مقتل 30 ألف امرأة منذ بدء الصراع في سوريا

أعلنت مصادر حقوقية سورية اليوم السبت، مقتل أكثر من 30 ألف امرأة سوريا في ظل الصراع والحرب الدائرة في البلاد منذ شهر كارس (آذار) عام 2011.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قالت إن أكثر من 22 ألف امرأة سورية قتلت منذ بدء الصراع في سوريا.وشككت المصادر الحقوقية في هذه الإحصائية، وقالت إن “هذه الأعداد غير دقيقة”.وأضافت أن “الأرقام هي أكبر من ذلك بكثير باعتبار هناك آلاف النساء مجهولة المصير، هل هاجرن خارج سوريا أم في مناطق تحت سيطرة المعارضة أو النظام، أم قتلن وربما معتقلات لدى أطراف الصراع”.وأعلنت الشبكة السورية في تقرير حمل عنوان “طوق الحرمان” أن العدد الكلي توزع على أطراف النزاع، إذ قتلت قوات النظام السوري 20287 أنثى، بينهن أكثر من 9 آلاف طفلة، أما فصائل المعارضة المسلحة فنسب التقرير لها مقتل 798 أنثى، بينهن 91 طفلة، في حين قتلت قوات التحالف الدولي 144 أخريات، وقتلت 435 على يد جهات مجهولة.وأضاف التقرير أن تنظيم داعش قتل 358 أنثى بينهنّ 141 طفلة، بينما قتلت جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) 74 أنثى بينهن 21 طفلة، في حين قتلت القوات الروسية 668 أنثى، كما قُتلت 59 أخريات على يد وحدات حماية الشعب الكردية.وأوضحت الشبكة في تقريرها إلى أن أكثر من 8413 أنثى اعتقلن على يد قوات النظام السوري، بينهن 312 طفلة، و 2418 مختفية قسرياً، بينما قتل تحت التعذيب ما لا يقل عن 39 أنثى.كذلك اشار التقرير إلى أن وحدات حماية الشعب الكردية احتجزت 1819 سيدة بينهن 208 أطفال دون سن 18 عاماً، و49 في عداد المختطفات قسرياً، بينما اعتقل داعش 714 أنثى منهن 205 مختفيات قسرياً، و13 أخريات قتلن تحت التعذيب، فيما اعتقلت فصائل المعارضة المسلحة 798 أنثى، بينهن 391 أنثى طفلة.وحسب تقرير الشبكة تعرض ما لا يقل عن 2143 أنثى للاختطاف والاختفاء القسري لجهات مجهولة، بينهن 419 طفلة.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت مصادر حقوقية سورية اليوم السبت، مقتل أكثر من 30 ألف امرأة سوريا في ظل الصراع والحرب الدائرة في البلاد منذ شهر كارس (آذار) عام 2011.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قالت إن أكثر من 22 ألف امرأة سورية قتلت منذ بدء الصراع في سوريا.

وشككت المصادر الحقوقية في هذه الإحصائية، وقالت إن “هذه الأعداد غير دقيقة”.

وأضافت أن “الأرقام هي أكبر من ذلك بكثير باعتبار هناك آلاف النساء مجهولة المصير، هل هاجرن خارج سوريا أم في مناطق تحت سيطرة المعارضة أو النظام، أم قتلن وربما معتقلات لدى أطراف الصراع”.

وأعلنت الشبكة السورية في تقرير حمل عنوان “طوق الحرمان” أن العدد الكلي توزع على أطراف النزاع، إذ قتلت قوات النظام السوري 20287 أنثى، بينهن أكثر من 9 آلاف طفلة، أما فصائل المعارضة المسلحة فنسب التقرير لها مقتل 798 أنثى، بينهن 91 طفلة، في حين قتلت قوات التحالف الدولي 144 أخريات، وقتلت 435 على يد جهات مجهولة.

وأضاف التقرير أن تنظيم داعش قتل 358 أنثى بينهنّ 141 طفلة، بينما قتلت جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) 74 أنثى بينهن 21 طفلة، في حين قتلت القوات الروسية 668 أنثى، كما قُتلت 59 أخريات على يد وحدات حماية الشعب الكردية.

وأوضحت الشبكة في تقريرها إلى أن أكثر من 8413 أنثى اعتقلن على يد قوات النظام السوري، بينهن 312 طفلة، و 2418 مختفية قسرياً، بينما قتل تحت التعذيب ما لا يقل عن 39 أنثى.

كذلك اشار التقرير إلى أن وحدات حماية الشعب الكردية احتجزت 1819 سيدة بينهن 208 أطفال دون سن 18 عاماً، و49 في عداد المختطفات قسرياً، بينما اعتقل داعش 714 أنثى منهن 205 مختفيات قسرياً، و13 أخريات قتلن تحت التعذيب، فيما اعتقلت فصائل المعارضة المسلحة 798 أنثى، بينهن 391 أنثى طفلة.

وحسب تقرير الشبكة تعرض ما لا يقل عن 2143 أنثى للاختطاف والاختفاء القسري لجهات مجهولة، بينهن 419 طفلة.

رابط المصدر: مقتل 30 ألف امرأة منذ بدء الصراع في سوريا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً