مئات الأورام تغطي وجه وجسد فتى هندي

يعاني فتى مراهق في الهند من حالة مرضية نادرة حرمته من ارتياد المدرسة أو اللعب مع أصدقائه، بسبب مئات الأورام التي تغطي وجهه وجسده وجعلته منبوذاً في المجتمع.

ويعيش ميثون شاوهان (16 عاماً) حياة منعزلة، بسسب حالته الغريبة، حيث يقضي معظم أوقاته داخل المنزل، بسبب الأورام التي جعلت الآخرين ينفرون منه، ويطلقون عليه لقب “الفتى الشبح” بسبب مظهره، ولم يكن قادراً على ارتياد المدرسة، حيث يهرب باقي الأطفال منه بمجرد أن تقع أنظارهم عليه.ويقول ميثون الذي يعتقد أنه مصاب بلعنة: “لقد هجرني جميع أصدقائي بسبب مظهري الغريب، والذي حرمني من الذهاب إلى المدرسة، أو مجرد التجول في القرية”.وتقول عائلة ميثون إن الأورام انتشرت في جسده، بعد أن وصف له طبيب علاجاً خاطئاً عندما كان بعمر 5 سنوات، ونمت الأورام حول وجهه لدرجة أنه أصبح يعاني عند تناول الطعام والرؤية وحتى التنفس، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.ويقول السيد راجمي والد ميثون إن ابنه مصاب بلعنة من الآلهة، لذلك يقوم وهو وجيرانه القلقين من حالته بالصلاة والدعاء له بشكل يومي على أمل شفائه. لكن الدكتور أشويني داش شخص إصابته بمتلازمة الورم العصبي الليفي، وهو اضطراب وراثي نادر يتسبب بأورام تنمو على طول الأعصاب.ولا يوجد علاج معروف لهذا المرض الذي يصيب واحداً من أصل 33 ألف شخص حول العالم، لكن الأطباء يعتقدون أن بالإمكان علاج ميثون، أو على الأقل إجراء عملية جراحية للتخلص من الأورام المحيطة بوجهه والتي تهدد حياته.


الخبر بالتفاصيل والصور



يعاني فتى مراهق في الهند من حالة مرضية نادرة حرمته من ارتياد المدرسة أو اللعب مع أصدقائه، بسبب مئات الأورام التي تغطي وجهه وجسده وجعلته منبوذاً في المجتمع.

ويعيش ميثون شاوهان (16 عاماً) حياة منعزلة، بسسب حالته الغريبة، حيث يقضي معظم أوقاته داخل المنزل، بسبب الأورام التي جعلت الآخرين ينفرون منه، ويطلقون عليه لقب “الفتى الشبح” بسبب مظهره، ولم يكن قادراً على ارتياد المدرسة، حيث يهرب باقي الأطفال منه بمجرد أن تقع أنظارهم عليه.

ويقول ميثون الذي يعتقد أنه مصاب بلعنة: “لقد هجرني جميع أصدقائي بسبب مظهري الغريب، والذي حرمني من الذهاب إلى المدرسة، أو مجرد التجول في القرية”.

وتقول عائلة ميثون إن الأورام انتشرت في جسده، بعد أن وصف له طبيب علاجاً خاطئاً عندما كان بعمر 5 سنوات، ونمت الأورام حول وجهه لدرجة أنه أصبح يعاني عند تناول الطعام والرؤية وحتى التنفس، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ويقول السيد راجمي والد ميثون إن ابنه مصاب بلعنة من الآلهة، لذلك يقوم وهو وجيرانه القلقين من حالته بالصلاة والدعاء له بشكل يومي على أمل شفائه. لكن الدكتور أشويني داش شخص إصابته بمتلازمة الورم العصبي الليفي، وهو اضطراب وراثي نادر يتسبب بأورام تنمو على طول الأعصاب.

ولا يوجد علاج معروف لهذا المرض الذي يصيب واحداً من أصل 33 ألف شخص حول العالم، لكن الأطباء يعتقدون أن بالإمكان علاج ميثون، أو على الأقل إجراء عملية جراحية للتخلص من الأورام المحيطة بوجهه والتي تهدد حياته.

رابط المصدر: مئات الأورام تغطي وجه وجسد فتى هندي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً