بطولة الشهيد للجوجيتسو تختتم اليوم في أبوظبي

تختتم اليوم منافسات بطولة الشهيد للجوجيتسو التي ينظمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو بالتنسيق مع مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي للعام الثاني على التوالي، على صالة آيبيك أرينا في مدينة زايد الرياضية، ضمن فعاليات حملة «#الإمارات_بكم_تفخر»، وذلك بإقامة منافسات للبنين، والتي سوف

تبدأ بمنافسات بالبراعم في الحادية عشرة صباحا، وتستكمل بالأطفال والأشبال والناشئين حتى المساء، وتقام عمليات التتويج بشكل تدريجي مستمر بعد نهاية منافسات كل فئة لتكريم أصحاب المراكز الأولى. وكانت منافسات البطولة قد انطلقت يوم أمس بفئة البنات التي شارك فيها 900 فتاة من جميع الأعمار بحضور عبد المنعم الهاشمي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو رئيس الاتحاد الآسيوي رئيس الاتحاد الإماراتي، ومحمد بن دلموج ويوسف البطران عضوي مجلس إدارة الاتحاد وعدد كبير من أولياء أمور الفتيات اللاتي شاركن في المنافسات. وأكد الهاشمي أن يوم الشهيد فخر لكل مواطن، لأنه يسطر بطولات منقطعة النظير، لأبطال جادوا بأرواحهم من أجل الدفاع عن الأرض، وفي ظني أن ثقافة بنت الإمارات تغيرت كثيرا عما سبق، بمعنى أن إصرار هذه الأعداد الكبيرة من الفتيات على المشاركة في منافسات بطولة يوم الشهيد يحمل معاني كبيرة، حيث إنهم جميعا يريدون أن يقولوا شكرا للشهداء وأسرهم، وأن يعبروا لهم عن مكانتهم البارزة في قلوب كل أبناء الشعب الإماراتي. وعن أهمية التواجد في كل المناسبات الوطنية قال: شعار اتحاد الإمارات للجوجيتسو هو «المساهمة في بناء جيل قوي»، وأول تطبيق لهذا الشعار هو أن نتواجد في كل المناسبات الوطنية، وأن نقوم بتثقيف الأجيال بقيم الوطنية، وتعزيز معاني التضحية من أجل الأرض، ونحن في اتحاد الجوجيتسو ندرك أننا دخلنا كل البيوت في الدولة من خلال انتشار لعبتنا، وندرك حجم المسؤولية علينا في الارتقاء بثقافة الأجيال، وتربيتهم الوطنية، ونحن محظوظون الآن بأن ثقافة الجوجيتسو تنتشر في كل شرائح المجتمع.


الخبر بالتفاصيل والصور


تختتم اليوم منافسات بطولة الشهيد للجوجيتسو التي ينظمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو بالتنسيق مع مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي للعام الثاني على التوالي، على صالة آيبيك أرينا في مدينة زايد الرياضية، ضمن فعاليات حملة «#الإمارات_بكم_تفخر»، وذلك بإقامة منافسات للبنين، والتي سوف تبدأ بمنافسات بالبراعم في الحادية عشرة صباحا، وتستكمل بالأطفال والأشبال والناشئين حتى المساء، وتقام عمليات التتويج بشكل تدريجي مستمر بعد نهاية منافسات كل فئة لتكريم أصحاب المراكز الأولى.

وكانت منافسات البطولة قد انطلقت يوم أمس بفئة البنات التي شارك فيها 900 فتاة من جميع الأعمار بحضور عبد المنعم الهاشمي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو رئيس الاتحاد الآسيوي رئيس الاتحاد الإماراتي، ومحمد بن دلموج ويوسف البطران عضوي مجلس إدارة الاتحاد وعدد كبير من أولياء أمور الفتيات اللاتي شاركن في المنافسات.

وأكد الهاشمي أن يوم الشهيد فخر لكل مواطن، لأنه يسطر بطولات منقطعة النظير، لأبطال جادوا بأرواحهم من أجل الدفاع عن الأرض، وفي ظني أن ثقافة بنت الإمارات تغيرت كثيرا عما سبق، بمعنى أن إصرار هذه الأعداد الكبيرة من الفتيات على المشاركة في منافسات بطولة يوم الشهيد يحمل معاني كبيرة، حيث إنهم جميعا يريدون أن يقولوا شكرا للشهداء وأسرهم، وأن يعبروا لهم عن مكانتهم البارزة في قلوب كل أبناء الشعب الإماراتي.

وعن أهمية التواجد في كل المناسبات الوطنية قال: شعار اتحاد الإمارات للجوجيتسو هو «المساهمة في بناء جيل قوي»، وأول تطبيق لهذا الشعار هو أن نتواجد في كل المناسبات الوطنية، وأن نقوم بتثقيف الأجيال بقيم الوطنية، وتعزيز معاني التضحية من أجل الأرض، ونحن في اتحاد الجوجيتسو ندرك أننا دخلنا كل البيوت في الدولة من خلال انتشار لعبتنا، وندرك حجم المسؤولية علينا في الارتقاء بثقافة الأجيال، وتربيتهم الوطنية، ونحن محظوظون الآن بأن ثقافة الجوجيتسو تنتشر في كل شرائح المجتمع.

رابط المصدر: بطولة الشهيد للجوجيتسو تختتم اليوم في أبوظبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً