مصر: بلاغ ضد مخرج الفيلم المسيء للجيش المصري ومدير “الجزيرة” القطرية

تقدم المحامي المصري طارق محمود ببلاغ، النائب العام، اتهم فيه المخرج عماد الدين السيد، مخرج فيلم “حكايات التجنيد الإجباري في مصر” والمدير التنفيذي لقناه الجزيرة القطرية ياسر أبو هلالة، والمشرف

على إنتاج الفيلم، بالإساءة إلى المؤسسة العسكرية ونشر أخبار كاذبة وملفقة من شأنها الإضرار بالمصالح العليا للبلاد ونشر الفوضى وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين. قناه الجزيرة هي البوق الإعلامي لجماعة الإخوان الإرهابية التي تعمل على الإساءة للمؤسسة العسكرية وتشويه صورتها وقال محمود، في بلاغه إن “المخرج قدم فيلماً تضمن معلومات كاذبة وفيديوهات مفبركة، زعم فيه أن المجندين المصريين يعانون من حياة معيشية سيئة، مستنداً إلى صور وفيديوهات كاذبة، رغم عدم وجود بالفيلم الوثائقي المذكور أي تسجيلات بالمؤسسة العسكرية”، ووصفه بالعمل المخابراتي المفبرك.وأضاف المحامي المصري، أن قناه الجزيرة هي البوق الإعلامي لجماعة الإخوان الإرهابية التي تعمل على الإساءة للمؤسسة العسكرية وتشويه صورتها، رغم احتلال الجيش المصري لمرتبة عالية جداً في تصنيف الجيوش على مستوى العالم.وأوضح محمود، أن كلاً من المقدم ضدهما البلاغ ارتكبا عملاً تحريضياً ضد الجيش المصري والدولة المصرية، تنفيذاً لتعليمات أجهزة مخابراتية أجنبية، وهي الأمور المؤثمة قانوناً والمعاقب عليها طبقاً لنص المادتين 188 و 133 من قانون العقوبات المصري.وطلب محمود في ختام بلاغه بإصدار أمر بضبط وإحضار للمقدم ضدهما البلاغ، ووضعهما على قوائم ترقب الوصول لوجودهما خارج البلاد للقبض عليهما فور وصولهما للأراضي المصرية للتحقيق معهما في الاتهامات الموجهة إليهما في بلاغه.وأعلن المحامي المصري، أنه سيتقدم بدعوى أمام محكمة العدل الدولية ضد قناة الجزيرة مدعمة بالوثائق الرسمية يتهمها فيه بالإساءة للمؤسسة العسكرية المصرية.


الخبر بالتفاصيل والصور



تقدم المحامي المصري طارق محمود ببلاغ، النائب العام، اتهم فيه المخرج عماد الدين السيد، مخرج فيلم “حكايات التجنيد الإجباري في مصر” والمدير التنفيذي لقناه الجزيرة القطرية ياسر أبو هلالة، والمشرف على إنتاج الفيلم، بالإساءة إلى المؤسسة العسكرية ونشر أخبار كاذبة وملفقة من شأنها الإضرار بالمصالح العليا للبلاد ونشر الفوضى وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين.

قناه الجزيرة هي البوق الإعلامي لجماعة الإخوان الإرهابية التي تعمل على الإساءة للمؤسسة العسكرية وتشويه صورتها

وقال محمود، في بلاغه إن “المخرج قدم فيلماً تضمن معلومات كاذبة وفيديوهات مفبركة، زعم فيه أن المجندين المصريين يعانون من حياة معيشية سيئة، مستنداً إلى صور وفيديوهات كاذبة، رغم عدم وجود بالفيلم الوثائقي المذكور أي تسجيلات بالمؤسسة العسكرية”، ووصفه بالعمل المخابراتي المفبرك.

وأضاف المحامي المصري، أن قناه الجزيرة هي البوق الإعلامي لجماعة الإخوان الإرهابية التي تعمل على الإساءة للمؤسسة العسكرية وتشويه صورتها، رغم احتلال الجيش المصري لمرتبة عالية جداً في تصنيف الجيوش على مستوى العالم.

وأوضح محمود، أن كلاً من المقدم ضدهما البلاغ ارتكبا عملاً تحريضياً ضد الجيش المصري والدولة المصرية، تنفيذاً لتعليمات أجهزة مخابراتية أجنبية، وهي الأمور المؤثمة قانوناً والمعاقب عليها طبقاً لنص المادتين 188 و 133 من قانون العقوبات المصري.

وطلب محمود في ختام بلاغه بإصدار أمر بضبط وإحضار للمقدم ضدهما البلاغ، ووضعهما على قوائم ترقب الوصول لوجودهما خارج البلاد للقبض عليهما فور وصولهما للأراضي المصرية للتحقيق معهما في الاتهامات الموجهة إليهما في بلاغه.

وأعلن المحامي المصري، أنه سيتقدم بدعوى أمام محكمة العدل الدولية ضد قناة الجزيرة مدعمة بالوثائق الرسمية يتهمها فيه بالإساءة للمؤسسة العسكرية المصرية.

رابط المصدر: مصر: بلاغ ضد مخرج الفيلم المسيء للجيش المصري ومدير “الجزيرة” القطرية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً