ملتقى طلبة الإمارات بواشنطن يعزز التواصل مع الجهات الحكومية

شاركت «أبوظبي للإعلام» – بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم – في الملتقى الطلابي بالولايات المتحدة الأميركية، الذي نظمته سفارة الدولة في واشنطن، أمس، ولمدة 4 أيام في فندق «ماريوت ورد مان بارك» بالعاصمة واشنطن دي سي. يهدف الملتقى الذي ينظم للعام السابع على التوالي ويتزامن مع احتفالات

اليوم الوطني الخامس والأربعين، إلى تعزيز التواصل بين الطلاب والطالبات الإماراتيين الدارسين في الولايات المتحدة وبين مختلف القطاعات الحكومية والخاصة بالدولة، والاطلاع على فرص ومتطلبات العمل التي توفرها الجهات المشاركة في معرض فرص العمل الذي يقام ضمن فعاليات الملتقى سنويا وفي كافة التخصصات المطلوبة بسوق العمل. وأكد الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم أن الملتقى بما يوفره من فرصة التواصل المباشر بين طلابنا في الولايات المتحدة وممثلي أسواق العمل الحكومية والخاصة في الدولة، يترجم نهج قيادة الدولة الرشيدة في دعم أبنائها الشباب، باعتبارهم حجر الأساس لبناء المجتمع الإماراتي، وفي تعزيز مسيرة التنمية والتطور في مختلف المجالات. وأشار إلى أن الملتقى الطلابي جزء من استراتيجية عمل تنتهجها دولة الإمارات تستهدف إعداد الطاقات الأكاديمية الإماراتية الشابة وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة للحصول على الوظائف المناسبة. ولفت إلى أن مجلس أبوظبي للتعليم يعمل وفق أسس منظومة متكاملة انطلاقاً من استراتيجية الدولة التعليمية وآفاقها المستقبلية في عملية التنمية الشاملة. مشيداً في هذا السياق بالدور الرائد الذي تبذله (أبوظبي للإعلام) في صناعة الإعلام بدولة الإمارات، وبناء جيل جديد من الكوادر الوطنية وقادة المستقبل في قطاع الإعلام. وأكد محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب الحرص على استقطاب أصحاب الكفاءات والمواهب الواعدة من خريجي الجامعات داخل الدولة وخارجها، انطلاقاً من المسؤولية الوطنية، وبما يواكب عملية التنمية الشـاملة التي تشـهدها الدولة، ويلبي تطلعات القيادة الرشيدة في هذا المجال.


الخبر بالتفاصيل والصور


شاركت «أبوظبي للإعلام» – بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم – في الملتقى الطلابي بالولايات المتحدة الأميركية، الذي نظمته سفارة الدولة في واشنطن، أمس، ولمدة 4 أيام في فندق «ماريوت ورد مان بارك» بالعاصمة واشنطن دي سي.

يهدف الملتقى الذي ينظم للعام السابع على التوالي ويتزامن مع احتفالات اليوم الوطني الخامس والأربعين، إلى تعزيز التواصل بين الطلاب والطالبات الإماراتيين الدارسين في الولايات المتحدة وبين مختلف القطاعات الحكومية والخاصة بالدولة، والاطلاع على فرص ومتطلبات العمل التي توفرها الجهات المشاركة في معرض فرص العمل الذي يقام ضمن فعاليات الملتقى سنويا وفي كافة التخصصات المطلوبة بسوق العمل.

وأكد الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم أن الملتقى بما يوفره من فرصة التواصل المباشر بين طلابنا في الولايات المتحدة وممثلي أسواق العمل الحكومية والخاصة في الدولة، يترجم نهج قيادة الدولة الرشيدة في دعم أبنائها الشباب، باعتبارهم حجر الأساس لبناء المجتمع الإماراتي، وفي تعزيز مسيرة التنمية والتطور في مختلف المجالات. وأشار إلى أن الملتقى الطلابي جزء من استراتيجية عمل تنتهجها دولة الإمارات تستهدف إعداد الطاقات الأكاديمية الإماراتية الشابة وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة للحصول على الوظائف المناسبة.

ولفت إلى أن مجلس أبوظبي للتعليم يعمل وفق أسس منظومة متكاملة انطلاقاً من استراتيجية الدولة التعليمية وآفاقها المستقبلية في عملية التنمية الشاملة. مشيداً في هذا السياق بالدور الرائد الذي تبذله (أبوظبي للإعلام) في صناعة الإعلام بدولة الإمارات، وبناء جيل جديد من الكوادر الوطنية وقادة المستقبل في قطاع الإعلام.

وأكد محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب الحرص على استقطاب أصحاب الكفاءات والمواهب الواعدة من خريجي الجامعات داخل الدولة وخارجها، انطلاقاً من المسؤولية الوطنية، وبما يواكب عملية التنمية الشـاملة التي تشـهدها الدولة، ويلبي تطلعات القيادة الرشيدة في هذا المجال.

رابط المصدر: ملتقى طلبة الإمارات بواشنطن يعزز التواصل مع الجهات الحكومية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً