«الداخلية» توعي بمفهوم المواطنة الإيجابية والثقافة القانونية

■ صلاح الغول نظم مكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، ضمن برنامجه لشهري أكتوبر الماضي ونوفمبر الحالي أكثر من 25 محاضرة توعوية بثقافة القانون في المجال المجتمعي، شملت قطاعات مجتمعية وفئات متعددة، وارتكزت على مواضيع حيوية من بينها المواطنة الإيجابية، ومخاطر سوء استخدام وسائل

التواصل الإلكتروني، وسبل تعزيز الثقافة القانونية. وأكد العقيد الدكتور صلاح عبيد الغول مدير مكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، حرص المكتب على تقديم تثقيف وتوعية قانونية لمختلف شرائح المجتمع من خلال برامج توعوية، تعمل على نشر الثقافة القانونية، لزيادة الوعي القانوني لدى الجمهور، وذلك عبر وسائل متنوعة منها تنظيم المحاضرات وورش العمل والندوات، وتوزيع المطبوعات، التي تهدف إلى توعية شرائح المجتمع بثقافة القانون. وأوضح أنه في إطار مبادرات مكتب ثقافة احترام القانون وبالتنسيق مع جهات شرطية أخرى؛ فقد نظم المكتب محاضرات تثقيفية وتوعوية، بهدف توعية النشء بالمخاطر التي قد يواجهونها عند استخدام التقنيات والتطبيقات الحديثة، وتثقيف وتوعية طلبة المدارس بالأضرار والسلبيات الناتجة عن الاستخدام السلبي للتكنولوجيا الحديثة، وتعزيز مفاهيم «المواطنة الإيجابية». وقال العقيد الغول إن طلبة المدارس في هذه المرحلة من العمر من أكثر الفئات تعاملاً مع هذه الوسائل، الأمر الذي يستدعي توعيتهم وإرشادهم تفادياً لوقوعهم في المخاطر المختلفة التي تحيط بهم من جميع الجهات، لافتاً إلى أن الطريقة المثلى لتعزيز الوعي بالاستخدام الآمن للشبكة تكمن في الوصول إلى النشء وتثقيفهم في سن مبكرة.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ صلاح الغول

نظم مكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، ضمن برنامجه لشهري أكتوبر الماضي ونوفمبر الحالي أكثر من 25 محاضرة توعوية بثقافة القانون في المجال المجتمعي، شملت قطاعات مجتمعية وفئات متعددة، وارتكزت على مواضيع حيوية من بينها المواطنة الإيجابية، ومخاطر سوء استخدام وسائل التواصل الإلكتروني، وسبل تعزيز الثقافة القانونية.

وأكد العقيد الدكتور صلاح عبيد الغول مدير مكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، حرص المكتب على تقديم تثقيف وتوعية قانونية لمختلف شرائح المجتمع من خلال برامج توعوية، تعمل على نشر الثقافة القانونية، لزيادة الوعي القانوني لدى الجمهور، وذلك عبر وسائل متنوعة منها تنظيم المحاضرات وورش العمل والندوات، وتوزيع المطبوعات، التي تهدف إلى توعية شرائح المجتمع بثقافة القانون.

وأوضح أنه في إطار مبادرات مكتب ثقافة احترام القانون وبالتنسيق مع جهات شرطية أخرى؛ فقد نظم المكتب محاضرات تثقيفية وتوعوية، بهدف توعية النشء بالمخاطر التي قد يواجهونها عند استخدام التقنيات والتطبيقات الحديثة، وتثقيف وتوعية طلبة المدارس بالأضرار والسلبيات الناتجة عن الاستخدام السلبي للتكنولوجيا الحديثة، وتعزيز مفاهيم «المواطنة الإيجابية».

وقال العقيد الغول إن طلبة المدارس في هذه المرحلة من العمر من أكثر الفئات تعاملاً مع هذه الوسائل، الأمر الذي يستدعي توعيتهم وإرشادهم تفادياً لوقوعهم في المخاطر المختلفة التي تحيط بهم من جميع الجهات، لافتاً إلى أن الطريقة المثلى لتعزيز الوعي بالاستخدام الآمن للشبكة تكمن في الوصول إلى النشء وتثقيفهم في سن مبكرة.

رابط المصدر: «الداخلية» توعي بمفهوم المواطنة الإيجابية والثقافة القانونية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً