فهي لمواجهة آبل، المنافس الأول لسامسونج، التي تبنت مساحة تخزين 256 غيغابايت في هاتف iPhone 7 Plus.

فيما يتعلق بالمواصفات الأخرى، فإنه من المتوقع أن يعمل الهاتف على معالج Snapdragon 835 من كوالكوم، مع شاشةٍ فائقة الدقة 4K، بالإضافة للإبقاء على ماسح القزحية الذي تم إطلاقه لأول مرة مع هاتف نوت 7.

المصدر

رابط المصدر: هاتف Galaxy S8 قد يتضمن ذاكرة عشوائية 6 غيغابايت مع 256 غيغابايت لمساحة التخزين!

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً