غواصة ثانية من كوريا الجنوبية لإندونيسيا

wpua-300x300

دشنت ترسانة «دايو لبناء السفن والهندسة البحرية» في كوريا الجنوبية الغواصة الثانية الكهربائية العاملة على الديزل، من أصل الغواصات الثلاث التي تقوم ببنائها، لصالح البحرية الإندونيسية «تي إن آي-إيه إل». ووفقا لمجلة «جينز ديفنس ويكلي»، تعتبر الغواصة التي تم تدشينها أخيراً جزءاً من عقد

تم التوقيع عليه بقيمة 1.1 مليار دولار مع الحكومة الإندونيسية في ديسمبر 2011، ويشمل تصنيع ثلاث غواصات وعملية نقل للتكنولوجيا. ويعد هذا البرنامج، الذي تم إطلاقه في 24 مارس الماضي، الأول من نوعه في إندونيسيا. وقد أكدت البحرية الإندونيسية، في بيان أصدرته أخيراً بمناسبة إطلاق الغواصة الثانية، قيامها بوضع العارضة الخاصة بالغواصة الثالثة في مايو الماضي، حيث من المتوقع أن تنقل إلى ترسانة «بي تي بال» الحكومية لإندونيسيا في سورابايا في ديسمبر المقبل، لاستكمالها هناك. وسوف تعمل ترسانة «دايو لبناء السفن والهندسة البحرية» في كوريا الجنوبية مع «بي تي بال» لاستكمال الغواصة الأخيرة للبرنامج في إندونيسيا، كجزء من بند يتعلق بنقل التكنولوجيا في العقد. ووفقا للمواصفات التي وفرتها «ترسانة دايو والهندسة البحرية» في كوريا الجنوبية، يمكن للغواصة استيعاب طاقم من 40 شخصاً. وتصل سرعتها القصوى إلى 21 عقدة، بمدى تشغيلي أقصى 10 آلاف ميل بسرعة 10 عقدة فيما هي على سطح الماء. وفضلاً عن قدرات حربية مضادة للسفن والغواصات، فإن الغواصة قادرة أيضاً على زرع الألغام وتعزيز عمليات القوات الخاصة. وقد أكدت مصادر في البحرية الإندونيسية أن اسم الغواصة كان معروفاً باسم «ناجاباندا» عند إطلاق البرنامج، لكن تغير لأسباب لم يـُكشف النقاب عنها. ويبقى الاسم الجديد للبرنامج مجهولاً، ويعرف أن الاسم «ناجاباندا» أطلق على غواصة روسية كانت تعمل في خدمة البحرية الإندونيسية في الخمسينات والستينات.


الخبر بالتفاصيل والصور


دشنت ترسانة «دايو لبناء السفن والهندسة البحرية» في كوريا الجنوبية الغواصة الثانية الكهربائية العاملة على الديزل، من أصل الغواصات الثلاث التي تقوم ببنائها، لصالح البحرية الإندونيسية «تي إن آي-إيه إل».

ووفقا لمجلة «جينز ديفنس ويكلي»، تعتبر الغواصة التي تم تدشينها أخيراً جزءاً من عقد تم التوقيع عليه بقيمة 1.1 مليار دولار مع الحكومة الإندونيسية في ديسمبر 2011، ويشمل تصنيع ثلاث غواصات وعملية نقل للتكنولوجيا.

ويعد هذا البرنامج، الذي تم إطلاقه في 24 مارس الماضي، الأول من نوعه في إندونيسيا.

وقد أكدت البحرية الإندونيسية، في بيان أصدرته أخيراً بمناسبة إطلاق الغواصة الثانية، قيامها بوضع العارضة الخاصة بالغواصة الثالثة في مايو الماضي، حيث من المتوقع أن تنقل إلى ترسانة «بي تي بال» الحكومية لإندونيسيا في سورابايا في ديسمبر المقبل، لاستكمالها هناك.

وسوف تعمل ترسانة «دايو لبناء السفن والهندسة البحرية» في كوريا الجنوبية مع «بي تي بال» لاستكمال الغواصة الأخيرة للبرنامج في إندونيسيا، كجزء من بند يتعلق بنقل التكنولوجيا في العقد.

ووفقا للمواصفات التي وفرتها «ترسانة دايو والهندسة البحرية» في كوريا الجنوبية، يمكن للغواصة استيعاب طاقم من 40 شخصاً.

وتصل سرعتها القصوى إلى 21 عقدة، بمدى تشغيلي أقصى 10 آلاف ميل بسرعة 10 عقدة فيما هي على سطح الماء. وفضلاً عن قدرات حربية مضادة للسفن والغواصات، فإن الغواصة قادرة أيضاً على زرع الألغام وتعزيز عمليات القوات الخاصة.

وقد أكدت مصادر في البحرية الإندونيسية أن اسم الغواصة كان معروفاً باسم «ناجاباندا» عند إطلاق البرنامج، لكن تغير لأسباب لم يـُكشف النقاب عنها. ويبقى الاسم الجديد للبرنامج مجهولاً، ويعرف أن الاسم «ناجاباندا» أطلق على غواصة روسية كانت تعمل في خدمة البحرية الإندونيسية في الخمسينات والستينات.

رابط المصدر: غواصة ثانية من كوريا الجنوبية لإندونيسيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً