الإمارات: الصحة تطلق مؤشر السعادة وبرامج ابتكارية متنوعة خلال أسبوع الإبتكار

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن إطلاق مؤشر السعادة ضمن فعاليات “أسبوع الإمارات للإبتكار 2016″، بحضور الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة عوض صغير الكتبي، ووكيل الوزارة المساعد لقطاع المستشفيات رئيس

فريق الإبتكار الدكتور يوسف السركال. وقال عوض الكتبي أن إطلاق مؤشر السعادة يأتي ضمن حزمة المبادرات والبرامج المبتكرة التي أنجزتها الوزارة تماشياً مع مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للابتكار، وتجسيداً لهدف الوزارة الاستراتيجي في ضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية ورفع المؤشرات الاستراتيجية لنسبة رضا المتعاملين.ولفت إلى أهمية أسبوع الإمارات للابتكار في توفير منهجيات عالمية وأدوات عملية لتمكين ولترسيخ ثقافة الابتكار في القطاع الحكومي،  وتعزيز آليات تحليل وسن سياسات عامة مبتكرة تقدم حلولاً للتحديات المستقبلية.وأشارت مديرة إدارة مراكز المتعاملين في الوزارة فاطمة الوالي، إلى أهمية مبادرة إطلاق مؤشر السعادة ” Happiness Indicator “، للتمكن من متابعة ردود فعل المتعاملين وتعليقاتهم حول البرامج والمبادرات التي تطلقها الوزارة.وأوضحت أن الحملة بدأت من خلال وسائل التواصل الإجتماعي وتحديداً نظام “تويتر”، وهو النظام الأكثر إقبالاً من قبل المتعاملين حيث سيوفر لوحة أداء عن مستويات سعادة المتعاملين بشكل مستمر، مشيرة إلى أنه تم تقديم عرض عن تطبيق قارىء تعبيرات الوجه ” Face Emotion Recognizer “، والذي يمكن من خلاله مراقبة تعابير الوجوه على المتعاملين خلال الحصول على الخدمة وذلك لمعرفة درجة سعادتهم في مواقع تقديم الخدمة.وأكدت حرص الوزارة على تقديم خدماتها وفق أعلى مواصفات الجودة حيث تعمل على وضع التدابير التي تجسد أهمية تحقيق السعادة والرفاه في سياق التنمية المجتمعية التي تحقق مشاركة كافة الفئات المعنية من موظفين ومتعاملين وشركاء في عملية تصميم وتطوير الميثاق وفق مجموعة من مؤشرات الأداء، بما يضمن المراقبة والمراجعة والتطوير لمواءمة خدماتها مع توقعات المتعاملين مع الوزارة بل وإبهارهم.وفي نفس السياق نظمت الوزارة مبادرة “نحن نحتاجكم كونوا معنا”، التي تستهدف ذوي الإعاقة العاملين في كادر وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتحقيق التطوير في بيئة العمل لتناسب الموظفين من ذوي الإعاقة، وتلبية طموحاتهم واقتراحاتهم في التطوير بما يضمن تمكينهم في مكان العمل بما يتناسب وتطلعاتهم وتم تكريم أفضل ثلاث مقترحات خلال أسبوع الإبتكار.وشهد مركز التدريب والتطوير المهني التابع للوزارة في الشارقة عملية نقل حي من مختبرات ” bioscience ” في مدينة دبي الطبية لمحاضرة عن استخلاص الخلايا الجذعية من الأنسجة الدهنية قدمها الدكتور جوزيف مارشيساني وحضرها أطباء الجراحة العامة وجراحة العظام وجراحة التجميل وطلاب كلية الطب.وكما نظمت الوزارة ورشة تدريبية في مقرها بدبي بعنوان “الابتكار في تطبيقات المسؤولية المجتمعية”، تضمنت عدة محاور منها المسؤولية المجتمعية ما لها وما عليها والقيمة المضافة للمسؤولية المجتمعية في المؤسسات، والمجتمع وقوانين وأدوات الإبداع والابتكار وتطبيقاتها في خدمة المجتمع إضافة إلى السعادة بصفتها أحد مخرجات المسؤولية المجتمعية، فضلاً عن المسؤولية المجتمعية وعلاقتها بالاستدامة حيث استهدفت الورشة إسعاد الأفراد ورفع الوعي بأهمية تغيير أسلوب الحياة من خلال تبني منهاج الابتكار في المجتمع.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن إطلاق مؤشر السعادة ضمن فعاليات “أسبوع الإمارات للإبتكار 2016″، بحضور الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة عوض صغير الكتبي، ووكيل الوزارة المساعد لقطاع المستشفيات رئيس فريق الإبتكار الدكتور يوسف السركال.

وقال عوض الكتبي أن إطلاق مؤشر السعادة يأتي ضمن حزمة المبادرات والبرامج المبتكرة التي أنجزتها الوزارة تماشياً مع مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للابتكار، وتجسيداً لهدف الوزارة الاستراتيجي في ضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية ورفع المؤشرات الاستراتيجية لنسبة رضا المتعاملين.

ولفت إلى أهمية أسبوع الإمارات للابتكار في توفير منهجيات عالمية وأدوات عملية لتمكين ولترسيخ ثقافة الابتكار في القطاع الحكومي،  وتعزيز آليات تحليل وسن سياسات عامة مبتكرة تقدم حلولاً للتحديات المستقبلية.

وأشارت مديرة إدارة مراكز المتعاملين في الوزارة فاطمة الوالي، إلى أهمية مبادرة إطلاق مؤشر السعادة ” Happiness Indicator “، للتمكن من متابعة ردود فعل المتعاملين وتعليقاتهم حول البرامج والمبادرات التي تطلقها الوزارة.

وأوضحت أن الحملة بدأت من خلال وسائل التواصل الإجتماعي وتحديداً نظام “تويتر”، وهو النظام الأكثر إقبالاً من قبل المتعاملين حيث سيوفر لوحة أداء عن مستويات سعادة المتعاملين بشكل مستمر، مشيرة إلى أنه تم تقديم عرض عن تطبيق قارىء تعبيرات الوجه ” Face Emotion Recognizer “، والذي يمكن من خلاله مراقبة تعابير الوجوه على المتعاملين خلال الحصول على الخدمة وذلك لمعرفة درجة سعادتهم في مواقع تقديم الخدمة.

وأكدت حرص الوزارة على تقديم خدماتها وفق أعلى مواصفات الجودة حيث تعمل على وضع التدابير التي تجسد أهمية تحقيق السعادة والرفاه في سياق التنمية المجتمعية التي تحقق مشاركة كافة الفئات المعنية من موظفين ومتعاملين وشركاء في عملية تصميم وتطوير الميثاق وفق مجموعة من مؤشرات الأداء، بما يضمن المراقبة والمراجعة والتطوير لمواءمة خدماتها مع توقعات المتعاملين مع الوزارة بل وإبهارهم.

وفي نفس السياق نظمت الوزارة مبادرة “نحن نحتاجكم كونوا معنا”، التي تستهدف ذوي الإعاقة العاملين في كادر وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتحقيق التطوير في بيئة العمل لتناسب الموظفين من ذوي الإعاقة، وتلبية طموحاتهم واقتراحاتهم في التطوير بما يضمن تمكينهم في مكان العمل بما يتناسب وتطلعاتهم وتم تكريم أفضل ثلاث مقترحات خلال أسبوع الإبتكار.

وشهد مركز التدريب والتطوير المهني التابع للوزارة في الشارقة عملية نقل حي من مختبرات ” bioscience ” في مدينة دبي الطبية لمحاضرة عن استخلاص الخلايا الجذعية من الأنسجة الدهنية قدمها الدكتور جوزيف مارشيساني وحضرها أطباء الجراحة العامة وجراحة العظام وجراحة التجميل وطلاب كلية الطب.

وكما نظمت الوزارة ورشة تدريبية في مقرها بدبي بعنوان “الابتكار في تطبيقات المسؤولية المجتمعية”، تضمنت عدة محاور منها المسؤولية المجتمعية ما لها وما عليها والقيمة المضافة للمسؤولية المجتمعية في المؤسسات، والمجتمع وقوانين وأدوات الإبداع والابتكار وتطبيقاتها في خدمة المجتمع إضافة إلى السعادة بصفتها أحد مخرجات المسؤولية المجتمعية، فضلاً عن المسؤولية المجتمعية وعلاقتها بالاستدامة حيث استهدفت الورشة إسعاد الأفراد ورفع الوعي بأهمية تغيير أسلوب الحياة من خلال تبني منهاج الابتكار في المجتمع.

رابط المصدر: الإمارات: الصحة تطلق مؤشر السعادة وبرامج ابتكارية متنوعة خلال أسبوع الإبتكار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً