مصر: “العفو الرئاسي” تستبعد 20% من القوائم لانتمائهم للإخوان

كشف عضو لجنة العفو الرئاسي النائب بالبرلمان المصري طارق الخولي، اليوم السبت، عن استبعاد المنتمين لجماعة الإخوان من قوائم العفو الرئاسية المرتقبة، والمزمع تقديمها لرئاسة الجمهورية خلال أيام.

وأضاف الخولي، خلال تصريحات للمحررين البرلمانيين، اليوم الخميس، أن لجنة العفو الرئاسي قد نحت جانباً طلبات قاربت الـ 20% من المعروض عليها، بسبب ثبوت انتماء تلك الأسماء لتنظيم جماعة الإخوان.ونفى الخولي، أن تكون اللجنة تواصلت مع أية قيادات إخوانية، مؤكداً أن اللجنة ترفض ذلك مسبقاً من الأساس، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن اللجنة لن تنظر لحالات “العفو الصحي” وكبار السن بين المحتجزين، وأن ذلك يقع خارج اختصاصها.وحول المعايير الحاكمة لعمل اللجنة خلال الفترة الحالية، قال الخولي: “نركز مؤخراً على كل محتجز في قضايا الرأي والتعبير، ممن لم يتورطوا في أي أعمال عنف، قبل السن أو الحالة الصحية أو ما دون ذلك”.وأشار إلى أن اللجنة تعمل على أن تتخطى القائمة الجديدة الثانية للمفرج عنهم عدد الـ82 التي خرجت به القائمة الأولى.ووكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي،، أصدر القرار رقم 515 لسنة 2016، في 17 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري بالعفو عن 82 من الشباب المحبوسين، على ذمة قضايا، والتي تقدمت بهم اللجنة في وقت سابق.وكانت الرئاسة المصرية، أعلنت عن تشكيل لجنة برئاسة أسامة الغزالي حرب، لبحث أوضاع الشباب المحبوسين؛ تمهيداً للإفراج عن عدد منهم. وتضم اللجنة كل من النائب البرلماني طارق الخولي، محمد عبد العزيز عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والناشط السياسي كريم السقا، والصحافية نشوى الحوفي.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف عضو لجنة العفو الرئاسي النائب بالبرلمان المصري طارق الخولي، اليوم السبت، عن استبعاد المنتمين لجماعة الإخوان من قوائم العفو الرئاسية المرتقبة، والمزمع تقديمها لرئاسة الجمهورية خلال أيام.

وأضاف الخولي، خلال تصريحات للمحررين البرلمانيين، اليوم الخميس، أن لجنة العفو الرئاسي قد نحت جانباً طلبات قاربت الـ 20% من المعروض عليها، بسبب ثبوت انتماء تلك الأسماء لتنظيم جماعة الإخوان.

ونفى الخولي، أن تكون اللجنة تواصلت مع أية قيادات إخوانية، مؤكداً أن اللجنة ترفض ذلك مسبقاً من الأساس، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن اللجنة لن تنظر لحالات “العفو الصحي” وكبار السن بين المحتجزين، وأن ذلك يقع خارج اختصاصها.

وحول المعايير الحاكمة لعمل اللجنة خلال الفترة الحالية، قال الخولي: “نركز مؤخراً على كل محتجز في قضايا الرأي والتعبير، ممن لم يتورطوا في أي أعمال عنف، قبل السن أو الحالة الصحية أو ما دون ذلك”.

وأشار إلى أن اللجنة تعمل على أن تتخطى القائمة الجديدة الثانية للمفرج عنهم عدد الـ82 التي خرجت به القائمة الأولى.

ووكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي،، أصدر القرار رقم 515 لسنة 2016، في 17 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري بالعفو عن 82 من الشباب المحبوسين، على ذمة قضايا، والتي تقدمت بهم اللجنة في وقت سابق.

وكانت الرئاسة المصرية، أعلنت عن تشكيل لجنة برئاسة أسامة الغزالي حرب، لبحث أوضاع الشباب المحبوسين؛ تمهيداً للإفراج عن عدد منهم.

وتضم اللجنة كل من النائب البرلماني طارق الخولي، محمد عبد العزيز عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والناشط السياسي كريم السقا، والصحافية نشوى الحوفي.

رابط المصدر: مصر: “العفو الرئاسي” تستبعد 20% من القوائم لانتمائهم للإخوان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً